إنفستكورب يختتم النصف الأول من السنة المالية 2019 بنتائج إيجابية

الثلاثاء 05 فبراير 2019
محمد العارضي، رئيس مجلس الإدارة التنفيذي في إنفستكورب
المنامة - مينا هيرالد:

أعلن إنفستكورب، المؤسسة المالية العالمية المتخصصة في الاستثمارات البديلة، اليوم عن نتائجه للنصف الأول من السنة المالية 2019 (الستة أشهر المنتهية في 31 ديسمبر 2018).

رغم التحديات التي تخللت المشهد الاقتصادي الكلي، حققت المؤسسة نمواً في صافي الدخل بنسبة 5% للفترة المذكورة ليصل إلى 58 مليون دولار أمريكي، مقارنة مع 55 مليون دولار أمريكي للأشهر الستة المنتهية بتاريخ 31 ديسمبر 2017 (النصف الأول من السنة المالية 2018). وسجّل الربح المخفض للسهم العادي في النصف الأول من السنة المالية 2019 ارتفاعاً بنسبة 6% ليبلغ 0.74 دولار أمريكي مقارنة مع 0.70 دولار أمريكي في الفترة نفسها من السنة المالية 2018. ويعزى أداء إنفستكورب المتزن إلى تركيز الشركة المستمر على تحقيق الأهداف الاستراتيجية.

  • شهدت المؤسسة هذا النمو في صافي الدخل بالتوازي مع تحقيق تقدم ملحوظ في الأهداف الاستراتيجية:

- إتمام صفقة الاستحواذ على حصة استراتيجية في بنك "باريس برتراند" السويسري الخاص .

- إتمام صفقة بقيمة 185 مليون دولار أمريكي للاستثمار في صندوق تكميلي بالتعاون مع شركة "هاربورفست".

- توقيع صفقة ثانوية مع "كولير كابيتال" لإنشاء صندوق جديد للاستحواذ على شركات خاصة في أوروبا يبلغ حجمه 1 مليار دولار أمريكي. ومن المتوقع إتمام الصفقة بنهاية الربع الأول من عام 2019، بعد الحصول على موافقة الجهات التنظيمية المعنية.

- أول عملية استقطاب رؤووس أموال تتم بالكامل من مستثمرين في الولايات المتحدة الأمريكية في شركة "يونايتد تالنت إيجنسي".

- إطلاق أول استثمار في الصين؛ والاستحواذ على وحدة الاستثمار في الشركات الخاصة ووحدة الاستثمار العقاري التابعة لشركة "آي دي إف سي ألتيرناتيفز ليميتد" في الهند بعد انتهاء النصف الأول من السنة المالية 2019

  • ارتفع إجمالي قيمة عمليات توظيف الاستثمارات في النصف الأول من السنة المالية 2019 إلى 571 مليون دولار أمريكي، بنمو نسبته 23% مقارنة مع 463 مليون دولار أمريكي في الفترة نفسها من السنة المالية 2018، مما يعكس الطلب القوي من جانب العملاء على فرص الاستثمار في الشركات الخاصة والعقارات.
  • بنهاية يوم 31 ديسمبر 2018، بلغ معدل كفاية رأس المال لإنفستكورب 33% بزيادة بواقع 150 نقطة أساس مقارنة مع 30 يونيو 2018.
  • وفقاً لما تم الإعلان عنه في 22 يناير 2019، يعمل إنفستكورب على تطبيق مقترح هام لإعادة تنظيم هيكله التشغيلي بهدف دعم استراتيجية أعماله وخدمة عملائه وشركائه بشكل أفضل، وعلى نحو يتوافق مع ما هو متبع في شركات إدارة الأصول الرائدة عالمياً.

