"قمة مستقبل البلوك تشين" الثانية في دبي: سابقة عالمية تستعرض تطبيق تكنولوجيا البلوك تشين في العالم الحقيقي

الأحد 26 مايو 2019
الدكتورة عائشة بنت بطي بن بشر، مدير عام "دبي الذكية"
دبي - مينا هيرالد:

عُقدت النسخة السنوية الثانية لـ "قمة مستقبل البلوك تشين"، والتي استضافها "مكتب دبي الذكية" بالشراكة مع مركز دبي التجاري العالمي، وتعد أكبر تجمع لخبراء تكنولوجيا بلوك تشين في المنطقة، في دبي خلال الشهر الماضي.

واستقبلت الفعالية على مدار يومين (2 و3 أبريل)، آلاف الزائرين من جميع أنحاء العالم و170 متحدثًا منهم 67٪ يتحدثون للمرة الأولى في المنطقة، و68 شركة ناشئة تعمل في مجال البلوك تشين، وشركات وهيئات حكومية من أكثر من 130 دولة، في الوقت الذي نجحت القمة في نشر الوعي حول تكنولوجيا البلوك تشين.

وجمعت القمة، التي استضافها دبي الذكية، مجموعة عالمية من أصحاب الرؤى التكنولوجية والهيئات الحكومية وأكبر العلامات التجارية في العالم وأبرز رواد الصناعة من أجل دعم تطور تكنولوجيا البلوك تشين، ودفع النقاش إلى ما وراء حالات الاستخدام النظرية للوصول إلى فرص تطبيق التكنولوجيا على أرض الواقع، وشارك في القمة علامات تجارية عالمية مثل كوكاكولا وتينسنت وجونسون آند جونسون ومايرسك وبنك إتش إس بي سي وإي باي ولوفتهانزا، وغيرها الكثير.

واستعرضت شركة الاتصالات العملاقة "دو" من دولة الإمارات العربية المتحدة، للمرة الأولى على مستوى العالم، تجربة حية لمجتمع قائم على البلوك تشين، حيث أتاحت هذه التجربة لآلاف الزائرين فرصة جمع وإنفاق العملات الرمزية ليدركوا الإمكانيات الحقيقية التي تتمتع بها هذه التكنولوجيا الجديدة، ويتعلموا كيف يمكن أن تؤثر على جميع جوانب حياتنا. وتضمنت التجربة الفريدة مراكز للتوعية استضافتها الشركات المحلية والهيئات الحكومية بما في ذلك شرطة دبي و"دبي للثقافة" وبيئة وكريم وإيفوتك وتكافل الإمارات، من أجل توضيح كيفية الاستفادة من تكنولوجيا البلوك تشين من خلال أمثلة واقعية.

وقالت سعادة الدكتورة عائشة بنت بطي بن بشر، مدير عام "دبي الذكية": "نحن نبني على نجاح نسخة العام الماضي من قمة مستقبل البلوك تشين. وفي الوقت الذي يواصل فيه القطاع النمو بسرعة هائلة، فقد شهد تقلبًا وتصحيحًا للسوق في العام الماضي. ونتيجة لذلك، فمن المهم الجمع بين الأطراف المعنية الرئيسية في نظام البلوك تشين معاً بشكل سنوي للتعاون وتبادل الخبرات وتطوير علاقات تجارية حقيقية. ووضعنا ذلك في الاعتبار عند تصميم القمة، وباعتبارها المنصة الأولى في العالم التي تحدد مستقبل هذا القطاع، نتطلع إلى رؤية التأثير الذي سيحققه تطبيق هذه التكنولوجيا على دولة الإمارات وجميع المدن الذكية."

