"الاتحادية للضرائب": وصول شحنة جديدة من عبوات السجائر المعرّفة بـ "الطوابع الضريبية الرقمية" إلى دبي

السبت 27 أبريل 2019
دبي - مينا هيرالد:

وصلت إلى إمارة دبي شحنة جديدة من عبوات السجائر المعرّفة بـ"الطوابع الضريبية الرقمية" المعتمدة من الهيئة الاتحادية للضرائب التي سيتم تتبعها إلكترونياً لضمان الالتزام بسداد الضريبة الانتقائية المستحقة.

وأوضحت الهيئة في بيان صحفي أصدرته اليوم أنه تم استكمال إجراءات وصول الشحنة الجديدة بالتعاون بين الهيئة جمارك دبي لطرحها بالأسواق المحلية، مشيرة إلى أنه اعتباراً من الأول من شهر يناير الماضي أصبح إصدار أوامر شراء العلامات المميزة من مورد النظام متاحاً لطلب "الطوابع الضريبية الرقمية" بعد اعتمادها من الهيئة لتثبيتها على عبوات السجائر قبل خروجها من المصنع لتوريدها للأسواق المحلية.

وأكد سعادة خالد علي البستاني مدير عام الهيئة الاتحادية للضرائب أن الهيئة تمكنت بالتعاون مع شركائها في القطاعين الحكومي والخاص من تطبيق نظام وضع العلامات المميزة على التبغ ومنتجاته بنجاح كبير مع الالتزام الكامل بالبرنامج الزمني الذي وضعته الهيئة  تنفيذاً لقرار مجلس الوزراء الموقر رقم (42) لسنة 2018 بشأن "وضع علامات مميزة على التبغ ومنتجات التبغ"، وقرار الهيئة الاتحادية للضرائب رقم (3) لسنة 2018 بهذا الشأن الذي حدد تواريخ توافر العلامات المميزة في دولة الإمارات، ومعايير ومتطلبات تخزينها حيث بدأ العمل بأحكام القرار اعتباراً من بداية العام الحالي بالنسبة للسجائر.

وأوضح سعادته أن النظام يطبق إلزامياً على السجائر المستوردة والمنتجة والمتداولة محلياً، وسيتم توسيع نطاقه تدريجياً ليشمل كافة منتجات التبغ التي سيتم تتبعها إلكترونياً منذ إنتاجها حتى وصولها إلى المستهلك النهائي لضمان الالتزام الكامل بسداد الضريبة الانتقائية المستحقة على التبغ ومنتجاته، مؤكداً سعادته أن هذا النظام يضع إطاراً رقابياً شاملاً يتميز بالدقة والفاعلية لدعم جهود الهيئة لتحصيل الضرائب ومكافحة التهرب الضريبي بالتعاون مع الجهات المعنية لتطبيق إجراءات موحدة لضمان حقوق وواجبات الخاضعين للضريبة وتوفير أعلى مستويات الشفافية بالإجراءات التي تحكم تعاملاتهم مع الهيئة.

وقال سعادته" منذ صدور القرار بدأت الهيئة تنفيذ خطة شاملة للوصول إلى أهداف رئيسية في مقدمتها تطبيق النظام بدقة وسهولة مع المحافظة على انسيابية الحركة التجارية، فتم منح مهلة كافية للمنتجين، والمستوردين، والتجار، وكافة المعنيين بالتعامل في قطاع التبغ ومنتجاته للاستعداد والتحول السلس للنظام الجديد".

وأضاف سعادته: "بالتزامن مع الإجراءات التنفيذية حرصت الهيئة على نشر الوعي بأهداف وآليات تطبيق نظام وضع العلامات المميزة على التبغ ومنتجاته، حيث تعد دولة الإمارات الأولى إقليمياً في تطبيقه، فقد نفذت الهيئة مجموعة متكاملة من ورش العمل والبرامج التدريبية بالتنسيق مع الشركة المشغلة للنظام والدوائر والجهات المعنية بهدف مكافحة التهرب الضريبي وتعزيز الرقابة على المنافذ، وتم تقديم عروض توضيحية حول النظام خلال ورش العمل للمعنيين بتصنيع وتجارة التبغ ومنتجاته، وتمت الإجابة على كافة استفسارات المشاركين بشأن آليات تطبيق النظام وأهدافه، كما قام ممثلو الهيئة بتدريب موظفي الجمارك ومفتشي دوائر التنمية الاقتصادية في كافة إمارات الدولة على آليات تطبيق النظام، والتأكيد على البرنامج الزمني للتطبيق المحدد بموجب قرار الهيئة في هذا الشأن الذي حدد تواريخ توافر العلامات المميزة في دولة الإمارات، ومعايير ومتطلبات تخزينها".

