دبي تكرم الفائزين في مسابقة الاقتصاد الإبداعي الإسلامي

الأربعاء 31 أكتوبر 2018
دبي - مينا هيرالد:

أعلنت هيئة الثقافة والفنون في دبي (دبي للثقافة)، الهيئة المعنية بشؤون الثقافة والفنون والتراث والآداب في الإمارة، بالتعاون مع مركز دبي لتطوير الاقتصاد الإسلامي، عن أسماء الفائزين في أول مسابقة للاقتصاد الإبداعي الإسلامي، وذلك يوم 30 أكتوبر، خلال القمة العالمية للاقتصاد الإسلامي التي انعقدت في دبي.

وتهدف المسابقة إلى تسليط الضوء على أفكار ومشاريع مبتكرة من أجل تقديم تعريف جديد للعلاقة بين الثقافة والتجارة والتكنولوجيا، إضافة إلى مساعدة الفنانين والمبدعين ورواد الأعمال المساندين لهم، في تحقيق رؤاهم تجاه الحياة. ونجحت هذه المسابقة الدولية في جذب عدد من الشركاء والمشاركين، مما أسهم في دعم المواهب الشابة، وإقامة الشراكات الاستراتيجية طويلة الأجل، والمساعدة في تطوير المشاريع الإبداعية.

وقال سعيد النابوده، المدير العام بالإنابة لدبي للثقافة: "تدعم المسابقة رؤية القيادة الرشيدة لترسيخ مكانة دبي كعاصمة للاقتصاد الإسلامي، من خلال تمكين وتوجيه رواد الأعمال، وإيجاد الفرص الجديدة للآخرين. وتتماشى المسابقة مع أهداف "خطة دبي 2021"، لتعزيز سعادة وراحة المواطنين والمقيمين في الإمارة، وتشجيعهم على مواصلة تطوير مهاراتهم، وتحفيزهم على الإبداع والابتكار. إننا في دبي للثقافة نتولى تنظيم ودعم مجموعة متنوعة من الفعاليات والمبادرات والشراكات، لرعاية المواهب، وتشجيع التعاون والتنسيق بين الصناعات الإبداعية، وإبراز دبي كعاصمة ثقافية عالمية".

ومن بين 37 جهة تراوحت بين الشركاء الدوليين والمحليين والمنظمات الحكومية وغير الحكومية، وشاركت في برنامج التواصل الخاص بالمنافسة للمساعدة في دعم دورها وتأثيرها في الثقافة الإسلامية، تم اختيار 10 متسابقين نهائيين، كما وقع الاختيار على ثلاثة فائزين من قبل أعضاء لجنة التحكيم، مع فتح باب التصويت للجمهور. وتم تقييم الشركات الناشئة المرشحة على أساس عدد كبير من العوامل، بما في ذلك الابتكار والتكنولوجيا والجدوى وفرص السوق وقابلية التوسع وإلهام الآخرين. وضمت لجنة التحكيم في عضويتها كلاً من:  أميرة أمير، المؤسس والرئيس التنفيذي لشركة "وياكم ولهم"، وغلين ميه، رئيس تطوير الابتكار في فريق مهارات الابتكار لدى "نيستا"، ومصطفى فاعور مؤسس وراعي المتحف الإسلامي بأستراليا. وتم اختيار الفائزين بناءً على إبداعهم وتطبيقهم للتكنولوجيا لتحقيق التقدم في أعمالهم، والارتقاء بها إلى مستوى عالمي من الإبداع والتفوق.

وفاز بالمركز الأول فرانسيسكو كافالاري، مؤسس ورئيس "ألعاب الفيديو بلا حدود" VGWB، وهي منظمة غير ربحية وجمعية عالمية لأعضاء يؤمنون بدور الألعاب الرقمية، وتأثيرها الإيجابي لجعل العالم مكانًا أفضل. وكان المركز الثاني من نصيب كريم جباري، مؤسس شركة "ميدفروم ووردز" Made From Words، التي تساعد على خلق مشاريع مثيرة للاهتمام من الناحيتين الاجتماعية والفنية. وحصل على المركز الثالث محسن حضراتي، مؤسس فريق "إنغاري"، وهي شركة تقوم بتصنبع الألعاب الهندسة على أساس الفن الإسلامي.

وبدوره، قال سعادة عبدالله محمد العور، المدير التنفيذي لمركز دبي لتطوير الاقتصاد الإسلامي: "يمثل الاقتصاد الإسلامي الإبداعي جانبًا من نمط الحياة الإسلامي وهو أحد الركائز الثلاث لاستراتيجية تطوير الاقتصاد الإسلامي إلى جانب التمويل الإسلامي و صناعة الحلالويسعدنا تتويج الفائزين بهذه المسابقة التي تهدف إلى الترويج لأفكار جديدة تسهم في إعادة تعريف العلاقة بين الثقافة والتجارة والتكنولوجيا، وتشجع المبتكرين والمفكرين المبدعين على دعم التوجه نحو اقتصاد قائم على المعرفة.

وأضاف أن نمو الاقتصاد الإسلامي يستند إلى إحياء الثقافة الإسلامية، لاسيما وأن غالبية الشعوب المسلمة تمتلك طاقات شابة وقوية، وتطلع للتعبير عن نفسها من خلال الفنون والهوايات والإبداعات.

يذكر أن دبي للثقافة تلتزم بإثراء المشهد الثقافي لإمارة دبي انطلاقًا من تراث دولة الإمارات العربية المتحدة، وتعمل على مد جسور الحوار البنّاء بين مختلف الحضارات والثقافات، لتعزيز مكانة دبي كمدينة عالمية خلاقة ومستدامة للثقافة والتراث والفنون والآداب، وتمكين هذه القطاعات وتطوير المشاريع والمبادرات الإبداعية والمبتكرة محلياً وإقليمياً وعالمياً.

إقرأ أيضا