"ماجد الفطيم" تدرج أول صكوك خضراء مؤسسية قياسية على مستوى العالم في "ناسداك دبي"

الأربعاء 15 مايو 2019
دبي - مينا هيرالد:

أعلنت "ماجد الفطيم"، الشركة الرائدة في مجال مراكز التسوق والمجتمعات المتكاملة والرائدة في قطاع التجزئة والترفيه في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا وآسيا، اليوم، عن قرع جرس افتتاح السوق في ناسداك دبي، إيذاناً بإدراج أول صكوك خضراء مرجعية مؤسسية على مستوى العالم، وأول صكوك خضراء يتم اصدارها في المنطقة. 

وتقدر قيمة الصكوك بـ 600 مليون دولار، وتبلغ مدة استحقاقها 10 سنوات، وهي بمثابة شهادة على التزام "ماجد الفطيم" طويل الأجل بدعم جهود التحول إلى اقتصاد منخفض الكربون. ومن المقرر أن تتم الاستعانة بعائد الإصدار لتمويل وإعادة تمويل مشروعات حالية ومستقبلية تابعة للشركة، بما في ذلك إنشاء مبانٍ صديقة للبيئة ومشروعات طاقة متجددة والإدارة المستدامة للمياه وكفاءة استهلاك الطاقة.

واحتفالاً بهذه المناسبة، قام آلان بجاني، الرئيس التنفيذي لشركة "ماجد الفطيم القابضة"، بقرع جرس افتتاح السوق، إيذاناً ببدء تداول الصكوك، وذلك بحضور سعادة عيسى كاظم، محافظ مركز دبي المالي العالمي، والأمين العام لمركز دبي لتطوير الاقتصاد الإسلامي، وحامد علي الرئيس التنفيذي لـ "ناسداك دبي"، ونخبة من كبار المسؤولين في "ماجد الفطيم". 

وقال آلان بجاني، الرئيس التنفيذي لشركة "ماجد الفطيم القابضة": "إن توافر الخيارات التمويلية الخضراء هو أحد السبل الرئيسية للحد من تداعيات التغير المناخي والتوجه نحو مستقبل مستدام على مستوى القطاعات المختلفة. ويساهم طرحنا لأول صكوك خضراء في الشرق الأوسط والأكبر قيمة في العالم في تعزيز قدراتنا على الاستثمار في مشاريع وحلول ترفع معايير الاستدامة في المنطقة وتساعدنا على تقديم تجارب عملاء تراعي البيئة في المقام الأول. نضع في ماجد الفطيم نصب أعيننا تحقيق أهداف نهج المحصلة الإيجابية بحلول عام 2040 ولذلك فإننا نسعى إلى تحقيق أعلى معدلات كفاءة الموارد البيئية من خلال تطبيق الحلول التكنولوجية المبتكرة والطاقة المتجددة. ويشير الاهتمام واسع النطاق بالصكوك من قبل المستثمرين العالميين إلى ثقتهم بتصنيف ممارسات البيئة والمجتمع والحوكمة الخاص بنا بالإضافة إلى تصنيف الشركة الائتماني المتميز عند مستوى "BBB"، ونهجنا الحكيم فيما يتعلق بالشؤون المالية وإدارة المخاطر. وتمكننا ثقة المستثمرين في رؤيتنا من مواصلة مسيرتنا لنصبح واحدة من أكثر الشركات مراعاة للبيئة في العالم."

من جهته، قال سعادة عيسى كاظم، محافظ مركز دبي المالي العالمي، والأمين العام لمركز دبي لتطوير الاقتصاد الإسلامي: "يعكس إدراج الصكوك الخضراء التي أصدرتها ماجد الفطيم، النظرة المستقبلية والتقدمية للشركات الرائدة في دبي، بالإضافة إلى الحيوية التي تتميز بها أسواق رأس المال في الإمارة. ويدعم إدراج الصكوك تعزيز مكانة دبي كعاصمة عالمية للاقتصاد الإسلامي، في إطار المبادرة التي أطلقها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي".

واستعداداً لإصدار الصكوك، قامت الشركة مؤخراً بإنشاء كلٍ من "إطار التمويل الأخضر" و"لجنة التوجيه المالي الأخضر"، والتي ستشرف على مجموعة من المشروعات الجديدة والقائمة ضمن محفظة المبادرات الخضراء الخاصة بالشركة. وعلاوة على ذلك، حصلت "ماجد الفطيم" على تصنيف "منخفض المخاطر" فيما يتعلق بالبيئة والمجتمع والحوكمة منSustainalytics، وهي مؤسسة مستقلة تقيم أداء الشركات من ناحية البيئة والمجتمع والحوكمة، وهو ما يشير إلى انخفاض احتمال تعرض الشركة لأي تأثيرات مالية ناتجة عن عوامل تتعلق بالبيئة والمجتمع والحوكمة، وذلك نظراً لانخفاض مستوى تعرضها للقضايا المرتبطة بهذه العوامل وإدارتها الحكيمة لها. 