وقال سعادة أحمد محبوب مصبح المدير العام لجمارك دبي: "نحرص على تعزيز التعاون والتنسيق مع الهيئة الاتحادية للضرائب في تطبيق أية آليات أو برامج عمل من شأنها تعزيز ودعم التجارة المشروعة ومكافحة التهرب الضريبي وقد طبقنا الإجراءات المعتمدة التي تضمن الرقابة على المنافذ للـتأكد من ايفاء التجار بالتزاماتهم الضريبية، ومع وصول الشحنة الجديدة من عبوات السجائر المعرّفة بـ"الطوابع الضريبية الرقمية" المعتمدة من الهيئة الاتحادية للضرائب تكتمل الإجراءات المطبقة لضمان التزام التجار بسداد الضريبة الانتقائية المستحقة على السجائر، وسنعمل مع الهيئة الاتحادية للضرائب على تنفيذ كافة الإجراءات الضرورية بيسر وسهولة تامة، من أجل تيسير حركة التجارة انطلاقا من دورنا في جمارك دبي بدعم نمو التجارة لتعزيز تنويع بنية الاقتصاد الوطني، وترسيخ موقع دبي كعاصمة للاقتصاد".

وأضاف: "نعمل على تقديم أفضل الخدمات والتسهيلات التجارية والجمركية للتجار والشركات، ونواصل تحسين قدراتنا المتصاعدة عبر تحفيز الابداع والابتكار في تطوير واستخدام أحدث التطبيقات الذكية لتقنية المعلومات وأجهزة الفحص بالأشعة على الحاويات حيث يتوفر في ميناء جبل علي 5 أجهزة للكشف وفحص ما تحتويه الحاويات من بضائع وعلى مدار الساعة".

وثمنت الهيئة الاتحادية للضرائب الجهود الكبيرة التي تبذلها كافة الجهات المعنية بتسهيل مهمة وصول شحنات عبوات السجائر المعرّفة بـ"الطوابع الضريبية الرقمية" إلى الدولة، بما فيها دوائر الجمارك في جميع المنافذ والمطارات، ودوائر التنمية الاقتصادية في مختلف إمارات الدولة.

وبموجب قرار مجلس الوزراء بشأن "وضع علامات مميزة على التبغ ومنتجاته " يجب تثبيت العلامات المميزة على السلع الانتقائية المحددة داخل منشآت انتاجها بعد التعبئة والتغليف مباشرة إذا تم إنتاجها في الدولة أو في مكان خارج الدولة قبل الاستيراد إذا تم انتاجها خارج الإمارات.

وأكدت الهيئة أنها تلقت عدداً كبيراً من طلبات شراء العلامات المميزة "الطوابع الضريبية الرقمية" لتثبيتها على عبوات السجائر المتداولة بالأسواق المحلية، وتم توجيه الطلبات إلى الشركة المشغلة للنظام لإرسال "الطوابع الضريبية الرقمية" إلى الشركات المصنعة التي تقدمت بالطلبات لتثبيتها على عبوات السجائر التي يتم توريدها لأسواق دولة الإمارات.

ودعت الهيئة الاتحادية للضرائب كافة الموردين والتجار والمنتجين بالأسواق المحلية للتعامل بكميات مناسبة وعدم تخزين كميات كبيرة من السجائر التي لا تحمل "الطوابع الضريبية الرقمية"، وذلك استعداداً للالتزام بحظر (تداول) السجائر التي لا تحمل "الطوابع الضريبية الرقمية" في الأسواق المحلية.

إقرأ أيضا