افتتاح المركز الروسي للابتكارات الرقمية وتكنولوجيا المعلومات والاتصالات في مدينة دبي للانترنت

الأربعاء 19 يونيو 2019
دبي - مينا هيرالد:

أعلنت مدينة دبي للإنترنت، المجمّع الرائد لأعمال التكنولوجيا في منطقة الشرق الأوسط، اليوم، عن إطلاق أول مركز روسي من نوعه للابتكارات الرقمية وتكنولوجيا المعلومات والاتصالات بتسهيلات من مركز الصادرات الروسية، ليكون واحداً من أكبر منصات دعم شركات تكنولوجيا المعلومات الروسية خارج حدودها. ويأتي هذا الإطلاق في توقيع مذكرة تفاهم بهذا الشأن بين مدينة دبي للإنترنت ومركز الصادرات الروسية جرى توقيعها خلال معرض "جيتكس" 2018.

وحضر مراسم حفل إطلاق المركز الجديد سعادة ميخائيل مامونوف، نائب وزير التنمية الرقمية والاتصالات والإعلام في الاتحاد الروسي، وسعادة سيرجي كوزنيتزوف، السفير فوق العادة ومفوض الاتحاد الروسي لدى الإمارات العربية المتحدة، ومالك آل مالك، الرئيس التنفيذي لمجموعة "تيكوم" وعبد الله بالهول، الرئيس التنفيذي للشؤون التجارية في مجموعة "تيكوم"، وعمار المالك، المدير التنفيذي لمدينة دبي للإنترنت ومدينة دبي للتعهيد.

وسيُشكل المركز الروسي للابتكارات الرقمية وتكنولوجيا المعلومات والاتصالات منطلقاً لأعمال الشركات الروسية الرامية إلى التوسع بعملياتها داخل الأسواق المربحة والمتنامية في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، إلى جانب ترسيخ مكانة دبي كوجهة لتأسيس الشركات واستكشاف فرص الأعمال الجديدة.

وبهذه المناسبة، قال عمار المالك، المدير التنفيذي لمدينة دبي للإنترنت ومدينة دبي للتعهيد: "تلتزم مدينة دبي للإنترنت منذ انطلاقتها بتزويد الشركات من مختلف الأحجام بالمنصة التي تحتاجها للابتكار والنمو. وتقوم مهمتنا على تطبيق استراتيجية دبي للابتكار على أرض الواقع، من خلال حرصنا على تعزيز مكانة دبي باعتبارها المركز التكنولوجي الرئيسي في المنطقة. وعلى مدى السنين، حققت خطط الحكومة الإماراتية الملهمة، وسياساتها الرامية لتطوير الاقتصاد نتائج بارزة كان من آخرها تصنيف اقتصاد دولة الإمارات في المرتبة الخامسة على مؤشر التنافسية العالمية لعام 2019. ونتيجة للجهود الحكومية الدؤوبة، برزت دبي على الساحة الدولية والإقليمية كمركز عالمي للأعمال، وحققت نجاحاً ملفتاً في اجتذاب ألمع العقول والشركات وأكثرها ابتكاراً وإبداعاً والمحافظة عليها. وفي هذا الإطار، يأتي إطلاق المركز الرقمي الروسي الجديد في مدينة دبي للإنترنت ليضيف مستوى آخر من الفعالية والنشاط إلى المشهد التكنولوجي الزاخر في دبي، عبر تحفيز الاقتصاد وتزويد الشركات بفرص الأعمال الجديدة للاستفادة منها وتفعيلها".

وأضاف عمار المالك: "طوال سنين، شهدنا دخول شركات تكنولوجية عملاقة، وشركات ناشئة طموحة أسست قواعدها في مجمّعات أعمالنا في دبي. ولذا، فإننا حريصون على تقديم الدعم نفسه لشركات التكنولوجيا الروسية المتحمسة لخوض تجربتها في المنطقة وتوفير بنية تحتية مناسبة لها".

ومن جانب آخر، قال محمد شيحا، الرئيس التنفيذي للمركز الروسي للابتكارات الرقمية وتكنولوجيا المعلومات والاتصالات: "يسعى عدد متزايد من رواد الأعمال والمستثمرين الروس في قطاع التكنولوجيا إلى اتباع طرق جديدة لنمو شركاتهم. وتتمحور مهمتنا في البناء على السمعة الممتازة لأعمال تلك المؤسسات، كشركاء محتملين يمكن الاعتماد عليهم في الحصول على خدمات جيدة بأسعار تتميز بالكفاءة مقابل القيمة. ولهذا الغرض، اخترنا مدينة دبي للإنترنت، ليتواجد فيها مركز الابتكار في المنطقة، وصممنا خدماتنا بصورة تلبي احتياجات عملائنا المحددة، بالاعتماد على تحليلات دقيقة مسبقة للسوق ولحجم الطلب فيها".

وتجدر الإشارة إلى أن المركز الروسي للابتكارات الرقمية وتكنولوجيا المعلومات والاتصالات سيكون مقراً للمشروعات الروسية الصغيرة والمتوسطة، فضلاً عن الشركات الناشئة، ومؤسسات التكنولوجيا الروسية الكبيرة العاملة على المستوى العالمي. كما سيوفر المركز مجموعة منتجات وخدمات وحلول في مجالات الذكاء الاصطناعي وتكنولوجيا الواقع المدمج والواقع الافتراضي وخدمات الاستضافة السحابية، وغيرها.

ويتزامن افتتاح مركز الأعمال الجديد مع انتعاش العلاقات بين دولة الإمارات وروسيا بعد الإعلان عن الشراكة الاستراتيجية بين البلدين في العام الماضي، حيث بلغ حجم التجارة الثنائية بينهما 11 مليار درهم (3 مليارات دولار أمريكي) في عام 2018، بزيادة نسبتها 21% عن العام السابق، كما ارتفع عدد السائحين الروس لدولة الإمارات 820 ألف سائح بزيادة نسبتها 64.8% عن العام السابق، وتلك نتيجة مباشرة لسياسات التأشيرة الجديدة التي تمنح السائحين الروس تأشيرات مجانية لمدة 30 يوماً بمجرد وصولهم إلى دولة الإمارات.

إقرأ أيضا