3.43 مليون زائر لفعاليات مركز دبي التجاري العالمي في 2018

الخميس 25 أبريل 2019
3.43 مليون زائر لفعاليات المركز في عام 2018
دبي - مينا هيرالد:

أعلن سمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم، نائب رئيس مجلس إدارة سلطة مركز دبي التجاري العالمي، نتائج الأداء السنوية لمركز دبي التجاري العالمي خلال عام 2018 الذي شهد استضافة 3.43 مليون زائر للفعاليات لأول مرة في تاريخه، بمعدل نمو 4%. وقد جاءت هذه النتائج القياسية مدفوعة بتنظيم المركز واستضافته 363 فعالية متنوّعة، منها 97 فعالية كبرى، شملت اجتماعات ومؤتمرات دولية ومعارض عالمية وفعاليات تجارية بزيادة 3% عن عام 2017 . وتماشياً مع  تقدّم دبي نحو اقتصاد قائم على المعرفة، فقد عكست الفعاليات ذات الأداء العالي نمواً مطرداً عبر القطاعات الرئيسية المحدّدة في أجندة التنويع الاقتصادي للخطة المئوية للإمارات لعام 2071، كما عكست العائد القوي على الاستثمار الذي حققه المشاركون في الفعاليات عبر هذه القطاعات.

وقد ترأس سموّ الشيخ أحمد بن سعيد، الاجتماع السنوي لمجلس إدارة سلطة مركز دبي التجاري العالمي، واستعرض نتائج أداء المركز لعام 2018، وخطط النمو والتوسع الاستراتيجية المستقبلية، بحضور  السادة: بطي سعيد الكندي، وزياد عبد الله كلداري، وعبد الله محمد رفيع، وخليفة سهيل الزفين، وسعود إبراهيم عبيد الله، وعبد الرحمن محمد راشد آل شارد، أعضاء مجلس الإدارة، وهلال سعيد المري، المدير العام لسلطة مركز دبي التجاري العالمي، ودائرة السياحة والتسويق التجاري بدبي، الرئيس التنفيذي لمركز دبي التجاري العالمي.

دفع الابتكار في جميع القطاعات

وقال سمو الشيخ أحمد بن سعيد في كلمته أمام مجلس الإدارة،: "يُصادف هذا العام الذكرى الـ 40 لافتتاح مركز دبي التجاري العالمي، وتأسيس برج الشيخ راشد الشهير الذي أمر بتشييده المغفور له الشيخ راشد بن سعيد آل مكتوم - طيّب الله ثراه - والذي أصبحت رؤيته حجر الأساس لنهضة مدينة دبي". وأضاف: "وبينما نستمر في تركيزنا على المستقبل، في ظل الرؤية التي نسعى لتحقيقها بجعل دبي المدينة الأكثر ابتكاراً في العالم، فسوف يواصل مركز  دبي التجاري العالمي لعب دورٍ رئيسيٍ في دفع الابتكار في جميع القطاعات، وزيادة القدرة التنافسية لدبي كوجهة للأعمال، وخلق فرص اقتصادية لدبي والمجتمع العالمي في المستقبل".

مساهمة مؤثّرة في النجاح الاقتصادي

وقال سموّه: "لقد استمر مركز دبي التجاري العالمي خلال عام 2018، في إظهار مرونة استثنائية في بيئة عالمية عالية التنافسية والتطوّر، مقدِماً أرقام نموّ قوية عبر محفظته، ومسلطاً الضوء على شهرة دبي كمدينة رائدة في عالم الابتكار والإبداع، حيث يأتي التبادل المعرفي دائماً في قلب أجندتها الاقتصادية"، وأستطرد: "أودّ أن أهنئ المجلس والإدارة وفريق العمل في مركز دبي التجاري العالمي على التزامهم المستمر وتركيزهم المتواصل ومساهمتهم المؤثّرة في استمرار النجاح الاقتصادي لدبي، إذ تعكس نتائج المركز بوضوح أولوياتنا الاستثمارية التي أدّت إلى تحقيق تأثير إيجابي كبير في إجمالي الناتج المحلي لدبي، وإلى تعزيز مكانة دبي الريادية كأفضل وجهة عالمية للأعمال".

