صندوق أبوظبي للتنمية يوقع ثلاث اتفاقيات لتعزيز التعاون التنموي والاستثماري مع أوزبكستان

الثلاثاء 26 مارس 2019
أبوظبي - مينا هيرالد:

وقع صندوق أبوظبي للتنمية اليوم ثلاث اتفاقيات مع حكومة أوزبكستان لتعزيز التعاون الاقتصادي والاستثماري، وتتضمن أولى الاتفاقيات توجه الصندوق لدراسة المساهمة في تمويل مشاريع تطوير البنية التحتية لمدينة سمرقند البالغة قيمتها 300 مليون دولار، إضافة إلى اتفاقية لتمويل إعداد دراسات الجدوى لتقييم تلك المشاريع بقيمة 5 ملايين دولار، واتفاقية لإنشاء شركة استثمارية مشتركة بين الصندوق والحكومة الأوزباكستانية.

وشهد صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء، حاكم دبي، وفخامة شوكت ميرضيائيف رئيس جمهورية أوزبكستان مراسم توقيع الاتفاقيات وذلك خلال الزيارة التي يقوم بها الرئيس ميرضيائيف والوفد المرافق له لدولة الإمارات العربية المتحدة.

ووقع الاتفاقيات عن جانب صندوق أبوظبي للتنمية، سعادة محمد سيف السويدي المدير العام وعن الحكومة الأوزباكستانية، معالي إليور غنيئيف، نائب رئيس الوزراء الأوزبكي، ومعالي شكرت فافيف نائب وزير الاستثمار والتجارة الخارجية الأوزبكي، المدير التنفيذي لصندوق التعمير والتنمية.

وقال سعادة محمد سيف السويدي في بيان صحفي أمس إن صندوق أبوظبي للتنمية والحكومة الأوزبكية يرتبطان بعلاقات وثيقة، حيث يتطلع الصندوق إلى مساعدة الحكومة على تحقيق التنمية في القطاعات الاقتصادية المختلفة.

وأشار إلى أن الاتفاقيات التي تم التوقيع عليها اليوم والتي جاءت بتوجيهات من القيادة الرشيدة تؤسس لعلاقات تنموية واستثمارية مستقبلية راسخة بين الطرفين، وتشكل إنطلاقة مهمة لنشاط الصندوق التنموي والاستثماري في أوزبكستان.

وأوضح سعادته أن صندوق أبوظبي للتنمية وضمن الاتفاقيات الموقعة يعتزم المساهمة في تمويل مشاريع تطوير البنية التحتية لمدينة سمرقند في أوزبكستان، حيث تتطلع الحكومة الأوزبكية إلى انفاق حوالي 300 مليون دولار لتحديث مشاريع البنية التحتية في المدينة، وتحسين الظروف الاقتصادية والاجتماعية فيها، لافتاً إلى أن مساهمة الصندوق في تمويل تلك المشاريع تتوافق مع استراتيجيته الهادفة إلى مساعدة الدول النامية على تحقيق التنمية المستدامة في مختلف القطاعات الاقتصادية والاجتماعية.

وذكر أن الصندوق سيقدم كذلك قرضاً لحكومة أوزبكستان بقيمة 18 مليون درهم (5 ملايين دولار) لإعداد الخطط والدراسات الإستشارية اللازمة لتنفيذ مبادرات ومشروعات تحديث البنية التحتية لمدينة سمرقند.  

كما وقع الصندوق اتفاقية تأسيس شركة استثمارية مشتركة مع الحكومة الأوزبكية بهدف الاسثتمار في مشاريع اقتصادية متنوعة تندرج ضمن القطاعات ذات الأولوية وتساهم بفعالية في تعزيز النمو الاقتصادي المستدام، بما ينعكس ايجاباً على تعزيز التنمية المستدامة في أوزبكستان.

 من جانبه، أشاد معالي إليور غنيئيف ، نائب رئيس الوزراء الأوزبكي بالدور الريادي لدولة الإمارات العربية المتحدة، وصندوق أبوظبي للتنمية في مساعدة الدول النامية على تحقيق أهدافها التنموية، مشيراً إلى أن الاتفاقيات التي تم التوقيع عليها مع الصندوق سيكون لها تأثيراً كبيراً في تنفيذ الحكومة لبرامجها التنموية وخططها الاستراتيجية الرامية لتطوير خدمات البنية التحتية في سمرقند والتي تعد أكبر المدن في البلاد.

وأشار إلى أن الشركة الاستثمارية المشتركة مع الصندوق ستقوم بالاستثمار في عدة مجالات اقتصادية وتنموية، خاصة في قطاعات السياحة والصناعة والخدمات، مؤكداً أن أوزبكستان تزخر بالفرص الاستثمارية المتنوعة، إضافة إلى وجود مناخ استثماري ملائم للمستثمرين الأجانب.

وأضاف أن صندوق أبوظبي للتنمية حقق انجازات كبيرة في مجال تمويل المشاريع التنموية على مستوى عالمي ويعتبر من أهم مؤسسات التمويل الدولية التي تساهم في تحقيق التنمية المستدامة في الدول النامية.

ويشار إلى أن صندوق أبوظبي للتنمية مول آلاف المشاريع التنموية على مدى أكثر من أربعة عقود ونصف في حوالي 88 دولة في مختلف قارات العالم، وبقيمة اجمالية وصلت إلى نحو 83 مليار درهم.

إقرأ أيضا