توفير تجربة بصرية وسمعية استثنائية بفضل تقنية الذكاء الاصطناعي المحسنة للصورة بدقة 8K

الثلاثاء 09 يوليو 2019
دبي - مينا هيرالد:

تعد سامسونج أول شركة تقوم بتزويد أجهزة التلفاز من طراز QLED بتقنية الذكاء الاصطناعي، حيث عززت ميزة التعلم الآلي في هذه السلسلة من الأجهزة تجربة المشاهدة للمستخدمين لناحية الاستمتاع بمجموعة واسعة من المحتوى بدقة 8K  شديدة الوضوح.

تعمل تقنية التعلم الآلي الحصرية من سامسونج على معايرة مصادر المحتوى منخفض الدقة وتحسينها إلى محتوى ذي جودة عالية بدقة 8K بغض النظر عن جودة المحتوى في المصدر الأصلي. ، وذلك بفضل استخدام معالج العرض النقطي 8K الذي يستخدم تقنية التماثل ويعمل على ترقية المحتوى من تلقاء نفسه لا سيما لناحية التفاصيل والإضاءة.

فيما يلي خمس طرق ترتقي عبرها تقنية الذكاء الإصطناعي بدقة 8K بالمحتوى لتزويد المشاهدين بالصور الرائعة على أجهزة QLED 8K:

تفاصيل أكثر دقة ونتائج مذهلة: تمكن تقنية الذكاء الاصطناعي المحسنة للصورة بدقة 8K  المشاهدين من الاستمتاع بالمحتوى المفضل لديهم بدقة SD و FHD و UHD عبر الارتقاء به إلى دقة 8K (7,680X4,320)   الفائقة الجودة. ترتقي هذه التقنية بمستوى الفيديوهات بحيث تكون أكثر تفصيلاً ومشابهة للواقع بحيث لا يقتصر التطوير على جانب واحد فقط، ولكن يطال مجموعة كاملة من الميزات مثل الضوء، اللون وتمييز الخطوط.

مشاهد واقعية فائقة الدقة: تعمل تقنية الذكاء الاصطناعي المحسنة للصورة بدقة 8K  بنفس الطريقة التي يعمل بها الإدراك البشري للتعرف على الأشياء والكائنات القريبة من خلال التركيز على التفاصيل، حيث تقوم بضبط المحتوى بعناية لمنح الصورة العمق المثالي بفضل محرك معالج الدقة المتطور- لتوفير الصور بتفاصيل دقيقة. وبالمثل، تم تحسين مجال رؤية الكاميرا وعمليات المسح للمشاهد على الشاشة لتعزيز الطريقة التي تتفاعل بها العين البشرية مع التحفيز المتغير - لتوفير محتوى خال من التأثيرات المشوشة.

محتوى أكثر وضوحاً، ورؤية معززة: ترتقي تقنية الذكاء الاصطناعي المحسنة للصورة بدقة 8K  بالمحتوى على نحو فائق عبر تبسيط الخطوط الرئيسية في المشاهد بحيث تكون واضحة قدر الإمكان، لتكون الأحرف أكثر وضوحاً على الشاشة لتجربة تلفزيونية عالية الدقة. يعد هذا الجانب من الترقية أمر بالغ الأهمية للمشاهدين، حيث أن تعزيز وضوح النص يقلل من إجهاد العين.

ألوان سوداء أكثر عمقاً لتجارب غامرة: تعمل تقنية الذكاء الاصطناعي المحسنة للصورة بدقة 8K على التحكم الدقيق في مستوى السطوع، مما يسمح بضبط الضوء بشكل فردي لإنشاء ألوان سوداء أكثر عمقًا في الخلفية. وتعمل الخوارزميات التي تتعرف على الألوان السوداء وتعديلها على نحو أكثر دقة على تحليل خصائص كل مشهد في الوقت الفعلي لتوزيع السطوع والنسب السوداء للتحكم في الإضاءة الخلفية مما يتيح لأجهزة تلفزيون  QLED توفير محتوى رائع وأكثر عمقاً للّلون الأسود.

التعلم الآلي يرتقي بالانغماس إلى مستوى آخر: تتميز  تقنية الذكاء الاصطناعي المحسنة للصورة بدقة 8K بعدم إقتصارها على تطوير المحتوى بدقة 4K  فحسب بل المحتويات بدقة SD و HD و FHD وأي دقة فيديو أخرى في الوقت الفعلي، إضافة إلى أي ميزات ضرورية أخرى. ويتم توفير المحتوى المثالي من خلال التركيز على التفاصيل الدقيقة، كما يتم القضاء على أي تشويش بصري تلقائياً، إضافة إلى شحذ الحواف منخفضة الوضوح لتجنب التأثيرات الضبابية، وإعادة ربط الخطوط المتقطعة. ويعتبر التعلم الآلي العنصر الرئيسي في هذه العملية بفضل تقنية معالج العرض النقطي Quantum Processor بدقة 8K  في أجهزة  QLED 8K، تتعلم الخوارزمية الذكية من التباينات القائمة لتلحظ العلاقة القائمة بين المحتوى المنخفض وعالي الوضوح.

تعتمد تقنية الذكاء الاصطناعي المحسنة للصورة بدقة 8K على التعلم الذكي للذكاء الاصطناعي، لذلك وخلال الاستخدام، يتطور ويتكيف مع كل فيديو راقي كلما توفرت المزيد من بيانات الفيديو للنظام ليقوم بتحليلها. وبغض النظر عن كل ما تقدم، يوفر جهاز QLED 8K الألوان والمشاهد الأكثر سلاسة لتوفير تجربة المشاهدة المثلى لكل مستخدم.

إقرأ أيضا