أراضي دبي تطلق قاعة تدريب المتعاملين في مركز إسعاد المتعاملين في مقرها الرئيسي

الأحد 07 يوليو 2019
دبي - مينا هيرالد:

أعلنت دائرة الأراضي والأملاك في دبي عن افتتاحها قاعة لتدريب المتعاملين في مركز إسعاد المتعاملين في الدور الأرضي من مقرها الرئيسي، ليستفيد منها متعاملو الدائرة. وتهدف هذه المبادرة أيضًا إلى تعزيز الشراكة الاستراتيجية مع شركاء الدائرة، إضافة إلى رفع مستوى وعي المتعاملين حول مختلف الخدمات التي توفرها الدائرة لهم، ومساعدتهم وتدريبهم على استخدام التطبيقات الذكية، والاستفادة منها على النحو الأمثل، وتسهيل تقديم الخدمات إليهم من خلال توفير التدريب اللازم لهم.

وقال سعادة سلطان بطي بن مجرن، مدير عام دائرة الأراضي والأملاك في دبي: "تأتي هذه الخطوة في إطار حرصنا على دعم التوجهات الحكومية لجعل دبي المدينة الأذكى في العالم، وتعزيز مكانتها لتتفوق على المدن الأخرى بواقع عشر سنوات. ويمكننا الإسهام في ذلك عن طريق نشر الحلول المبتكرة للوصول بأدائنا المؤسسي إلى أرقى المستويات. لقد أطلقت الدائرة حتى الآن العديد من التطبيقات الذكية التي أسهمت في توفير الراحة لمتعاملينا وإسعادهم. لذا .. فقد ارتأينا أنه يمكن زيادة الإقبال على هذه التطبيقات، ونشر الوعي بفوائدها واستخداماتها من خلال افتتاح هذه القاعة التي يقدم فيها موظفونا كافة أشكال الدعم للمتعاملين من تدريب على استخدام الخدمات والتطبيقات الذكية للدائرة".

وقال ماجد المري، المدير التنفيذي لقطاع التسجيل والخدمات العقارية في أراضي دبي: "تساعد قاعة التدريب الجديدة في تدريب المتعاملين على استخدام التطبيقات الذكية بدلاً من اللجوء إلى الطرق التقليدية. لقد أوجدنا الكثير من الحلول المبتكرة لتقليل الوقت والجهد المستغرق، حيث لا يتعين عليهم الانتظار إلى لإتمام معاملاتهم. وتعد هذه الخطوة ضمن المبادرات التي نطلقها لدعم "استراتيجية دبي للمعاملات اللاورقية" التي أطلقها سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي، وذلك في إطار رؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي – "رعاه الله"، لتحويل حكومة دبي إلى نموذج ذكي بالكامل".

ويعد افتتاح قاعة تدريب المتعاملين استمرارًا لنهج أراضي دبي القائم على تقديم المشاريع والخدمات الجديدة والمتطورة بالكامل لتحقيق أهدافها المؤسسية. ويساعد المشروع الجديد في استدامة التحول نحو تقديم خدماتها اعتمادًا على الحلول الرقمية، وذلك في إطار جهودها الحثيثة لضمان تقديم تجربة آمنة وفعالة ومناسبة لاحتياجات وتوقعات جميع متعاملي ومستثمري أراضي دبي.

وتجدر الإشارة إلى أن استراتيجية دبي للمعاملات اللاورقية تهدف إلى توظيف التكنولوجيا المتطورة في بناء منظومة متكاملة للعمل الحكومي الخالي من الأوراق، ووضع الخطط والاستراتيجيات لترسيخ سعادة المجتمع وتطوير مجتمعاتهم نحو الأفضل وبما يتواءم مع متطلبات مدن المستقبل.

ووفقاً للاستراتيجية، لن يحتاج أي موظف أو متعامل مع حكومة دبي لطباعة أي ورقة بعد العام 2021، وسيسهم ذلك سنوياً في إلغاء طباعة أكثر من مليار ورقة في حكومة دبي، وإنقاذ 130 ألف شجرة، وتوفير أكثر من 40 ساعة لكل منهم كانت تُقضى في إنجاز المعاملات الورقية.

إقرأ أيضا