مهرجان الشباب العربي يسلط الضوء على عدد من تجارب رواد الأعمال العرب

الأحد 30 ديسمبر 2018
أبوظبي - مينا هيرالد:

تتواصل فعاليات "مهرجان الشباب العربي" الذي ينظمه مركز الشباب العربي بالتعاون مع وزارة الدولة لشؤون الشباب في الكويت وبدعم من سفارة دولة الإمارات فيها لإلهام الشباب عبر مجموعة من الأنشطة والفعاليات التي من شأنها المساهمة في التعرف على طموحاتهم إطلاق طاقاتهم الإبداعية الكامنة، والعمل على توظيفها بالشكل الأمثل في خدمة مسيرة تحقيق التنمية الشاملة والمستدامة في مجتمعاتهم.

ومنذ انطلاقته فعالياته استضاف المهرجان العديد من ورش العمل والحلقات النقاشية شارك فيها عدد من رواد الأعمال، بمن فيهم متحدثين من شركات طلبات، وبوتيكات، وكاريدج الذي تنالوا سبل تحويل الشركات الناشئة إلى شركات كبيرة، كما تخلله أيضاً جلسة قدمتها رقية أحمد تطرقت فيها إلى استخدام التعليم كسلاح للتغيير الإيجابي في دول العالم الثالث واستعرضت خلالها تجرتها مشاركة تجربتها في بناء من المدارس.

وتضمن المهرجان أيضاً جلسة نقاشية قدمتها فاطمة الجاسم، أصغر عضو في المجلس الاستشاري لتمكين أصحاب الهمم. أول إماراتية تخوض تجربة القفز بالمظلات تحدث فيها عن دور العزيمة والإدارة في الوصول إلى النجاح والانجاز، كما اشتمل المهرجان أيضاً على محاضرة حول تطوير المحتوى العلمي والهادف على مواقع التواصل الاجتماعي.

ويستضيف مهرجان الشباب العربي الذي تختتم فعاليات نهاية الشهر الجاري نخبة من الخبراء، ومجموعة من المتحدثين العالميين لمناقشة العديد من الموضوعات التي تهم الشباب، بما سبل تحويل الأعمال الناشئة إلى شركات كبرى، كما سيركز على العمل الإنساني في المجال الصحي، والتميز في مجال التجارة ريادة الأعمال والتميز الرياضي.   

ومن جانبها قالت ميرا المرزوقي، منسقة مشروع "مهرجان الشباب العربي":" نحن سعداء بالاهتمام الواسع والإقبال الكبير الذي حظي به المهرجان من قبل الشباب في دولة الكويت، حيث شكل منصة مثالية وتجمعاً شبابياً أتاح لهم فرصة التعرف على عدد من أبرز رواد الأعمال والاستفادة من تجربهم المتميزة لتطوير قدراتهم وإطلاق طاقاتهم لتحويل أفكارهم المبتكرة إلى مشروعات متميزة تسهم في تحقيق طموحاتهم وتسهم في خدمة مسيرة التنمية في مجتمعاتهم.

ويعد "مهرجان الشباب العربي" الذي سيعقد في مجمع مروج في مدينة الكويت ملتقىً عائلياً، وتجمع شبابي يشتمل على العديد من الأنشطة والفعاليات المتنوعة، بما فيها عروض للتفاعل الحي ندوات ومحاضرات وفعاليات تثري الحدث وجلسات نقاشية شبابية وعروض الممتعة تهدف إلى ترسيخ روح الإبداع الشبابي والهوية العربية.

وكان سمو الشيخ منصور بن زايد، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة، أطلق مركز الشباب العربي خلال القمة العالمية للحكومات في العام 2017.

ويعمل المركز على إطلاق مبادرات يقودها الشباب العربي، من أجل خلق فضاءات أوسع تتيح لهم الإسهام في الجهود والمساعي الوطنية للتنمية المستدامة، حيث تعد فئة الشباب هي الأكبر في المجتمعات العربية، والطاقة التي يمثلونها تجعل الإيمان بالمستقبل راسخاً بصورة أكبر.

ويعمل مركز الشباب العربي على تحقيق رؤيته من خلال وضع أجندة سنوية للشباب العربي، بالإضافة إلى نشر تقارير ودراسات سنوية حولهم، كما سينظم المركز ملتقيات وفعاليات تختص بالشباب العربي حول العالم.

إقرأ أيضا