زيادة أعداد الزوّار تعكس قوة محفظة الأعمال

عكست الزيادة السنوية لأعداد الزوّار قوة محفظة الأعمال الكاملة لمركز دبي التجاري العالمي، وقدرته على جذب 54,717 شركة عارضة من 162 دولة، منهم 41,147 شركة من خارج الدولة بمعدل زيادة قدره 5% مقارنة بعام 2017، بما يعادل 75% من إجمالي عدد العارضين المشاركين.

وقد تمكّن مركز دبي التجاري العالمي من البناء على النجاح الذي حققه في عام 2017 عبر مواصلة تأكيد ريادته الإقليمية، وإسهاماته المؤثّرة في قطاع الفعاليات العالمي، وتعزيز مكانة دبي الاستراتيجية كمنصّة عالمية للفعاليات، لتمكين الأعمال والتجارة والدفع بفرص الاستثمار، والتوسّع عبر مختلف القطاعات الاقتصادية في جميع أنحاء المنطقة الأوسع سواء في أوروبا والشرق الأوسط أو في أفريقيا وجنوب آسيا.

تعزيز  تنافسية دبي كوجهة

حققّ المشاركون من خارج الدولة أيضاً نمواً مطرداً في عام 2018، وزار الفعاليات المقامة في مركز دبي التجاري العالمي 1.04 مليون رجل أعمال من خارج الدولة، بما يعادل 41% من إجمالي عدد المشاركين. واستمر مركز دبي التجاري العالمي خلال عام 2018 في تعزيز  تنافسية دبي كوجهة رائدة لاستضافة الفعاليات عبر تطوير البنية التحتية المرتبطة بالفعاليات، كما نجح المركز في تحفيز النموّ داخل أسواق الزوّار الرئيسية. واستمرت الأسواق المحيطة وكذلك أوروبا في الحفاظ على مكانتها كمصدر رئيسي للزوار، وخاصة من المملكة العربية السعودية والهند وسلطنة عمان والصين ومصر وتركيا والمملكة المتحدة وألمانيا وإيطاليا والكويت – وفقاً لأعداد المشاركين - في حين شهد عام 2018 ارتفاع تصنيف عدة أسواق غير إقليمية، وانضمت إيطاليا لأول مرة لقائمة أكثر 10 دول يفد منها الزوار.

أولويات تتوافق مع رؤية الإمارات واستراتيجية التنويع الاقتصادي

وبهذه المناسبة قال سعادة هلال سعيد المري، المدير العام لسلطة مركز دبي التجاري العالمي، ودائرة السياحة والتسويق التجاري بدبي: "تتوافق أولويات مركز دبي التجاري العالمي مع رؤية الإمارات 2021، واستراتيجية التنويع الاقتصادي للدولة، والمبادئ الثمانية للحكم في دبي، ووثيقة الخمسين التي وضعها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي رعاه الله، خصوصاً وأن النتائج المحقّقة في عام 2018 تُعدّ شهادةً على تأثير دبي المتنامي في تقدّم الصناعة على المستوى الدولي، وأيضاً على مرونة مركز دبي التجاري العالمي، ونجاحه في تمكين الشركات العالمية من دخول أسواق الدول الأوروبية ودول الشرق الأوسط وأفريقيا وجنوب آسيا لتحقيق النمو، وما يترتب على ذلك من تعزيز شهرة دبي كمركز رائد للأعمال للمنطقة والعالم ككل".

مبادرات تدعم التوسّع

وأضاف المري: "لقد شهد عام 2018 تقديم مركز دبي التجاري العالمي العديد من المبادرات لدعم التوسّع  عبر مجموعة متنوعة من الصناعات من خلال أجندتنا القوية، وإقامة فعاليات متخصصّة بحسب القطاعات وتقديم محتوى متطور، وقد مكّن كل هذا دبي من جذب أعداد كبيرة من زوّار الأعمال الدوليين من أسواق المصدر الرئيسية، ونحن إذ نتطلع للأمام، فإننا نحرص دائماً على أن يتوافق كل ذلك مع الأجندة الاستراتيجية لمركز دبي التجاري العالمي وتطلعات قيادتنا، وأهداف دبي الطموحة في أن تكون نموذجاً عالمياً للتنوّع الاقتصادي المستدام والمرن، وأن تحتل مكانتها باعتبارها مركز الأعمال العالمي الأكثر نفوذاً".

