دولة الإمارات تستعرض تجربتها الضريبية الرائدة أمام وفد حكومي أوزبكي

الأربعاء 08 مايو 2019
دبي - مينا هيرالد:

استقبلت الهيئة الاتحادية للضرائب وفداً رفيع المستوى من جمهورية أوزباكستان، زار الهيئة في إطار زيارة حكومية تعد الأكبر من نوعها لوفد أوزبكي، شملت عدداً من الجهات الحكومية في الإمارات بهدف تعزيز أوجه التعاون وتبادل الخبرات، وبحث سبل الارتقاء بالشراكة الاستراتيجية بين البلدين في تحديث وتطوير العمل الحكومي.

جاءت الزيارة في إطار أعمال الفرق المشتركة في القطاعات الحيوية ذات الأهمية استراتيجية بما فيها الأداء، والابتكار، والبرمجة، ومستقبل التعليم، والاقتصاد، والتنافسية وممارسة الأعمال، وضمن جهود تعزيز التعاون في المجال الضريبي، وتبادل الخبرات وبناء القدرات والكفاءات، من خلال مشاركة النموذج الإماراتي في هذا المجال، وتسليط الضوء على أفضل الممارسات، وسبل توظيف أحدث التقنيات في أنظمة الضرائب وآليات الدفع والتحصيل وإدارة الحسابات الضريبية، وكذلك تعزيز كفاءة الامتثال الضريبي.

استقبل الوفد سعادة خالد علي البستاني مدير عام الهيئة الاتحادية للضرائب، وعدد من المسؤولين في الهيئة، حيث رحب بأعضاء الوفد، مؤكداً أهمية توسيع آفاق التعاون في المجال الضريبي لما يحمله من أهمية كبيرة في تعزيز التنمية الاقتصادية والاجتماعية وتحقيق الاستقرار المالي لحكومة البلدين.

وأكد البستاني أهمية الزيارة كونها تعزز مكانة الإمارات كنموذج رائد يحتذى في كافة مجالات الإدارة الحكومية، وقال: "إن الإمارات من أوائل الدول في العالم في تطبيق النظم الضريبية الإلكترونية دون تعاملات ورقية. حيث تمكنت الهيئة الاتحادية للضرائب من تطبيق نظام ضريبي مبتكر يعتمد على قانون الإجراءات الضريبية الحديث وأنظمة إلكترونية مؤتمتة، كما حرصت الهيئة منذ بداية إنشائها على تطوير وإطلاق موقع إلكتروني يحتوي على كافة التشريعات والأدلة والتوضيحات وتحديثاتها، وهو ما يعد نقلة نوعية في الخدمات التي تقدمها الهيئة بما يدعم مبادئ الامتثال الطوعي وتعزيز الشفافية في تطبيق مختلف النظم الضريبية".

وأضاف: "نسعى إلى توسيع دائرة شركائنا الدوليين من خلال تبادل الخبرات والرؤى في ما يخص النظم الضريبية الحديثة، بما يساهم في تطوير إدارة الضرائب وآليات تطبيقها، وهو ما نهدف من خلاله إلى تحقيق الاستدامة والتنوع الاقتصادي والمساهمة الفعالة في تحسين جودة الخدمات المقدمة لكل أفراد المجتمع".   

وتخلل الزيارة، عرض الإطار التشريعي للضرائب في الدولة الذي يدعم توجهات القيادة في تطبيق نظام ضريبي يشجع الامتثال الطوعي، وإلقاء الضوء على مسيرة الهيئة في تعزيز الابتكار في الإجراءات الضريبية وأتمتة وربط الأنظمة الضريبية وتطبيق آليات دفع متطورة تم ابتكارها خصيصاً في إطار تنفيذ توجهات الدولة بالتحول الذكي في كافة الخدمات.

واستعرض الفريق جهود الهيئة في تعزيز التوعية الضريبية عبر إطلاق سلسلة من الورش التوعوية في كافة إمارات الدولة لكافة قطاعات الأعمال وتعزيز ذلك بالعديد من الأدلة الإرشادية وبرامج التعلم الإلكتروني والفيديوهات التوعوية والمطبوعات.

وأشاد الوفد الأوزبكي بجهود الهيئة الاتحادية للضرائب في إرساء نظام ضريبي متطور يليق بمكانة دولة الإمارات، وبتجربة الهيئة في تطبيق النظام الضريبي بما يحقق معدلات امتثال عالية خلال فترة قصيرة من التطبيق، وأكدوا على دور الهيئة الفاعل في تحقيق أهداف النظم الضريبية على النحو الأمثل.

واستعرض أعضاء الوفد النظم الضريبية المطبقة في أوزبكستان، وأعربوا عن أملهم في تعزيز التعاون في المجال الضريبي وتشارك الخبرات ذات الصلة.

وتناول فريق عمل الهيئة الشراكات الاستراتيجية التي تبنتها الهيئة في سبيل تطبيق الربط الإلكتروني مع وزارة المالية والمصرف المركزي وهيئة الهوية ومنظومة الدرهم الإلكتروني وكافة دوائر الجمارك المحلية لضمان تطبيق ضريبي سلس وميسر، وتسهيل الامتثال الضريبي عبر نظم إلكترونية موثوقة ووكلاء ضريبيين مؤهلين، وتطرق إلى تطبيق النظام الإلكتروني لرد الضريبة للسياح، وإجراءات ربط النظام الجديد بين كل منافذ مبيعات التجزئة والجملة والمحلات التجارية والمراكز التجارية والمنافذ الحدودية في الدولة بشكل مباشر بأنظمة الهيئة الاتحادية للضرائب. وهو ما يصب في تنشيط القطاع السياحي وضمان تجربة جيدة للسياح داخل دولة الإمارات.

إقرأ أيضا