مدينة دبي للإنترنت تستضيف المركز الروسي الأول من نوعه للابتكارات الرقمية وتكنولوجيا الاتصالات والمعلومات خارج روسيا

الأربعاء 17 أكتوبر 2018
عمار المالك المدير التنفيذي لمدينة دبي للانترنت ومدينة دبي للتعهيد، ومارات كوروفاييف، رئيس دائرة دعم تصدير تكنولوجيا المعلومات في مركز التصدير الروسي
دبي - مينا هيرالد:

وقعت مدينة دبي للإنترنت، مجمع الأعمال الرائد المتخصص بمجال التكنولوجيا في منطقة الشرق الأوسط، اليوم مذكرة تفاهم مع مركز التصدير الروسي، بهدف إنشاء المركز الروسي الأول للابتكارات الرقمية وتكنولوجيا المعلومات والاتصالات خارج روسيا في دبي. ويقام المركز على مساحة 20 ألف قدم مربعة داخل مدينة دبي للإنترنت، ويشكل باكورة لأربعة مراكز روسية عالمية يجري العمل على إنشائها، وأول التزام استثماري من هذا الحجم والنوع خارج روسيا.

ووقع الاتفاقية خلال أسبوع جيتكس للتقنية 2018 عمار المالك، المدير التنفيذي لمدينة دبي للإنترنت ومدينة دبي للتعهيد، ومن الجانب الروسي، مارات كوروفاييف، رئيس دائرة دعم تصدير تكنولوجيا المعلومات في مركز التصدير الروسي، بحضور مالك آل مالك الرئيس التنفيذي لمجموعة تيكوم، وصالح العاروض، رئيس مجلس الأعمال الروسي في دبي والإمارات الشمالية، ومحمد شيحا، المدير التنفيذي لمجلس الأعمال الروسي في دبي والإمارات الشمالية والرئيس التنفيذي للمركز الروسي للابتكارات الرقمية وتكنولوجيا المعلومات والاتصالات.

ويأتي توقيع الاتفاقية في أعقاب زيارة قام بها في وقت سابق من هذا العام صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبو ظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، لمدة يومين إلى روسيا، حيث تم استعراض العلاقات الثنائية، ومناقشة سبل التعاون والتنسيق، والتوقيع على اتفاقية شراكة استراتيجية بين دولتي الإمارات وروسيا الاتحادية.

وفي معرض تعليقه على الاتفاقية، قال عمار المالك: " لطالما ارتبطت الإمارات وروسيا بعلاقات اقتصادية مميزة طوال عقود من الزمن، وبالنسبة لمدينة دبي للإنترنت فإن اختيارنا من قبل المركز الروسي للتصدير لنكون أول مركز له خارج روسيا، بمثابة شهادة على التعاون القوي، والعلاقة الوثيقة القائمة بين البلدين.

وكأكبر مركز ومجمع للمبدعين في مجال التكنولوجيا بالمنطقة، تحرص مدينة دبي للإنترنت بشكل دائم على دعم استراتيجية دبي للابتكار في مجال التكنولوجيا، وتحويلها إلى واقع عملي، لمساعدة الإمارة في تحقيق رؤيتها نحو التحول إلى أذكى مدينة في العالم. وسيعمل المركز الروسي للابتكارات الرقمية وتكنولوجيا المعلومات والاتصالات في الإمارات جنباً إلى جنب مع سائر مراكز الابتكار التكنولوجي في مدينة دبي للإنترنت على دعم جهود المضي قدماً في تحقيق رؤية دبي المستقبلية".

ومن جانبه قال مارات كوروفاييف ، رئيس دائرة دعم تصدير تكنولوجيا المعلومات في مركز التصدير الروسي: "تتميز دبي برؤية وخطط لا مثيل لها لتحقيق هدفها بالتحول إلى أذكى مدينة في العالم، ونحن على ثقة بأن قطاع تكنولوجيا المعلومات الروسية قادر على المساهمة إلى حد كبير في تحقيق تلك الرؤية، نظراً للعلاقات الوثيقة القائمة بين البلدين منذ زمن بعيد، وإجراءات الأعمال المسيرة والبسيطة التي اعتمدتها دبي، والبيئة التي تميزت بها في رعاية وتعزيز الأفكار وتبادل المعرفة وأفضل الممارسات، والتي شكلت بمجموعها دوافع رئيسية لاختيارنا مدينة دبي للإنترنت كوجهة لأولى مراكزنا التكنولوجية الأربعة التي نعتزم إنشاءها خارج روسيا".

وأضاف مارات: "تشكل الشركات الصغيرة والمتوسطة نسبة 83% من عملائنا، وقد أسهم النهج الذي تتبعه مدينة دبي للإنترنت في دعم شركاء أعمالها من المؤسسات الكبيرة والناشئة على حد سواء في مساعدتنا على اتخاذ قرارنا بإنشاء أول مركز للابتكارات الرقمية وتكنولوجيا المعلومات والاتصالات خارج روسيا فيها".

وبالإضافة إلى إنشاء المركز الروسي للابتكارات الرقمية وتكنولوجيا المعلومات والاتصالات الأول من نوعه، تشتمل الاتفاقية الموقعة بين المركز الروسي للتصدير وبين مدينة دبي للإنترنت على تنفيذ مجموعة من الأنشطة والفعاليات المشتركة للتوسع بأعمال تكنولوجيا المعلومات الروسية في المنطقة.

ويعدّ أسبوع جيتكس للتقنية واحداً من أهم المعارض التكنولوجية وأكبرها تأثيراً على مستوى العالم، حيث نجح على مدى السنين الماضية في استقطاب جمهور عريض ومتنوع من محترفي قطاع تكنولوجيا المعلومات، والمتحمسين، والطلاب والمستهلكين والتجار. وتقام فعاليات دورة عام 2018 من أسبوع جيتكس للتقنية خلال الفترة بين 14 و19 أكتوبر في مركز دبي التجاري العالمي.

إقرأ أيضا