28 فعالية جديدة

أضافت أجندة فعاليات مركز دبي التجاري العالمي الغنية بمحتواها المتنوع، 28 فعالية جديدة في عام 2018، منها 7 معارض و9 اجتماعات لمنظمات دولية و12 مؤتمراً، وتم اعتبار 13 منها فعاليات كبيرة الحجم، يزيد عدد حضور كل منها عن 2,000 شخص. وبشكل عام فقد اجتذبت فعاليات مركز دبي التجاري العالمي الكبرى 2,5 مليون مشارك، وتم تصنيف 23 منها كفعاليات ضخمة زاد عدد حضور كل منها على 30,000 زائر.

واستمر مركز دبي التجاري العالمي خلال عام 2018 في إظهار قدرته على تلبية متطلّبات قطاع الفعاليات العالمي عبر مجموعة من القطاعات عالية الأداء، شملت الرعاية الصحية والعلوم والأغذية والمشروبات والضيافة والتقنية والطاقة والبيئة.

تعزيز قدرة دبي كوجهة طبية عالمية

وتماشياً مع رؤية دولة الإمارات وخطة دبي 2021، فإن استراتيجية الصحة تهدف إلى تحويل دبي إلى وجهة رائدة في قطاع الرعاية الصحية من خلال تشجيع المشاركة العامة والخاصة في هذا المجال، وتعزيز قدرة دبي التنافسية كوجهة عالمية للرعاية الصحية. وقد شهد عام 2018 استضافة مركز دبي التجاري العالمي 22 فعالية في قطاع الرعاية الصحية والطبية والعلوم، شملت 7 فعاليات جديدة، ونما إجمالي مشاركات الزوّار في هذا القطاع بمعدل 7% ليرتفع من 419,217 زائر في عام 2017 إلى 449,098 زائر في عام 2018. وتصدّر معرض ومؤتمر الصحة العربي، أكبر حدث طبي في منطقة الشرق الأوسط، أرقام القطاع بزيادة 3% في عدد الشركات العارضة، بينما سجل معرض دبي ديرما زيادة بنسبة 29% في عدد الزوار من خارج الدولة.

زيادة المشاركين في فعاليات الضيافة والأغذية

من جهة ثانية، عكس مستوى المشاركة القوي في قطاع الضيافة والأغذية وخدمات تقديم الطعام ، الأهمية الكبرى لهذه الصناعة والأثر بعيد المدى لاستدامتها على المجتمع العالمي. وقد شهدت 10 من فعاليات هذا القطاع ارتفاعاً مضاعفاً في أعداد المشاركين فيها، محققةً زيادة قدرها 32% في عدد الزوّار الذي ارتفع من 325,438 في عام 2017 إلى 428,183 في عام 2018.

وتصدّر معرض جلفود قطاع الضيافة باعتباره أكبر معرض تجاري سنوي للأغذية في العالم، وحقق أقوى أداء له حتى الآن، واجتذب نحو 100,000 زائر، بينما شهد قطاع تصنيع الأغذية والمشروبات الإقليمية والعالمية في معرض جلفود للتصنيع زيادة قدرها 4% في عدد الشركات العارضة، التي ارتفعت من 1,543 شركة في عام 2017 إلى 1,600 شركة في عام 2018. وحققّ معرض الضيافة والخدمات الغذائية – جلف هوست، المتخصص في الضيافة وخدمات الأغذية، اهتماماً كبيراً وحضره 25,000 زائر بزيادة 144% عن عام 2017.

السياحة والسفر

واصل قطاع السياحة والسفر في عام 2018 تحقيق أرقام مميّزة عبر مساهمته ب 5.1 ٪ من الناتج المحلي الإجمالي لدولة الإمارات العربية المتحدة، واحتلال دبي مكانتها العالمية كرابع أكثر المدن زيارةً في العالم، ، واستقبل معرض ومؤتمر سوق السفر العربي، الحدث العالمي الرائد في منطقة الشرق الأوسط في صناعة السفر الداخلي والخارجي نحو 39,000 زائر، بينما قدّم معرض الفنادق أداءً قوياً، وحضره أكثر من 30,000 زائر.

