190% نمو صافي أرباح شركة الوطنية للتكافل– وطنية في النصف الأول من عام 2018

الثلاثاء 14 أغسطس 2018
علي سعيد بن حرمل الظاهري، رئيس مجلس إدارة شركة الوطنية للتكافل "وطنية"
أبوظبي - مينا هيرالد:

أعلنت شركة الوطنية للتكافل "وطنية"، إحدى شركات التأمين الرائدة في دولة الإمارات العربية المتحدة، عن تحقيقها لأرباح صافية في النصف الاول من العام الجاري بقيمة 7.8 مليون درهم مقارنة بـ 2.7 مليون درهم خلال نفس الفترة من العام الماضي.

وأكدت الشركة في بيان صحفي أن أبرز سمات أدائها خلال النصف الأول من عام 2018 تمثل في حفاظها على التناسق في أعمالها وأرباحها على أساس ربع سنوي، وذلك منذ العمل على تنفيذ استراتيجية مجلس الإدارة الجديدة في عام 2016.

وأوضح علي سعيد بن حرمل الظاهري، رئيس مجلس الإدارة أن أبرز نقاط الأداء الرئيسية التي ساهمت في تحسّن صافي الربح خلال الربع الثاني من عام 2018، تمثّلت في نمو أعمال المنتجات الخاصة بمجال التأمين الطبي، الممتلكات، الهندسي والتأمين على السيارات فضلاً عن ارتفاع نسبة التحسن في الخسائر والتحكم في نسبة مصروفات التشغيل، الأمر الذي أدى إلى تحسن في نسبة التشغيل المجمعة وإيرادات الاستثمار المستقرة.

وأضاف الظاهري: "تتميّز شركة الوطنية للتكافل باتّباعها نهجاً نوعياً في أعمالها،وهذا هو السبب الذي جعلنا نطلق على مبادرة أعمالنا الجديدة "العودة إلى الأساسيات". وفي الواقع فإن الذي يجعل الشركة متميّزة عن شركات التأمين الأخرى يتمثّل في الانضباط والتركيز، حيث نركّز بدقة مُتناهية على توفير القيمة لجميع المتعاملين لدينا".

وفي معرض تعليقه على أداء الشركة، أوضح رئيس مجلس الادارة بالقول: "كان أداء الشركة خلال النصف الأول من عام 2018 متماشياً مع أهداف أعمالها، حيث ارتفع إجمالي أقساط التأمين المُكتتبة للنصف الأول من عام 2018 بنسبة 41.7٪ مُقارنة مع الفترة نفسها من عام 2017، وذلك من خلال منتجاتنا الأساسية المُتمثّلة والتي تشمل التأمين الطبي، الهندسي والتأمين على الممتلكات، والتي حقّقت نمواً جيداً على الرغم من ظروف السوق الصعبة. كما شهدت النتائج التشغيلية ارتفاعاً ملحوظاً أيضاً فينسبة المطالبات - وهو مؤشر رئيسي للأداء - حيث أظهرت تحسناً بنسبة 59.5٪ في النصف الأول من العام المالي 2018 من 68.1٪ مقارنة مع النصف الأول من السنة المالية 2017، بسبب استراتيجة الشركة الرامية إلىالسيطرة على النفقات وتخفيضنسبة المطالبات.

وأضاف:" كما نمت إيرادات الاستثمار أيضاً خلال هذه الفترة بنسبة 18.2٪ مقارنة بالنصف الأول من العام المالي 2017، وساهمت في قيادة التحسّن في محفظة العائد والاستثمار. ويُسعدنا الإعلان بأن الأرباح الصافية للربع الثاني من السنة المالية 2018 بلغت 7.8 مليون درهم مقارنة بمبلغ 2.7 مليون درهم في العام الماضي مما أدى إلى تحقيق عائد سنوي على حقوق المساهمين بنسبة 17٪. وأود هنا التأكيد على أننا سنواصل التركيز على تنفيذ استراتيجية الشركةومراقبة ديناميكيات السوق المختلفة عن كثب لضمان استمرارنا في تلبية أهداف أعمالنا".

وأشار إلى أن الشركة ماضية في تحقيق أهدافها في النمو وخططها المستقبلية والتي تتضمن تقديم منتجات تأمينية وحلول تكافلية مبتكرة لعملائنا.

وفي معرض تعليقه على أداء سوق التأمين في الدولة، قال الظاهري: "يُعدّ سوق التأمين في الدولة من أكثر الأسواق تنافساً في المنطقة، حيث يضم حوالي 62 شركة تأمين و160من وسطاء تأمين، الأمر الذي يخلق بيئة تنافسية، وعلى الرغم من استمرارية الظروف الاقتصادية الصعبة خلال الفترة الحالية، لكننا متفائلون بمستقبلنا. فنحن نعتقد أن كلّ تحدٍّ يحمل معه فرصة للنمو، لذلك نحرص على استثمار هذه الفرص،وأعتقد بأن مبادرة هيئة التأمين في تعزيز صناعة التأمين ستؤدي إلى استقرار قطاع التأمين وستعود بالفائدة على الشركات العاملة فيالسوق، وكذلكالعملاء الذين سيحظون بمستويات أفضل من الخدمات والحلول التأمينية".

إقرأ أيضا