الفعالية الرائدة في منطقة الشرق الأوسط للتعلم واكتساب الخبرة في قطاع البلوك تشين

وشملت قائمة المتحدثين الدوليين أحد ضيوف حلقات مسلسل رواد الأعمال "شارك تانك" ورائد البيتكوين، فيني لينجهام؛ وبرنت ويلتون، الرئيس العالمي لحقوق مكان العمل، في كوكا كولا الذي أطلق برنامجًا للبلوك تشين بالتعاون مع وزارة الخارجية الأمريكية لضمان التزام سلسلة التوريد الواسعة في شركة كوكا كولا بسياسة حقوق الإنسان الخاصة بها؛ وعبد المجيد يحيى، مدير برنامج الأغذية العالمي، الذي كان رائداً في تطبيق تكنولوجيا البلوك تشين للحد من الجوع في العالم.

وشهدت الفعالية الظهور الإقليمي الأول لــ فيل تشين، المسؤول عن تطوير هاتف Exodus 1 أول هاتف يعمل بتكنولوجيا البلوك تشين في العالم، والذي يشغل حاليًا منصب كبير المسؤولين التنفيذيين في شركة إتش تي سي، وآرون كاي، المدير العام لشركة الإنترنت الصينية العملاقة تينسنت؛ ونولان بوشنيل، الشريك المؤسس للشركة الرائدة في مجال ألعاب الفيديو "أتاري".

وفي حديثه أثناء القمة حول كيف يمكن لتكنولوجيا البلوك تشين أن تعيد للمستخدمين السيطرة على بياناتهم على شبكة الإنترنت، قال فيل تشين: "الإنترنت اليوم مركزي للغاية، إنه يتتبع الجميع، مع قدرات تنبؤية ومراقبة أكثر من أي وقت مضى في أيدي مجموعة من الشركات. وفي عصرنا الرقمي الحالي، يمكن لأي شخص الوصول إلى بريدك الإلكتروني واستخدامه لتحويل الأموال على سبيل المثال. وحتى لا تحدث مثل هذه الأشياء، نحتاج إلى امتلاك هوياتنا الرقمية. "

مكافأة المواهب الناشئة ووضع جدول أعمال مستقبل تكنولوجيا البلوك تشين:

واستضاف مكتب دبي الذكية الجولة الثالثة من تحدي البلوك تشين العالمي خلال القمة بالشراكة مع مسرعات دبي المستقبل. واستقطبت المسابقة أكثر من 700 مشاركة مميزة من 79 دولة، حيث تنافس الجميع للحصول على لقب الشركة الناشئة الأكثر ابتكاراً على مستوى العالم في تكنولوجيا البلوك تشين. واحتلت "كوانتستامب"، شركة أمن العقود الذكية من الولايات المتحدة، موقع الصدارة، حيث حصلت على جائزة بقيمة 20 ألف دولار. بينما جاءت شركة آي جروتشاين الإندونيسية الناشئة، التي تعمل في مجال الزراعة، في المرتبة الثانية وحصلت على 15 ألف دولار؛ في حين حصلت جرايبلوك، شركة الخدمات المالية القائمة على البلوك تشين من كندا، على المركز الثالث ومبلغ 10 آلاف دولار.

وقالت نسيمة خالق، مؤسسة شركة ميدبلوك الناشئة التي تهدف إلى تغيير شكل قطاع الرعاية الصحية من خلال نشر تقنية البلوك تشين، والتي حصلت على تقدير خاص بصفتها المرأة الوحيدة المشاركة وتمكنت من الوصول إلى المرحلة النهائية من المسابقة: "لقد تشرفت جدًا بأن أكون أحد الفائزين العشرين. ونأمل الآن في نشر النماذج التي قمنا بابتكارها. ورغم وجود مقرنا في لندن، إلا أننا نهدف إلى تطبيق خدمات ميدبلوك في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا قريبًا ونأمل أن تساعدنا مشاركتنا في القمة على تحقيق ذلك. "