بهذه المناسبة، قال محمد العارضي، رئيس مجلس الإدارة التنفيذي في إنفستكورب: "تعكس نتائجنا المالية التي حققناها في النصف الأول قدرة إنفستكورب على المحافظة على أداء إيجابي وسط التحديات المستمرة في الأسواق العالمية. ويرجع ذلك بالمقام الأول إلى جهودنا المتواصلة للتوسع عالمياً، وتعزيز نمو المشاركات المؤسساتية في عملياتنا الاستثمارية، وتقديم المزيد من المنتجات لقاعدة عملائنا المتنامية. واستطعنا خلال النصف الأول من السنة المالية 2019 تحقيق العديد من الإنجازات غير المسبوقة بما في ذلك أول استثمار في قطاع الشركات الخاصة في الصين، وأول صفقة استثمار في أسهم شركة خاصة يتم جمع الأموال اللازمة لها بالكامل في الولايات المتحدة. وبعد نهاية فترة النصف الأول، نجحنا في تدشين عملياتنا في الهند بالاستحواذ على وحدتي شركات الملكية الخاصة وإدارة الاستثمارات العقارية. وسنواصل دعم استراتيجية التنويع هذه مدعومين بميزانيتنا العمومية القوية".

وأضاف العارضي: "سنواصل التركيز على تحقيق أهدافنا الطموحة للنمو لزيادة حجم أصولنا المدارة إلى 50 مليار دولار أمريكي في السنوات المقبلة، بالتوازي مع اتباع نهج حذر في إدارة ميزانيتنا العمومية وسيولتنا، لا سيما وأننا نتمتع بكل الإمكانات التي تؤهلنا للاستمرار في تعزيز قيمة استثمارات مساهمينا وعملائنا وتقديم فرص استثمار جديدة ومجزية لهم".

التعليق على النتائج

بلغ إجمالي الدخل من العمليات التشغيلية 199 مليون دولار أمريكي في النصف الأول من السنة المالية 2019 مقارنة مع 208 ملايين دولار أمريكي في النصف الأول من السنة المالية 2018. وارتفع الدخل من العمولات بنسبة 7% ليصل إلى 150 مليون دولار أمريكي في النصف الأول من السنة المالية 2019، مقارنة مع 140 مليون دولار أمريكي في الفترة نفسها من السنة المالية 2018. كما ارتفعت عمولات الأصول المدارة بنسبة 5% لتبلغ 83 مليون دولار أمريكي مقارنة مع 79 مليون دولار أمريكي في الفترة نفسها من السنة المالية 2018، فضلاً عن زيادة عمولات الصفقات إلى 67 مليون دولار أمريكي بنمو نسبته 10% مقارنة مع 61 مليون دولار أمريكي في النصف الأول من السنة المالية 2018، مما أدى إلى تحسين جودة أرباح إنفستكورب. وقابل ذلك انخفاض في الدخل من الأصول والذي بلغ 49 مليون دولار أمريكي مقارنة مع 68 مليون دولار أمريكي في النصف الأول من السنة المالية 2018، ويعزى ذلك إلى حد كبير إلى تراجع عائدات الاستثمار في الشركات الخاصة والاستثمارات التابعة لوحدة الاستثمارات المطلقة.

وبلغت التكاليف التشغيلية 111 مليون دولار أمريكي في النصف الأول من السنة المالية 2019، مسجلة انخفاضاً بنسبة 5% مقارنة مع 117 مليون دولار أمريكي في الفترة نفسها من السنة المالية 2018، وذلك بالتماشي مع انخفاض الإيرادات خلال الفترة المالية، إلا أن هذا الانخفاض في التكاليف يعكس تحسن معدل التكلفة إلى الدخل (التي تم احتسابها عبر قسمة التكاليف التشغيلية على صافي الدخل قبل التكاليف التشغيلية والضرائب) حيث بلغ 64% مقارنة مع 66% في النصف الأول من السنة المالية 2018.

وانخفضت تكاليف الفائدة بنسبة 16% إلى 26 مليون دولار أمريكي في النصف الأول من السنة المالية 2019 مقارنة مع 31 مليون دولار أمريكي في النصف الأول من السنة المالية 2018 إثر انخفاض متوسط الديون المستحقة بجانب تنوع قاعدة التسهيلات التمويلية للمؤسسة وشروطها المواتية.

بلغ إجمالي الدخل الشامل خلال النصف الأول من السنة المالية 56 مليون دولار، مقارنة بــ54 مليون دولار في النصف الأول من العام 2018.

