صندوق أبوظبي للتنمية يطلق مبادرة "مجتمعي" لدعم القضايا المجتمعية

الأربعاء 07 يونيو 2017

أبوظبي - مينا هيرالد: أطلق صندوق أبوظبي للتنمية اليوم مبادرة "مجتمعي" والتي تهدف إلى تعزيز روح المسؤولية المجتمعية وتنمية المبادرات التطوعية لدى موظفي الصندوق من خلال تفعيل الشراكات مع جهات النفع العام بالدولة لدعم القضايا المجتمعية والتفاعل معها. وبهذه المناسبة، قال سعادة محمد سيف السويدي مدير عام صندوق أبوظبي للتنمية إن المبادرة التي أطلقها الصندوق تأتي بهدف المساهمة في تحقيق أهداف وبرامج عام الخير، وذلك تماشياً مع المبادرة الكريمة التي أطلقها صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله بأن يكون عام 2017 عاماً للخير. وأشار إلى أن صندوق أبوظبي للتنمية حرص خلال السنوات الماضية على دعم جهود مؤسسات المجتمع المحلي من خلال تنفيذ برامج ومبادرات تعنى بدعم المسؤولية المجتمعية والتركيز على بعض القطاعات ذات الأولوية، كدعم قطاع التعليم، والصحة ، وكذلك دعم مبادرات المؤسسات الخيرية وتطوير روح الإبداع لديها. وأكد أن هذه المبادرة تأتي استكمالاً لدور الصندوق في دعمه لبرامج المسؤولية المجتمعية التي تبناها خلال السنوات العشرة الماضية، لافتاً إلى أن الصندوق يتطلع من خلال هذه المبادرة إلى تطوير منهجية جديدة في التعامل مع برامج المسؤولية المجتمعية، يتم من خلالها إعطاء دور أكبر للموظفين بحيث يكونوا عنصراً فعالاً في خدمة قضايا مجتمعهم. وتتضمن مبادرة "مجتمعي" تعزيز الانتماء لدى الموظفين ومشاركتهم في بناء مجتمعهم من خلال تنفيذ برامج تطوعية، وتشجيع على مشاركتهم في الخدمات المجتمعية والتفاعل مع المجتمع والمساهمة في الارتقاء به وتمكينه. وحدد البرنامج تنفيذ 25 ساعة تطوعية للموظفين بشكل سنوي، كما تم توضيح آلية الاشتراك في البرنامج وأنواع الفرص التطوعية المتاحة. وقد أبدى الموظفين حرصهم على المساهمة في الجهود المبذولة لتنمية المجتمع من خلال المشاركة في مبادرة "مجتمعي" ودورها الإيجابي في تعزيز الشراكة مع الجهات المعنية بخدمة المجتمع والعمل التطوعي.

إقرأ أيضا