تقنية المعلومات والاتصالات أسرع القطاعات نمواً

يمثّل قطاع تقنية المعلومات والاتصالات، أحد أسرع القطاعات نمواً وأكثرها تحولاً على مستوى العالم، وقد استمرت تقنية المعلومات والاتصالات في البقاء كأولوية في أجندة فعاليات مركز دبي التجاري العالمي بـ 13 فعالية، مسجلة نمواً بنسبة 42% في عدد المشاركين عبر الفعاليات، والذي زاد من 226,708 زائر في عام 2017 إلى 321,871 في عام 2018. وتعكس أرقام النمو هذه ريادة دبي، صاحبة الرؤية في مجال الابتكار وتمكين التنمية "الاقتصادية المشتركة" المستدامة، وخلق منصّة مستمرّة للتبادل المعرفي وتمكين الشركات الناشئة.

جيتكس يحافظ على ريادته

حافظ معرض أسبوع جيتكس للتقنية، وجيتكس لنجوم المستقبل على الريادة، ويعدّ المعرض أكبر فعالية للتقنية في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا وجنوب آسيا، ويعرض أحدث التقنيات المبتكرة . وشهد الحدث مشاركة أكثر من 150,000 زائر (بمعدل نمو سنوي 4%)، 40% منهم من خارج الدولة، مع مشاركة أكثر من 5,000 شركة عارضة وعلامة تجارية. وكانت الدورة الأولى من قمة مستقبل البلوك تشين قد جذبت اهتماماً كبيراً وحضرها 14,000 زائر من الفعاليات الجديدة .

الطاقة والبيئة

واستعراضاً للتقدّم الذي أحرزته دولة الإمارات العربية المتحدة نحو مستقبل مستدام، فقد شاركت 2,100 شركة عارضة في الدورة الـ 20 من معرض تكنولوجيا المياه والطاقة والبيئة – ويتكس، والدورة الـثالثة من معرض دبي للطاقة الشمسية، المعرض الإقليمي الذي يعرض أحدث التطوّرات في مجال الطاقة التقليدية والمتجددّة بزيادة 17%، وقام بزيارته 35,088 زائر بزيادة 40% عن عام 2017، كما جذب معرض الشرق الأوسط للكهرباء 62,567 زائر، نصفهم تقريباً من الأسواق الدولية.

مرافق جديدة لتعزيز تجربة الزوار

استمر مركز دبي التجاري العالمي خلال عام 2018، في تنفيذ أعمال التجديد في بنيته التحتية المرتبطة بالفعاليات، وأضاف عدداً من المرافق الجديدة إلى أصوله المختلفة لتعزيز تجربة الزوّار. وشهد مركز دبي التجاري العالمي انتهاء تشييد مبنيي المكاتب 4 ، 5 في مشروع "ون سنترال"، أحدث منطقة للأعمال داخل مجمّع مركز دبي التجاري العالمي، والتي توفّر وجهة سكنية وتجارية ومرافق ضيافة متكاملة، وذلك قبل الموعد المحددّ في شهر ديسمبر 2018، ما يعني الانتهاء من الجانب التجاري في هذه الوجهة الجديدة. كما استمر مركز دبي التجاري العالمي في نشر نجاحه في مختلف أنحاء دبي من خلال دوره في تطوير قرية إكسبو، ومركز دبي للمعارض الجديد في موقع إكسبو 2020.

نتطلّع للمستقبل

وفي ختام تعليقه على هذه النتائج قال هلال المري: "وبينما نتطلّع للمستقبل، فسوف يستمر مركز دبي التجاري العالمي في تعزيز مكانته كمركز رائد للابتكار في قطاع الفعاليات على المستوى العالمي من خلال توسيع نطاق الفعاليات الاستراتيجية في أجندته، عبر تقديم فعاليات جديدة ومبتكرة تخدم قطاعات متخصصة، بالإضافة إلى تطوير محتوى الفعاليات الحالية، خصوصاً وأن مركز دبي التجاري العالمي يقوم بالاستفادة على الدوام من التقنيات الجديدة، وإعداد أعماله لمواجهة المستقبل، وتوفير وجهة أعمال متكاملة فريدة ومبتكرة تضمن ريادتنا في رحلة تطوير قطاع الفعاليات".

إقرأ أيضا