الرئيس التنفيذي لسوق أبوظبي للأوراق المالية بالإنابة يشارك في فعاليات قمة المؤتمر العالمي للمصارف الإسلامية - آسيا في سنغافورة

الأربعاء 03 يوليو 2019
أبوظبي - مينا هيرالد:

شارك سوق أبوظبي للأوراق المالية، السوق المالي الرائد في المنطقة، ممثلاً برئيسه التنفيذي سعادة خليفة سالم المنصوري في فعاليات الدورة السابعة من قمة أسواق رأس المال المؤتمر العالمي للمصارف الإسلامية – آسيا والتي عقدت في سنغافورة يومي 1 و2 يوليو الحالي.

وعقدت القمة المعنية بآفاق الاستثمار في منطقتي الخليج العربي وآسيا تحت شعار "تعزيز آفاق الاستثمار عبر تنشيط أسواق المال" وبحضور أكثر من 250 من الخبراء في القطاعين المالي والاستثماري. وجمع هذا المنتدى كبار المستثمرين والمسؤولين التنفيذيين في كبرى الشركات المدرجة في الأسواق المالية في منطقة آسيا، حيث تبادل الحضور أبرز المعلومات حول الأداء المؤسساتي للشركات، والتوقعات للأسواق المالية، وأحدث الأدوات المالية المتوفرة، وغيرها من المواضيع ذات الصلة.

وأكد سعادة خليفة سالم المنصوري على أهمية قمة أسوق رأس المال المؤتمر العالمي للمصارف الإسلامية باعتبارها توفر منصة لاستعراض ابرز الفرص الاستثمارية المتاحة في منطقة آسيا، والتي تتضمن محفظة منتجات مالية مستدامة ومتوافقة مع أحكام الشريعة الإسلامية. وأشار سعادته للدور الذي يلعبه المنتدى في تعزيز التعاون والتواصل وتدفق رؤوس الأموال العابرة للحدود بين منطقتي الخليج العربي وآسيا، وبما يساهم في تعزيز الفرص التجارية في المنطقة. وأوضح سعادته أن المنتدى وفر منصة ملائمة لاستعراض التجربة الرائدة لإمارة أبوظبي بوصفها وجهة جاذبة للاستثمارات.

وأضاف سعادة المنصوري: "يعتبر هذا المنتدى أحد أكبر الفعاليات في مجالي الصيرفة والتمويل الإسلامي حيث تجمع القمة كبار صناع القرار في هذا القطاع على المستوى العالمي، الأمر الذي يمنح المستثمرين إمكانية التواصل مع المسؤولين التنفيذيين للتعرف على أبرز مستجدات القطاع. كما وفرت القمة فرصة تعزيز الاستثمارات المسؤولة والمستدامة من خلال تعزيز الاستثمار في مجال الصكوك وخاصة الصكوك الخضراء."

و ضمن استراتيجية سوق أبوظبي للأوراق المالية لتعزيز موقع السوق الرائد إقليمياً واستكشاف آفاق التعاون مع كبرى الأسواق المالية العالمية، التقى سعادة خليفة سالم المنصوري مع السيد/ لو بو تشي، الرئيس التنفيذي لبورصة سنغافورة و ذلك ضمن جهود السوق لتوسيع قاعدة الشركاء والمستثمرين وذلك على هامش مشاركة سعادته في فعاليات القمة. وبحث اللقاء إمكانية التعاون بين السوقين الماليين وناقش أبرز التحديات التي تواجه الأسواق المالية على مستوى العالم. وأكد سعادة المنصوري حرص سوق أبوظبي للأوراق المالية على التواصل والتعاون مع مختلف البورصات العالمية بما يحقق الأهداف المشتركة لكافة الأطراف.

وتابع سعادة المنصوري: "تلعب بورصة سنغافورة دوراً محورياً في قطاع الأسواق المالية في منطقة آسيا، حيث تعتبر أكبر سوق مالي خارجي على مستوى العالم على مستوى استقطاب الأسهم والمشتقات المالية الآسيوية. ونحن حريصون على بحث كافة فرص التعاون مع بورصة سنغافورة وبما يعزز مكانة سوق أبوظبي الرائدة إقليمياً ويساهم في استقطاب الاستثمارات الأجنبية الباحثة عن بيئة استثمار عادلة وشفافة، وبما ينسجم مع خطة أبوظبي لتحقيق التنمية المستدامة في الإمارة. وقد ناقش اللقاء أبرز السبل التي يمكن من خلالها استعراض الخدمات والمنتجات المالية الرائدة التي يقدمها السوق على المستويين الإقليمي والعالمي."

يشار إلى أن سوق أبوظبي للأوراق المالية يعتبر أحد الوجهات المفضلة للمستثمرين القادمين من سنغافورة والراغبين بالاستثمار في المنطقة، حيث وصل عدد المستثمرين السنغافوريين في السوق إلى مع نهاية النصف الأول من 2019 إلى 123 مستثمر منهم 19 مؤسسة استثمارية.  كما و بلغت قيمة تداولاتهم (بيع + شراء) خلال النصف الأول من 2019 نحو 1.3 مليار درهم ليحتلوا بذلك المرتبة الرابعة بين المستثمرين غير الاماراتيين في إجمالي قيمة التداولات مع صافي استثمار 550 مليون درهم.  

إقرأ أيضا