"الأوقاف وشؤون القصر" تمول استثمار أرض وقف بمساحة 40 ألف قدم مربع لـ "إسلامية دبي"

الأربعاء 06 مارس 2019
دبي - مينا هيرالد:

وقعت دائرة الشؤون الإسلامية والعمل الخيري بدبي، ومؤسسة الأوقاف وشؤون القصّر، بمجلس الدائرة، اتفاقية تعاون تهدف إلى استثمار أرض وقف في منطقة المحيصنة بدبي، بمساحة تقدر بـ40,000 قدماً مربعاً باسم الدائرة، بتمويل من مؤسسة الأوقاف وشؤون القصّر.

وقد وقع الاتفاقية سعادة الدكتور حمد بن الشيخ أحمد الشيباني، مدير عام دائرة الشؤون الإسلامية والعمل الخيري، وسعادة علي المطوع، الأمين العام لمؤسسة الأوقاف وشؤون القصّر، وحضر التوقيع سعادة خالد ال ثاني، نائب الأمين العام للمؤسسة، والسيد أحمد درويش المهيري، المدير التنفيذي لقطاع العمل الخيري، والسيد بطي عبد الله الجميري، المدير التنفيذي لقطاع الدعم المؤسسي، والسيد أحمد بوشهاب، مدير إدارة تنمية الوقف في مؤسسة الأوقاف وشؤون القصّر، وعدد من فريقي العمل من الطرفين.

وتضمنت اتفاقية التعاون التي وقعها الطرفان مجموعة من الأطر التي تم تحديدها كمجالات للتعاون بين الجهتين، حيث نصت على أن تقوم مؤسسة الأوقاف وشؤون القصّر بإعمار الوقف وزيادة إيراداته واستمرار دعمها لاستثمار الوقف وديمومته لمصلحة المصارف الموقوف عليها، وقد التقت هذه الرغبة مع توجهات الدائرة في أداء دورها في إعمار الأوقاف بإمارة دبي.

وأكد المدير العام للدائرة أن دائرة الشؤون الإسلامية والعمل الخيري رحبت بالتعاون الخيري المشترك مع مؤسسة الأوقاف وشؤون القصر، كما أن الاتفاقية تتماشى مع رؤية الدائرة ونموذج عملها القائم على تطوير آليات للتعاون المشترك مع كافة الجهات الحكومية، كخطوة أساسية لتأطير الشراكة المجتمعية وتحقيق المصالح المشتركة لتحقيق الأهداف التنفيذية وإبراز القيمة الإيجابية في خدمة المجتمع بما يحقق الرؤية المشتركة للدائرة والمؤسسة وأهدافهما الإنسانية والاستراتيجية.

وبدوره أكد أمين عام مؤسسة الأوقاف وشؤون القصر أن الاتفاقية تعد مثالاً عملياً لكيفية تضافر جهود المؤسسات الفاعلة في المجتمع، وعملها معاً لتوسيع استخدامات الوقف، وتسخيره في خدمة التنمية الاجتماعية والاقتصادية، وذلك تماشياً مع توجيهات وثيقة الخمسين التي أعلنها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم مطلع العام الجاري، وتنفيذاً لبندها التاسع الرامي إلى تحقيق نمو سنوي في الأعمال الإنسانية يعادل النمو الاقتصادي ويواكبه، بما يعزز مؤشرات سعادة المجتمع وجودة الحياة ويضمن دوام التقدم والازدهار للجميع.

إقرأ أيضا