وقد شهدت دورة هذا العام من قمة "مستقبل البلوك تشين" انعقاد برنامج "تبادل القادة العالميين"، وهو فعالية سنوية مدعومة من قبل مؤسسة "بي دبليو سي الشرق الأوسط"، حيث استضاف البرنامج سلسلة من المناقشات وجلسات النقاش المغلقة التي جمعت عشرين شخصية من كبار المسؤولين من أصحاب الرؤى والخبراء التقنيين الدوليين والحكوميين بهدف اقتراح سبل للعمل المشترك لتحفيز تطبيق تكنولوجيا "بلوك تشين". وتم التركيز هذا العام على قضيتين أساسيتين، وهما: إرساء سياسة تضمن تطبيق "بلوك تشين"، ودور الأصول المشفّرة والاكتتابات الأولية في العملات. وجرت صياغة نتائج الاجتماعات في صورة تقرير يضم مجموعة من الإرشادات حول مجالات التركيز التي سيتم الإعلان عنها في شهر يونيو من هذا العام. وشملت قائمة الجهات المشاركة في الاجتماعات كلاً من "دبي الذكية" ومنظمة الأمم المتحدة والحكومة الهولندية وحكومة إستونيا والبرلمان الأوروبي، ومؤسسات مثل "لايت كوين" و"إتش تي سي"، وغيرها.      

كما شهدت القمة توقيع عددٍ من مذكرات التفاهم والاتفاقيات، والتي كان أبرزها اتفاقية بين الجامعة البريطانية في دبي ومركز دبي للبلوك تشين وجامعة نيقوسيا، والتي تلتزم من خلالها الأطراف الثلاثة بالتعاون من أجل تعزيز الوعي بتكنولوجيا بلوك تشين والعمل على نشرها، وذلك من خلال عقد دورات تدريبية وورش عمل ومؤتمرات وبرامج توعوية وأبحاث في هذا المجال.    

من جانبها، قالت نيشا راميستي، مدير معرض "قمة مستقبل البلوك تشين": "لقد شهدنا خلال نسخة العام الحالي من القمة الشركات والمؤسسات الرابحة في مجال بلوك تشين. ويأتي ذلك في الوقت الذي تشهد هذه الصناعة تطوراً بوتيرة متسارعة مع تركيز المشاريع الحقيقية وعائدات الاستثمار على تطبيق هذه التقنية على امتداد مؤسسات القطاعين الحكومي والخاص. ونحن نرى هذا جلياً من خلال المتحدثين والشركاء الذين استعرضوا التطورات المتميزة، بدءاً من المحاكاة القائمة على الترميز لمدينة تعتمد على تقنية بلوك تشين، مروراً بتطور تقنيات الألعاب، وصولاً إلى التخلص من الأدوية المزيّفة من سلسلة الإمداد الصيدلانية باستخدام تكنولوجيا البلوك تشين."

وأضافت: "يسرنا الشراكة مع دبي الذكية مجدّداً بهدف جمع المبتكرين وأصحاب الرؤى والأفكار الجريئة، وهو الأمر الذي سيشكّل صُلب استراتيجية دبي للبلوك تشين، ويعزز مكانة دبي بشكل خاص ودولة الإمارات بشكل عام كوجهة رائدة في تبني هذه التقنية عالمياً. ونحن نتطلع إلى رؤية تأثير التكنولوجيا في تشكيل مستقبلنا قبل انطلاق معرض إكسبو 2020 المقرر في أبريل 2020."

وتجدر الإشارة إلى أن قمة مستقبل البلوك تشين 2019 استضافها مكتب دبي الذكية، وجرى تنظيمها في مركز دبي التجاري العالمي. وضمن قائمة الشركاء للحدث كلاً من شركة "دو" (كشريك ذكي لتكنولوجيا المعلومات)، وشركة "فينابلر" (كشريك مالي رسمي)، ودائرة الأراضي والأملاك في دبي، وهيئة كهرباء ومياه دبي "ديوا" (كشركاء استراتيجيين)، و"بي دبليو سي" (الجهة الراعية لبرنامج تبادل القادة العالميين)، و"لينوفو"، و"إس إيه بي" و"صوفيا تي إكس" (كشركاء من المستوى الأول).

إقرأ أيضا