شركة ستراتا للتصنيع تسلم الدفعة الأولى من الأسطح والأجزاء الخارجية لبطن أول طائرة متعددة الاستخدامات في العالم

الأحد 27 يناير 2019
العين - مينا هيرالد:

أعلنت شركة ستراتا للتصنيع (ستراتا)، المتخصصة في صناعة أجزاء هياكل الطائرات من المواد المركّبة، والمملوكة بالكامل من قبل شركة مبادلة للاستثمار، عن تسليم الدفعة الأولى من الأسطح والأجزاء الخارجية لبطن طائرة رجال الأعمال ’بي سي 24‘ (PC-24) المزوّدة بمحرّكين، والتي تقوم بإنتاجها شركة "بيلاتوس المحدودة للطائرات" في سويسرا.

ويأتي تسليم الدفعة الأولى عقب توقيع اتفاقية تعاون طويلة الأمد بين شركتي ’ستراتا للتصنيع‘ و’بيلاتوس إيركرافت‘ على هامش فعاليات ’القمة العالمية لصناعة الطيران‘ التي استضافتها العاصمة الإماراتية أبوظبي في أبريل 2018. وبموجب الاتفاقية، وقع الاختيار على ’ستراتا للتصنيع‘ لتكون المورد الوحيد في المنطقة للأسطح الخارجية المصنوعة من المواد المركبة المتطورة والمخصصة لبطن طائرات ’بي سي 24‘.

وقد تم تصميم الفئة الجديدة من طائرات رجال الأعمال ’بي سي 24‘ خصيصاً للإقلاع والهبوط من المُدرّجات غير المعبّدة، مع ضمان أداءٍ استثنائي في مجالات الطيران قصيرة المدى، مما يوفر إمكانيةً منقطعة النظير للوصول إلى مواقع لا يمكن بشكل تقليدي الوصول إليها عن طريق الجو. وتتكوّن الأسطح الخارجية لبطن طائرة ’بي سي 24‘ من 25 قطعة فرعية وثانوية، وقد تم تصميمها لخفض قوة السحب على هذه الطائرة التي تعتبر أحد أهم نماذج طائرات الأعمال التي تقوم بتصنيعها شركة ’بيلاتوس إيركرافت‘ السويسرية.

وبهذه المناسبة، قال إسماعيل علي عبد الله، الرئيس التنفيذي لشركة ’ستراتا للتصنيع‘: "نفخر بتوقيع اتفاقية شراكة مثمرة وطويلة الأمد مع ’بيلاتس‘ التي تُعتبر إحدى الشركات الرائدة عالمياً في مجال تصنيع الطائرات، حيث تندرج هذه الخطوة في إطار التزامنا بتوسيع قدراتنا ومحفظة أعمالنا في مدينة العين. وتمثل الشراكة الجديدة دليلاً على المصداقية والقدرات الاستثنائية التي تحظى بها ’ستراتا‘ في قطاع صناعة الطيران؛ حيث استطاعت الشركة، وفي أقل من 10 سنوات، تعزيز شراكاتها مع كبرى شركات صناعة الطائرات العالمية لتصل إلى 7 شركات عالمية. وتبرهن هذه الشراكة على الإمكانات الفائقة لشركة ’ستراتا للتصنيع‘ وقدرتها على عقد شراكات إستراتيجية متميزة، كما تسلّط الضوء على رؤيتها التي تهدف إلى تعزيز مكانتها كشركةٍ رائدة عالمياً في قطاع صناعة الطيران. لا شك بأن العمليات التكنولوجية المتطورة لدى ’ستراتا‘ وقدراتها المحلية المتنامية تؤكد على التزامنا الراسخ في التركيز على مجالات ومناطق جديدة واستكشاف الفرص المجزية التي تدعم أعمالنا العالمية، وذلك من خلال توريد أجزاء متخصصة نفخر بتصنيعها في دولة الإمارات العربية المتحدة".

بدوره، قال السيد فريدي جلارنر، نائب رئيس قسم التصنيع لدى شركة ’بيلاتوس إيركرافت ليمتد‘: "إن تسليم الدفعة الأولى من الأسطح الخارجية لبطن طائرة رجال الأعمال ’بي سي 24‘ (PC-24) يمثل حدثاً مهماً يعكس القدرات الكبيرة لشركة ’ستراتا للتصنيع‘ وكفاءة أدائها، خصوصاً وأن عملية التسليم تمّت في غضون 8 أشهر فقط من توقيع الاتفاقية في أبريل من العام الماضي. ونحن سعداء جداً بهذا الإنجاز، ونتطلع قدماً إلى مواصلة تعزيز العلاقة مع ’ستراتا للتصنيع‘ ودولة الإمارات العربية المتحدة، وذلك بما ينسجم مع رؤية أبوظبي لعام 2030. ونؤكد أن العمل يتواصل على قدمٍ وساق لتسليم الدفعات اللاحقة، ونخطط حالياً لإطلاق الحزمة الثانية من الأسطح الخارجية المصنوعة من المواد المركبة المتطورة والمخصصة لبطن طائرات ’بي سي 24‘، وذلك في مطلع عام 2019".

وتنضم ’بيلاتوس إيركرافت‘ إلى مجموعة متنوعة من شركاء ’ستراتا للتصنيع‘ في قطاع الطيران، بما في ذلك ’إيرباص‘ و’بوينج‘ ووحدة صناعة أجزاء الطائرات التابعة لشركة ’ليوناردو‘. وتُعتبر ’ستراتا للتصنيع‘ شركة متنامية تعمل انطلاقاً من ’مجمع نبراس العين للطيران‘، وهي جزء من منصة صناعة الطيران والطاقات المتجددة وتكنولوجيا المعلومات والاتصالات لدى شركة ’مبادلة‘. وتسهم ’ستراتا للتصنيع‘ في تعزيز مكانة أبوظبي كمركز رائد لصناعة الطيران انسجاماً مع مبادرات التنويع الاقتصادي التي تنتهجها الإمارة. وتفخر ’ستراتا‘ بتوظيف أكثر من 700 شخص من 30 جنسية مختلفة، مع العلم أن الكوادر الإماراتية تمثل أكثر من نصف قوى العمل في الشركة.

إقرأ أيضا