نور بنك وماستركارد يناقشان واقع عمليات الدفع في الإمارات خلال الدورة الثالثة من مجلس نور بنك للأعمال

الأربعاء 01 مايو 2019
دبي - مينا هيرالد:

ناقش نور بنك، أحد أبرز البنوك المتوافقة مع الشريعة الإسلامية في دولة الإمارات، واقع التغيرات في عمليات الدفع خلال الدورة الثالثة من مجلس نور بنك للأعمال، منصة القيادة الفكرية التي أطلقها نور بنك في مايو 2018 لعملائه من المؤسسات الصغيرة والمتوسطة، والشركات الكبرى.

واستعرض مجلس نور بنك للأعمال في دورته الثالثة، التحديات والفرص القائمة فيما يتعلق بتنفيذ عمليات الدفع البديلة، بمشاركة ما يزيد عن 100 من عملاء نور بنك.

وفي معرض تعليقه على أهمية الجلسة، قال جون إيسيفيديس، الرئيس التنفيذي لنور بنك: "على مدى السنوات القليلة الماضية، شهدت طرق الدفع تغيرات غير مسبوقة، وخاصة في دولة الإمارات. ولمواكبة هذا التغير الكبير، يواصل نور بنك تقديم منتجات معززة بالتقنيات الرقمية، للبقاء في قلب بيئة العملاء، وتقديم تجارب وخدمات مصرفية استثنائية لهم على الدوام".

وأضاف إيسيفيديس: "نحن على ثقة بأن معطيات جلسة الدورة الثالثة من مجلس نور بنك للأعمال اليوم، ستثير مناقشات مثمرة حول الرقمنة في قطاع الخدمات المصرفية والمالية".

ومن جانبه، قال جيريش ناندا، مدير عام "ماستر كارد" في الإمارات العربية المتحدة وسلطنة عمان: "تواصل "ماستر كارد" تعاونها مع نور بنك لتلبية احتياجات قطاع الشركات الصغيرة والمتوسطة المتنامي، عبر تصميم تقنيات وحلول مبتكرة تساعد في الارتقاء بمستوى الأعمال، وتحقيق الكفاءات اللازمة لضمان النمو المستدام على المدى الطويل في هذا القطاع الذي تتزايد مساهمته في الناتج المحلي الإجمالي للبلاد بشكل مستمر، ويتوقع لها أن تصل في عام 2019 إلى نسبة 53%، ارتفاعاً من نسبة 49% خلال عام 2018".

وخلال فعاليات مجلس نور بنك للأعمال، قدمت فيرجينيا رينكه، رئيس المنتجات التجارية في "ماستركارد" الشرق الأوسط وأفريقيا لمحة عامة عن أحدث توجهات طرق الدفع، وسلطت الضوء على تأثير الأدوات الرقمية على قطاع التمويل. كما تضمن جدول الأعمال محاضرة لإحسان أحمد، رئيس خدمات التعاملات العالمية في نور بنك، تناولت حملة الابتكار التكنولوجية في البنك والتعاون في مجال التكنولوجيا المالية في دولة الإمارات.

وإلى جانب ذلك، شهدت فترة ما بعد الظهيرة حلقة نقاش أدارها ريتشارد تومبسون، مدير التحرير في "ميد"، واستكشفت إمكانات حلول الدفع الرقمية، وحللت سلوكيات المستهلكين المتغيرة في المشاريع الصغيرة والمتوسطة، وواقع الخدمات المصرفية للشركات. وشارك في الحلقة أرجون فير سينغ، مدير البطاقات والدفع في مجموعة الفطيم، ونافنيت ديف، رئيس تطوير السوق في "ماستر كارد" الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، وكاظم علي، رئيس قسم الخدمات المصرفية للشركات في نور بنك.

وبالتزامن مع الحدث، أطلقت "ماستركارد"، بطاقة الخصم المباشر للشركات الصغيرة والمتوسطة، وهي أول منتج من نوعه مخصص للشركات الصغيرة والمتوسطة، وتتوفر البطاقة لعملاء "لينك بريميوم" و"لينك إنفينيت" في نور بنك، لتوفر لهم مجموعة من المنتجات التجارية والترفيهية، وهي مُصمّمة لتلبية احتياجات الشركات الصغيرة والمتوسطة.

ويعقد مجلس نور بنك للأعمال جلسات قيادة موسمية تتناول المواضيع المتصلة بالقطاع المصرفي والمالي، ومستجدات التوجهات والسياسات الاقتصادية وتطبيقاتها العملية.

وفي إطار جهود نور بنك الهادفة إلى جعله المصرف المفضل للعملاء، يلتزم المصرف برؤية الحكومة الرامية إلى تعزيز مكانة دولة الإمارات كمركز تجاري ومالي رائد، من خلال دعم مجتمع الأعمال المحلي، وتعريف الأطراف المعنية وأصحاب المصلحة بالمستجدات الحالية التي تواجه القطاع المصرفي، وتعزيز التعاون مع الهيئات الحكومية، ومساعدة العملاء على التواصل معها.

إقرأ أيضا