كارفور وبروكتر آند جامبل تطلقان مبادرة "تعهد التسامح" وتدعو المقيمين لدعم التنوع والإندماج في دولة الإمارات

الخميس 01 أغسطس 2019
دبي - مينا هيرالد:

أطلقت  كارفور، التي تديرها ماجد الفطيم في الإمارات، بالتعاون مع بروكتر آند جامبل مبادرة وطنية جديدة "تعهد التسامح"،  والتي تهدف إلى تشجيع مواطني دولة الإمارات والمقيمين فيها والزوار على الإحتفاء بالتنوع الغني وقيم التسامح والعيش المشترك، الذين تزخر بهم دولة ومجتمع الإمارات. وذلك في إطار عام التسامح.

ويمكن للأفراد من خلال المبادرة الجديدة التعهد بتبني قيم التسامح في أي من متاجر كارفور المشاركة في المبادرة، أو عبر الإنترنت على صفحات وسائل التواصل الاجتماعي باستخدام وسم  #TolerancePledge. وتستمر مبادرة التعهد بالتسامح في متاجر كارفور حتى 7 أغسطس، فيما سيتم تنظيم حملة ثانية خلال أكتوبر من هذا العام، كما يمكن المشاركة في الحملة عبر الإنترنت حتى نهاية أكتوبر الجاري.

وتهدف المبادرة إلى مشاركة أكثر من 10،000 مقيم في دولة الإمارات في حملة "تعهد التسامح"، وذلك لتسجيل رقم قياسي جديد في موسوعة غينيس للأرقام القياسية، والذي من شأنه تسليط الضوء على أهمية التنوع والإندماج لدى سكان الدولة وزائريها.

ويعكس تعهد التسامح قيم الانفتاح والإندماج في المجتمع الإماراتي، الذي يضم أكثر من 200 جنسية وعشرات الديانات والمعتقدات. ويتعين على المشاركين في الحملة التعهد بما يلي: "أتعهد باحترام وقبول الأشخاص الذين تختلف قدراتهم ومعتقداتهم وثقافاتهم عن قدراتي ومعتقداتي وثقافتي". وستقوم كارفور بتخصيص أكشاك لتصوير مقاطع الفيديو في عشرة متاجر على مستوى الإمارات، لمنح الجمهور فرصة المشاركة في الحملة. كما يمكنهم أيضاً تصوير أنفسهم وهم يقرؤون التعهد على صفحات التواصل الاجتماعي الخاصة بهم على فيسبوك وانستغرام وتويتر، وذلك باستخدام وسم #TolerancePledge  حتى نهاية شهر أكتوبر، وسيتم جمع مقاطع الفيديو الخاصة بـتعهد التسامح في ألبوم واحد يضم أكثر من 10000 تسجيل فريد لدخول موسوعة غينيس.

وتعليقاً على المبادرة،  قال فيليب بجييون مدير كارفور الإمارات لدى ماجد الفطيم للتجزئة:"بصفتنا وجهة تسوق رائدة في دولة الإمارات، نفتخر بخدمة جميع المقيمين من خلال أكثر من 100 متجر في الدولة بغض النظر عن عقيدتهم أو جنسيتهم أو وضعهم الاجتماعي، ونأمل من خلال هذه المبادرة أن تشهد أكشاك الفيديو الخاصة بنا مشاركة كثيفة من الأفراد من مختلف الجنسيات والثقافات، ليتمكن العالم من رؤية قيم الانفتاح والتعايش والتسامح، التي تجعلنا نشعر بأن الإمارات موطن لنا جميعاً."

قال ساراناثان راماسوامي ، مدير المبيعات لمنطقة شبه الجزيرة العربية في بروكتر أند جامبل :" يؤدي التنوع والتسامح في مجتمعات متعددة الثقافات والجنسيات مثل مجتمع الإمارات العربية المتحدة، إلى تعزيز القيم الإيجابية لدى الأفراد ويساهم في إنشاء مجتمعات تقدر الجميع وتحترم وجهات النظر المختلفة. نحن نعمل منذ فترة طويلة على بناء الجسور بين الناس وكسر حواجز التعصب والإنعزال، وتكوين صور إيجابية حول مجموعات المختلفة من الناس، وتشجعيهم على التحاور فيما بينهم. ويعتبر تعهد التسامح الذي نطلقه بالتعاون مع كارفور أحد الطرق للجمع بين الناس من ثقافات وخلفيات مختلفة، للتأكيد على أننا متشاركون في إنسانيتنا بغض النظر عن اختلافاتنا في الرأي والثقافة والمعتقد. وأنا أشجع الجميع على المشاركة، لنتمكن من مشاركة رسالة نؤمن بها جميعاً ".

إقرأ أيضا