ستراتا تعلن توسعة مصنعها لتجميع المثبت العامودي لطائرات بوينج 787 دريملاينر

الأحد 07 يوليو 2019
العين - مينا هيرالد:

أعلنت اليوم شركة "ستراتا للتصنيع"، المتخصّصة في تصنيع أجزاء هياكل الطائرات من المواد المركبة والمملوكة بالكامل من قبل شركة "مبادلة للاستثمار"، عن خططها لتوسعة مصنعها الحالي لتمكينه من تلبية متطلبات خط تجميع المثبتات العمودية لطائرة "بوينج 787 دريملاينر".

وتأتي توسعة مصنع "ستراتا" الحالي في مجمع نبراس العين للطيران في إطار الاتفاقية التي أبرمتها "ستراتا للتصنيع" مع "بوينج" خلال معرض "فارنبورو الدولي للطيران 2016"، والتي تقوم "ستراتا" بموجبها ببناء خط التجميع باستخدام ذات المعدات والأدوات المستخدمة في مصنع بوينج لطائرات 787 دريملاينر في مدينة سولت ليك. حيث ستعمل "ستراتا" على تجميع القطع الرئيسية للمثبت العمودي لطائرات "بوينج 787 دريملاينر" في مصنعها في مدينة العين.

قال اسماعيل علي عبدالله، الرئيس التنفيذي لشركة "ستراتا": "لا يسعني إلا التعبير عن بالغ فخرنا واعتزازنا بقدرة الكوادر الوطنية على تصنيع أجزاء هياكل الطائرات الموسومة بشعار "صنع بفخر في الإمارات" لكبرى شركات صناعة الطائرات العالمية، حيث استطاعت ستراتا خلال عشر سنوات تكريس موقعها كمساهم أساسي في سلاسل القيمة المضافة لقطاع صناعة الطيران، وذلك من خلال التزامنا بتزويد شركائنا الدوليين بالخدمات والبنية التحتية التي تلتزم بأفضل الممارسات والمعايير العالمية. ونطلق اليوم التوسعة الجديدة، "ستراتا بلس"، وهي التوسعة التي نجريها لإضافة أحدث خطوط الإنتاج، حيث ستقوم الشركة بعمليات التجميع لبرنامج المثبت العمودي لطائرة بوينج 787 دريملاينر."

وأكد عبدالله بأن الشراكة مع ’بوينج‘ في برنامج ’787‘ ستساهم في تعزيز  موقع الشركة في سلاسل القيمة العالمية المضافة كمزود أساسي لمكونات هياكل الطائرات الخاصة ببرامج شركة ’بوينج‘ للطائرات التجارية. وتمثل ستراتا للتصنيع مثالًا واضحًا على قدرة الشركات الإماراتية على تكريس موقعها كمساهم أساسي في سلاسل القيمة العالمية بالاعتماد على أصولٍ راسخة وكوادر محلية متميّزة، حيث تشكل الكوادر الوطنية المتميزة أكثر من نصف العاملين في الشركة.

وتجدر الإشارة إلى أنّه من المقرر اطلاق عمليات التجميع في عام 2020. حيث سيتم شحن الأجزاء المجمعة إلى نورث تشارلستون في ولاية كارولاينا الجنوبية، ليتم تركيبها على طائرات "بوينج 787".

ومن جانبه، قال برنارد دَن، رئيس شركة "بوينج" في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وتركيا: "تعكس خطط توسيع المصنع التزام دولة الإمارات وشركة "ستراتا" بالاستثمار في تطوير قدرات صناعية متقدمة في قطاع صناعة الطيران، ودعم رؤيتهما الاقتصادية طويلة الأمد. وعملت كلّ من "بوينج" و"ستراتا" لثمانية أعوام في تعاون وثيق لدعم قطاع الطيران العالمي بالمواد المركبة المتطورة وتلبية متطلبات "بوينج" من حيث الجودة والتكلفة".

وفي إطار سعيها لتطوير قدرات الكوادر الوطنية في مجال الصناعة، ستقوم ستراتا بإرسال مجموعة من المهندسين الاماراتيين المشرفين على عمليات التصنيع من المنشأة في مدينة العين إلى الولايات المتحدة الأمريكية للمشاركة في برنامج تدريبي مكثف لدى "بوينج".

ستضمن الدورة التدريبية تعزيز قدرات مهندسي شركة "ستراتا" وتزويدهم بفهم معمق للمسؤوليات الفنية التي تلبي المتطلبات الصارمة لبرنامج المثبت العمودي لطائرات بوينج 787. ويتمحور جزء كبير من التدريب حول نظام الإنتاج ككل، بما في ذلك اختبارات النظام الكهربائي، وكلّ من الأنظمة الهيدروليكية وأنظمة الكترونيات الطيران.

يُشار إلى أنّ التعاون بين كل من "بوينج" و"ستراتا" بدأ عام 2011، عندما تم التعاقد مع "ستراتا" في بادئ الأمر كمورد من الدرجة الأولى لشركة "بوينج". وفي العام التالي، تم اختيار "ستراتا" لإنتاج أجزاء الهياكل لطائرات "بوينج 777" و"بوينج 787" التابعة لشركة "بوينج"، وما زالت الشركة المورد الأول لشركة "بوينج" في منطقة الشرق الأوسط. وتضطلع شركة "ستراتا" في الوقت الراهن بمسؤولية تصنيع أضلاع المثبت العمودي والأفقي لذيل طائرات "بوينج 777" و"بوينج 777 إكس" الجديدة من "بوينج"، بالإضافة إلى أضلاع المثبتات العمودية لطائرات "بوينج 787".

إقرأ أيضا