كما استقر إجمالي قيمة الأصول المُدارة عند 22.5 مليار دولار أمريكي مقارنة مع 22.6 مليار دولار أمريكي بنهاية 30 يونيو عام 2018. وشهدت الأصول المُدارة الخاصة بالعملاء والشركات التابعة والمستثمرين المشاركين زيادة هامشية، والتي قابلها انخفاض في قيمة الأصول المُدارة الخاصة بالاستثمارات المشتركة لإنفستكورب.

وحافظ إنفستكورب على مستويات رسملة جيدة، حيث وصل إجمالي قيمة الأصول بنهاية 31 ديسمبر 2018 إلى 2.4 مليار دولار أمريكي بلغ إجمالي حقوق الملكية 1.1 مليار دولار أمريكي، مقارنة بإجمالي قيمة الأصول 2.5 مليار دولار وإجمالي حقوق الملكية 1.1 مليار دولار أمريكي بنهاية 30 يونيو 2018. بينما بلغ معدل كفاية رأس المال 33% مقارنة مع 31.5% بنهاية 30 يونيو 2018، وهو أكثر من ضعف الحد الأدنى المنصوص عليه من قبل "مصرف البحرين المركزي" والبالغ 12.5%. كما استمرّت المؤسسة في تسجيل أداء جيد على صعيد معدل المديونية مع المحافظة على هامش حركة مهم في جميع التعهدات المالية. وارتفع إجمالي السيولة إلى 1.2 مليار دولار أمريكي في 31 ديسمبر 2018 مقارنة مع 1.0 مليار دولار أمريكي بنهاية يوم 30 يونيو 2018. وثبتت كل من وكالتي "موديز" و"فيتش" التصنيف الائتماني لإنفستكورب عند (Ba2) و(BB) على التوالي مع نظرة مستقبلية مستقرة.

أداء جيد لمختلف أقسام الأعمال

الشركات الخاصة

شهدت استثمارات إنفستكورب في الشركات الخاصة نمواً قوياً خلال النصف الأول من السنة المالية 2019. وشملت الاستثمارات الجديدة الاستحواذ على "يونايتد تالنت إيجنسي" في الولايات المتحدة الأمريكية؛ وإطلاق أول استثمار في الصين بالشراكة مع " تشاينا إيفربرايت ليمتد"؛ وصفقة الاستحواذ على "سوفت غاردن" و" يوبيسينس" كجزء من "صندوق التكنولوجيا الرابع"، بالإضافة إلى شركة أخرى مقرها في الولايات المتحدة سيتم إتمامها والإعلان عنها الأسبوع المقبل. وشملت أبرز عمليات التخارج "نوبل ليرنينج"، و"لجام"، "جالف كرايو"، وصفقة البيع الثانوي للشركتين المتبقيتين ضمن "صندوق التكنولوجيا ا الثالث" لصالح صندوق بديل بالشراكة مع "هاربورفست". وكما ذكر أعلاه، تم أيضاً خلال النصف الأول توقيع صفقة استثمار ثانوية مقترحة أخرى كانت "كولير كابيتال" طرفاً فيها.

  • بلغ حجم الأنشطة الاستثمارية 416 مليون دولار أمريكي، بزيادة 39% مقارنة مع 300 مليون دولار أمريكي في النصف الأول من السنة المالية 2018.
  • ارتفعت عمليات توظيف الاستثمارات بأكثر من الضعف إلى 548 مليون دولار أمريكي مقارنة مع 247 مليون دولار أمريكي في النصف الأول من السنة المالية 2018.
  • ارتفعت التوزيعات بأكثر من الضعف إلى 952 مليون دولار أمريكي مقارنة مع 432 مليون دولار أمريكي في النصف الأول من السنة المالية 2018.
  • ارتفع حجم الأصول المدارة بنسبة 5% إلى 5 مليارات دولار أمريكي مقارنة مع 4.8 مليار دولار أمريكي بنهاية يوم 30 يونيو 2018.

