مهرجان الشباب العربي يختتم فعالياته بالكويت

الأربعاء 02 يناير 2019
أبوظبي - مينا هيرالد:

اختتم اليوم فعاليات "مهرجان الشباب العربي" الذي نظمه مركز الشباب العربي بالتعاون مع وزارة الدولة لشؤون الشباب في الكويت وبدعم من سفارة دولة الإمارات وذلك بمشاركة فيها نخبة من الخبراء، ومجموعة من المتحدثين العالميين الذين استعرضوا عدد من الموضوعات التي تهم الشباب.

وعلى مدى أسبوع شهد المهرجان العديد من الأنشطة والفعاليات التي هدفت إلى تنمية العمل الشبابي، بما فيها ريادة الأعمال، والعمل الإنساني في المجال الصحي، والتميز في مجالات التجارة والأعمال والتميز الرياضي.

وتخلل المهرجان الذي أقيم في مجمع المروج حفلاً نظمه المشاركين بمناسبة "عام زايد"، كما شهد توقيع مذكرة تفاهم بين مركز الشباب العربي، ووزارة الدولة لشؤون الشباب في الكويت لتبادل الآراء والأفكار حول العديد من الفعاليات، والاستفادة من الخبرات في تصميم أفضل المبادرات التي يمكن من خلالها تفعيل مسيرة العمل الشبابي، وتهيئة البيئة المناسبة التي تتيح للشباب المشاركة الفاعلة في مسيرة تحقيق التنمية المستدامة والشاملة.

وبهذه المناسبة، عبرت معالي شما بنت سهيل المزروعي وزيرة الدولة لشؤون الشباب عن شكرها وتقديرها لصاحب السمو الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح، أمير دولة الكويت على دعمه الدائم والمتواصل للشباب، وحرصه على تقديم كافة أوجه الرعاية لهم، والعمل على تمكينهم من أن يكونوا بناة غد أفضل ومستقبل مشرق. كما توجهت معاليها بالشكر إلى وزارة الدولة لشؤون الشباب على تعاونها بتنظيم هذه الفعالية التي أظهرت مواهب وكفاءات شابة لديها جميع المؤهلات تمكنها من المشاركة في مسيرة التنمية وتطور المجتمعات في العالم العربي. 

وقال سعيد النظري، الرئيس التنفيذي للاستراتيجية في مركز الشباب العربي:" حقق مهرجان الشباب العربي نجاحاً لافتاً في استقطاب مجموعة كبيرة من الشباب العربي، وشكل إنجازاً جديداً في مسيرة عمل المركز ومبادراته التي يسعى من خلالها إلى توفير منصات تدعم تحقيق طموحات هذه الفئة من المجتمع من خلال إبراز مشروعاتهم، والاحتفاء بإبداعاتهم في خدمة مجتمعاتهم، حيث نتطلع وفي ظل الاهتمام الكبير بفعاليات المهرجان ليكون حدثاً للتواصل مع  أكبر شريحة ممكنة من الشباب العربي بإقامته سنوياً في إحدى الدول العربية."

ويعد "مهرجان الشباب العربي" الذي عقد في مجمع مروج في مدينة الكويت ملتقى إبداعي للشباب العربي يشتمل على العديد من الأنشطة والفعاليات المتنوعة، بما فيها عروض للتفاعل الحي ندوات ومحاضرات وفعاليات تثري الحدث وجلسات نقاشية شبابية وعروض الممتعة تهدف إلى ترسيخ روح الإبداع الشبابي والهوية العربية.

وكان سمو الشيخ منصور بن زايد، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة، أطلق مركز الشباب العربي خلال القمة العالمية للحكومات في العام 2017.

ويعمل المركز على إطلاق مبادرات يقودها الشباب العربي، من أجل خلق فضاءات أوسع تتيح لهم الإسهام في الجهود والمساعي الوطنية للتنمية المستدامة، حيث تعد فئة الشباب هي الأكبر في المجتمعات العربية، والطاقة التي يمثلونها تجعل الإيمان بالمستقبل راسخاً بصورة أكبر.

ويعمل مركز الشباب العربي على تحقيق رؤيته من خلال وضع أجندة سنوية للشباب العربي، بالإضافة إلى نشر تقارير ودراسات سنوية حولهم، كما سينظم المركز ملتقيات وفعاليات تختص بالشباب العربي حول العالم.

إقرأ أيضا