وقال إبراهيم الزعبي، الرئيس التنفيذي للاستدامة لدى شركة "ماجد الفطيم القابضة": "يشكّل إصدار الصكوك الخضراء شهادة على التزام ماجد الفطيم باتباع الممارسات المستدامة على امتداد كافة وحدات الأعمال والشركات التابعة لها والمجتمعات المتكاملة التي تمتلك بها عمليات. وتدعم الصكوك الخضراء طموحاتنا في تحقيق أهداف استراتيجية المحصلة الإيجابية، ومن خلال المبالغ المجموعة من الصكوك، نأمل في تحقيق فوائد اجتماعية واقتصادية وبيئية هادفة وملموسة." 

وبإدراج الصكوك الخضراء، تصل قيمة جميع أدوات الدين المُدرجة في "ناسداك دبي" من قبل "ماجد الفطيم" إلى 2.4 مليار دولار أمريكي. وتشمل الأدوات الأخرى التي أدرجتها الشركة في البورصة كلاً من صكوك بقيمة 500 مليون دولار في عام 2015، وصفقتي سندات تقليدية بقيمة 500 مليون دولار لكل منهما في عامي 2013 و2014 على التوالي، بالإضافة إلى سندات بقيمة 300 مليون دولار في عام 2016. 

من جانبه، قال حامد علي، الرئيس التنفيذي لـ "ناسداك دبي": "إننا سعداء بتعزيز أوجه التعاون مع شركة ماجد الفطيم من خلال صفقة الصكوك الخضراء هذه. ويأتي التزام ناسداك دبي بدعم الشركة وكافة إصداراتها انطلاقاً من النهج الذي نتبعه في توفير المتابعة الدقيقة لإصدارات المستثمرين في البورصة من جميع أنحاء العالم، وأرقى الممارسات المتبعة للبنية التحتية التشريعية."  

وكانت الشركة قد أطلقت في عام 2017 استراتيجية المحصلة الإيجابية التي تهدف إلى تحقيق فوائد بيئية، وتشمل ترشيد استهلاك المياه والحد من الانبعاثات الكربونية بحلول عام 2040.

وتمتلك الشركة أيضاً سجلاً حافلاً فيما يتعلق بتطبيق أفضل ممارسات المباني الخضراء على امتداد محفظة أعمالها. وكانت الشركة أيضاً أول مؤسسة في المنطقة تحصل على شهادة الريادة في التصميم البيئة والطاقة LEED في مباني مراكز التسوق والفنادق والمكاتب التابعة لها. وكانت "الزاهية"، المدينة المتكاملة التابعة لشركة "ماجد الفطيم" في الشارقة، أول مجمع يحصل على تصنيف جيد جداً من BREEAM على مستوى منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا. وقدمت "ماجد الفطيم" سياسة للمباني المستدامة التي وضعت الحد الأدنى من معايير البناء على النحو التالي: LEED Gold V4 من المجلس الأمريكي للأبنية الخضراء، أو ثلاث لآلئ من "استدامة"، أو جيد جداً من BREEAM. وتمتلك الشركة الآن ما يقرب من 3 ملايين متر مربع من المساحات الخضراء المعتمدة، بما في ذلك "ماي سيتي سنتر مصدر" الذي جرى افتتاحه أخيراً، ويعد أكثر مراكز التسوق استدامة في أبوظبي.

وفي عام 2018، حصلت الشركة على تقييم "النجمة الخضراء" حسب مؤشر الاستدامة العقارية GRESB للعام الخامس على التوالي بعد أن حققت درجة 84%، بزيادة 7% مقارنةً مع متوسط المعيار العالمي و17% مقارنةً مع متوسط GRESB، كما حلت الشركة في المرتبة السادسة على قائمة أفضل شركات التجزئة غير المدرجة أداءً على مستوى قارة. 

وأنهت "ماجد الفطيم" عام 2018 بموقف مالي قوي وسيولة كافية حيث نجحت في تأمين احتياجاتها من التمويل لما يزيد عن ثلاثة أعوام مقبلة سواء عبر النقد أو وسائل التمويل المتاحة. وخلال عام 2018، شهدت إيرادات الشركة نمواً إجمالياً بنسبة 7% لتصل إلى 34.6 مليار درهم، فيما ارتفعت الأرباح قبل احتساب الفوائد والضرائب والإهلاك والاستهلاك بنسبة 9% إلى 4.6 مليار درهم على أساس سنوي. وواصلت الشركة الحفاظ على ميزانية عمومية قوية، حيث بلغ إجمالي قيمة الأصول 60.4 مليار درهم، فيما بلغ صافي الدين حوالي 12.6 مليار درهم. وأبقت وكالتا "ستاندرد آند بورز" و"فيتش" التصنيف الائتماني للشركة عند درجة "BBB" مع نظرة مستقبلية مستقرة للسنة السابعة على التوالي، وهو ما يؤكد مجدداً على نقاط القوة الائتمانية للشركة مثل مرونة نموذج أعمالها وجودة الأصول ومعايير الحوكمة القوية والإدارة المالية الحكيمة.

تجدر الإشارة إلى أن القيمة الإجمالية للصكوك المدرجة في أسواق دبي قد بلغت 61.49 مليار دولار أمريكي، والتي تشكّل أكبر قيمة في أي من مراكز التداول على مستوى العالم.

إقرأ أيضا