وعقب نهاية النصف الأول، أعلن إنفستكورب عن إطلاق استراتيجيته للاستثمار في الهند بعد إتمام أولى صفقاته هناك، حيث استحوذ على وحدتي شركات الملكية الخاصة وإدارة الاستثمارات العقارية في شركة "آي دي إف سي ألترناتيفز ليميتد"، التابعة لشركة "آي دي إف سي ليميتد" المُدرجة في كل من السوق الوطنية للأوراق المالية في الهند.

وحدة الاستثمار العقاري

كان أداء وحدة الاستثمار العقاري مستقراً خلال النصف الأول، حيث قامت بتنفيذ عدد من الاستثمارات الجديدة،  والتي من بينها محفظة المجمعات السكنية 2018 و2019 في الولايات المتحدة ومحفظة أصول صناعية ولوجستية في المملكة المتحدة. ومن بين أبرز صفقات التخارج التي نفذتها الوحدة بيع اّخر العقارات من محفظة العقارات السكنية I 2015، ومحفظة الفنادق الوطنية، ومحفظة الأصول الصناعية والعقارات المكتبية 2014.

  • بلغ حجم الأنشطة الاستثمارية للوحدة 242 مليون دولار أمريكي، بانخفاض نسبته 4% مقارنةً مع 252 مليون دولار أمريكي في النصف الأول من السنة المالية 2018
  • بلغت قيمة عمليات توظيف الاستثمارات وجمع الأموال 281 مليون دولار أمريكي، بارتفاع نسبته 13% مقارنةً مع 248 مليون دولار أمريكي خلال النصف الأول من السنة المالية 2018
  • بلغت التوزيعات 221 مليون دولار أمريكي، بانخفاض نسبته 9% مقارنةً مع 244 مليون دولار أمريكي في النصف الأول من السنة المالية 2018
  • ارتفع حجم الأصول المدارة للوحدة بنسبة 5% إلى 2.3 مليار دولار أمريكي مقارنةً مع 2.2 مليار دولار أمريكي في الفترة المنتهية في 30 يونيو 2018.

وحدة الاستثمارات المولّدة للعوائد المُطلقة

سجلت الوحدة انخفاضاً في قيمة أصولها المُدارة بنسبة 9% إلى 3.4 مليار دولار أمريكي مقارنةً بـ 3.7 مليار دولار أمريكي في الفترة المنتهية في 30 يونيو 2018. كما شهدت الوحدة سلسلة من الاكتتابات الجديدة خلال النصف الأول من العام 2019 والتي زاد حجمها بمقدار ثلاث مرات إلى 576 مليون دولار أمريكي مقارنةً مع 171 مليون دولار أمريكي في الفترة ذاتها من العام الماضي. ويعكس الانخفاض في الأصول المُدارة ارتفاعاً في معدل المبالغ المستردة خلال النصف الأول، والذي يُعزى بشكل كبير إلى عمليات البيع المتوقعة للأصول المُدارة القديمة منخفضة الربحية.

وحدة إدارة الدين

أثر الانخفاض الذي شهدته أسواق الائتمان سلباً على نتائج الوحدة، حيث أدى ارتفاع معدلات الفائدة إلى اتساع العائد على أدوات الدين، مما أدى إلى تراجع مستويات إعادة التمويل وتعديل معدلات الفائدة. وأظهرت الأصول التي تديرها وحدة إدارة الدين مرونة في وجه العوامل الدورية الخارجية التي أثرت في أداء الوحدة.

  • بلغ حجم الأنشطة الاستثمارية للوحدة في صناديق التزامات القروض المضمونة 579 مليون دولار عبر إصدارين أوروبيين وآخر أمريكي، بانخفاض نسبته 26% مقارنةً مع 780 مليون دولار أمريكي في النصف الأول من السنة المالية 2018.
  • شهد النصف الأول من السنة المالية 2019 إصدار صندوقين جديدين لالتزامات القروض المضمونة، أحدهما أوروبي والآخر أمريكي، بقيمة إجمالية بلغت 855 مليون دولار أمريكي، مقارنةً مع 608 ملايين دولار عبر إصدار أمريكي واحد جديد خلال الفترة ذاتها من السنة المالية السابقة.
  • استقر إجمالي قيمة الأصول المُدارة لدى الوحدة 11.4 مليار دولار أمريكي.

إقرأ أيضا