مصرف الهلال ينفذ أول صفقة صكوك بتقنية البلوك تشين

الإثنين 26 نوفمبر 2018
أبوظبي - مينا هيرالد:

نفّذ مصرف الهلال صفقة صكوك بتقنية البلوك تشين كأول مصرف إسلامي في العالم يستخدم هذه التقنية لإعادة بيع وتسويق الصكوك الإسلامية، حيث تم استخدام تقنية البلوك تشين في تنفيذ صفقة سوق ثانوية لصكوك مصرف الهلال الأولية البالغ قيمتها 500 مليون دولار أمريكي والمستحقة في سبتمبر 2023، ليشهد العالم أول استخدام لتقنية البلوك تشين في تنفيذ صفقة صكوك.

وقد حققت الصكوك الإسلامية نجاحاً كبيراً وتعد إحدى فئات الأصول الأسرع نمواً، حيث بلغت الصكوك الصادرة عام 2017 وحده ما قيمته 97.9 مليار دولار أمريكي (زيادة نسبتها 50٪ عن عام 2016).

ويهدف مصرف الهلال إلى تحويل سوق الصكوك عبر تبني تقنية البلوك تشين ودمجها في البنية التحتية بما يمهد الطريق إلى التحول الرقمي المبتكر للصكوك الإسلامية، والتي أطلق عليها اسم "الصكوك الذكية".

وبهذه المناسبة قال أليكس كويلو، الرئيس التنفيذي لمصرف الهلال: "نفخر بأن نكون أول مصرف يطلق أول صفقة "صكوك إسلامية ذكية بتقنية البلوك تشين"، ليثبت المصرف تارةً أخرى بأنه يمتلك قدرات للريادة في السوق التنافسية للأعمال المصرفية الإسلامية، وبالإضافة لذلك فإن مزايا استخدام العقود الذكية تتراوح بين عناصر الأمان، والامتثال لأحكام الشريعة، وإطلاق الفرص الجديدة، وقد نجحت الشراكة بين مصرف الهلال وشبكة "جبرل" الناشئة في تسليط الضوء على نجاح سوق أبوظبي العالمي في جذب ورعاية وتعزيز الابتكار".

وتأتي هذه المبادرة بفضل تعاون فريق التحول الرقمي في مصرف الهلال مع شبكة "جبرل" للتكنولوجيا المالية التي تتخذ من الإمارات مقراً لها بحيث أصبح ذلك التعاون ممكناً بفضل دعم منصات التكنولوجيا المالية بسوق أبوظبي العالمي والتي بدورها تعزز بيئة تفاعلية وتعاونية وحيوية للابتكار لتترسخ جذوره في أبوظبي والمنطقة".

هذا ما أكد عليه الرئيس التنفيذي لسوق أبوظبي العالمي، ريتشارد تنغ، الذي قال: "باعتبارنا مركزاً مالياً عالمياً وقادةً في التكنولوجيا المالية، يفخر سوق أبوظبي العالمي بلعب دور فعال في تسخير بيئة ملائمة لمزودي التقنيات المتطورة للتعاون مع المؤسسات المالية المحلية المبتكرة في تحقيق القيمة عبر الأسواق المالية. ونتطلع إلى دعم مصرف الهلال و شركة "جبرل" في المختبر التنظيمي لبناء الحلول التي من شأنها أن تعزز وتحول قطاع التمويل الإسلامي".

وأشاد طلال طباع، الشريك المؤسس لشبكة "جبرل"، بنجاح المبادرة قائلاً: "نؤمن بأهمية الجمع بين حلول العقود الذكية المجربة والمختبرة من قبل شبكة "جبرل" بخبرتها العالمية في هذا المجال وبإدارة من فريق التحول الرقمي في مصرف الهلال، وسوف نتمكن سوياً من تزويد المصرفيين الإسلاميين بالأدوات اللازمة لتسهيل الموافقات الإسلامية بسرعة وكفاءة وخبرة التمويل التقليدي ذاتها، ومن المحتمل أن نطور فئات جديدة من الأصول الرقمية التي كان من الصعب تصور وجودها".

والجدير بالذكر، بأن الصكوك الذكية سترفع من كفاءة الصفقات وتخفض النفقات العامة المتضخمة لإصدار وتسوية الصكوك الإسلامية بشكل جذري، وباستخدام مصرف الهلال للعقود الذكية في الامتثال للشريعة الإسلامية، فإنه على ثقة من تحقيق الكفاءة التشغيلية والاستفادة من مزايا الأتمتة.

إقرأ أيضا