دراسة استقصائية جديدة من أﭬايا تكشف عن أبرز التحديات التي تواجه المؤسسات بالإمارات في اعتماد حلول الذكاء الاصطناعي

الثلاثاء 23 يوليو 2019
ياسر الزبيدي، مدير أول حلول أڤايا للمشاركة الرقمية
دبي - مينا هيرالد:

كشفت دراسة استقصائية جديدة لقطاع الأعمال من قبل أﭬايا الدولية بالتعاون مع " Vanson Bourne المركز المتخصص في ابحاث قطاع التكنولوجيا، أن 44% أى يقرب من نصف الشركات العاملة في دولة الإمارات العربية ( أعلى من المتوسط العالمي البالغ 30٪ فقط)، لديها نقص في الوعي حول الاستخدام الحقيقي لتكنولوجيا الذكاء الاصطناعي، في حين ذكر التقرير أن 40% من الشركات التي لديها فهم كامل بحاجة لتعزيز المهارات الداخلية لتسهيل تطبيق هذه التكنولوجيا. 

وبالرغم من هذه التحديات، أكدت 98% من الشركات بالإمارات على أنها بحاجة للاستفادة من حلول الذكاء الاصطناعي لتطوير أعمالها لتواكب احتياجات العملاء، وأظهر التقرير حرص ما يقرب من نصف هذه المؤسسات (46%) على اعتماد احدث الحلول التكنولوجية القائمة في هذا المجال لتطوير أعمالها على مدى العقد المقبل. 

وأكد ياسر الزبيدي، مدير أول حلول أڤايا للمشاركة الرقمية، أڤايا الدولية - أوروبا والشرق الأوسط وأفريقيا آسيا والمحيط الهادئ، على أهمية نشر الوعي والتوجيه المناسب التي تقدمه أڤايا لعملائها حول مجال الذكاء الاصطناعي، مشيراً إلى أنه يساهم في دعم المؤسسات في الإمارات لاعتماد هذه التكنولوجيا وتقديم التجارب الملهمة للعملاء والموظفين وأفضل الخدمات التي تدعم الأعمال". 

وأوضح ياسر الزبيدي، أنه وفقاً للدراسة الاستقصائية فإن 25% فقط من الشركات العاملة بالإمارات لديها بالفعل استراتيجية للاستفادة من حلول الذكاء الاصطناعي يتم تنفيذها بالكامل، بينما لاتزال باقي الشركات في مرحلة تقييم لحالات الاستخدام، وأنه نظراً للأهمية البالغة لتعزيز تجربة العملاء في الشركات حالياً أكثر من أي وقت مضى، يجب التركيز على دمج حلول الذكاء الاصطناعي المبتكرة في مراكز التواصل الخاصة بالمؤسسات من أجل الوصول إلى تأثير إيجابي وفعال في تجارب العملاء".  

وقد اتفقت 92% من الشركات بالإمارات على ان اعتماد حلول الذكاء الاصطناعي المبتكرة تساهم بشكل كبير في رفع مستوى الأداء في مراكز التواصل الخاصة بهم، وقد بدأ بالفعل أكثر من نصف الشركات (51%) في تطبيق استراتيجية في مراكز التواصل مع العملاء، لتحقيق تطلعات العملاء إلى استجابة سريعة وفعالة لاستفساراتهم واحتياجاتهم . 

واختتم ياسر الزبيدي: " على مدار العامين الماضيين، تعمل أڤايا عن كثب مع المؤسسات الرائدة في جميع أنحاء الشرق الأوسط  وخاصة في القطاعين الحكومي والمصرفي لتقديم حلول مبتكرة وفعالة في مجال الذكاء الاصطناعي، ومن خلال عملنا استطعنا ان نثبت ان استخدام الذكاء الاصطناعي لا يقتصر على روبوتات الدردشة التفاعلية " شات بوت "، بل يحقق الكثير من الفوائد من استخدامه مثل First Call Resolution (FCR) الذي يقدم نتائج ملموسة في الأعمال، كما يمكن أن يساهم بشكل لافت في تعزيز خدمة العملاء من خلال جمع المعلومات ذات الصلة بالعميل في الوقت الحقيقي، مما يساعد الموظفين على التعامل وإتخاذ إجراء سريع وسهل نحو استفسارات واحتياجات العملاء دون الحاجة للوصول إلى نقاط تواصل متعددة". 

ونظراً لأن حلول الذكاء الاصطناعي أصبحت تلعب دوراً هاماً في نمو وازدهار ريادة الأعمال، أكدت 87% من المؤسسات بالإمارات على أهمية التعاون مع طرف ثالث لتطبيق حلول الذكاء الاصطناعي، ولذا حرصت أﭬايا خلال السنوات الأخيرة على تطوير حزمة من الحلول والتقنيات المتكاملة التي توفرها لعملائها لتتماشى مع أفضل وأحدث متطلبات اعتماد حلول الذكاء الاصطناعي في أعمالهم.

إقرأ أيضا