"معهد دبي العقاري" يخرج 22 طالباً من برنامج "فكرتي العقارية"

الثلاثاء 06 أغسطس 2019
دبي - مينا هيرالد:

أعلن معهد دبي العقاري التابع لدائرة الأراضي والأملاك في دبي عن تخريج 22 طالبًا انتسبوا لبرنامج طلّابي "فكرتي العقارية" ضمن برنامج شباب عقار المستقبل، وكان موجهًا خصيصًا للطلاب الموهوبين من أعمار وجنسيات مختلفة وإلى جانب ذلك، نظم المعهد أيضًا دورة توعوية للعاملين في الحقل التربوي، وذلك بالتعاون مع مؤسسة حمدان بن راشد آل مكتوم للأداء التعليمي المتميز.

وقال سعادة سليمان الانصاري المدير التنفيذي لمؤسسة حمدان بن راشد آل مكتوم للأداء التعليمي المتميز: "يسعدنا التوصل إلى هذه الشراكة مع معهد دبي العقاري، والعمل سويًا على الارتقاء بقدرات كوادرنا التعليمية وطلابنا. لقد جاء هذا التعاون من منطلق إيماننا بالتأثير الإيجابي الذي يتركه التربويون على الطلاب، وقدرتهم على توجيه اهتمامهم وتطلعاتهم إزاء التخصصات التي تخدم سوق العمل والأهداف الوطنية وفق رؤى قيادتنا الرشيدة. ونأمل مواصلة التنسيق مع أراضي دبي في المستقبل، بما فيه مصلحة الطرفين، خاصة بعد النجاح الكبير الذي حققه البرنامج".

وركز البرنامج الذي أقيم خلال الفترة من 21 يوليو وحتى 1 أغسطس على الطلاب الذين تراوحت أعمارهم من 12 إلى 18 سنة من الموهوبين والمتوفقين دراسياً، وعلى وجه التحديد طلبة المرحلتين الإعدادية والثانوية، من أجل إيجاد الفرص التدريبية لهم، وتزويدهم بالمعرفة العقارية المتعلقة بالعقار وبناء المدن وتصميمها. وبفضل هذا البرنامج، تم إطلاع الطلاب على المفاهيم الخاصة في إنشاء العقارات والأبراج والمساكن، إلى جانب تعريفهم بالدور  الرئيسي الذي تقوم به دائرة الأراضي والأملاك في القطاع العقاري لإمارة دبي.

وفي معرض تعليقها على الأهداف التي حققها هذا البرنامج، قالت هند المري، المدير التنفيذي لمعهد دبي العقاري: "لقد ساعدنا هذا البرنامج في تحقيق هدف مهم للغاية، وهو العمل على بناء جيل عقاري يسهم في بناء مستقبل الدولة وتصميم المدن، لاسيما وأنه أسهم في رفع مستوى الابداع والابتكار في مجالات صناعة العقار بين الطلبة المنتسبين، إلى جانب استكشاف قدراتهم خلال مشاركتهم في طرح الأفكار أمام الآخرين.

وأضافت المري: "إننا نسعى من خلال هذه البرامج إلى تحفيز الطلبة على التعلم والبحث، وبناء جيل فعال قادر على تحمّل مسؤولياته تجاه وطنه، عن طريق تنمية مهاراتهم الذهنية، وتطوير وقدرات التفكير والابتكار لديهم وإشراكهم في بناء مدينتهم لتخدم متطلبات الأجيال القادمة لمدن ذكية ومتقدمة".

واشتمل البرنامج على مرحلتين رئيسيتين، وهما: مرحلة التدريب ومرحلة الابتكار، حيث استغرقت كل مرحلة أسبوعًا كاملاً لمدة 5 ساعات يوميًا. وتضمنت مرحلة التدريب محاضرات مع ورشات عمل متخصصة في المجال العقاري، قدمها أحد المدربين المختصين بالمجال العقاري في معهد دبي العقاري. وبعدها بدأت المرحلة الثانية، وهي الابتكار وستكون عبارة عن مسابقة لقياس قدرات الطلاب الذهنية في هذا القطاع. ومن خلاله، تمكن الطالب من إطلاق وتوسيع قدراته الذهنية، عن طريق تقديم وتطوير فكرة أو عمل أو تصميم بطريقة مبتكرة،  تشمل ما تم تداوله في مرحلة التدريب.

وانطلاقًا من نهجه التدريبي المتوافق مع تطلعات دولة الامارات العربية المتحدة والقيادة الرشيدة، وحرصها على دعم الابتكار والتحول الذكي، نظّم معهد دبي العقاري دورة تدريبية للمدرسين. وكان الهدف من الدورة تدريبهم وتثقيفهم عقاريًا، وذلك عن طريق إعطاء دورة تعريفية متكاملة تضم المعرفة العقارية وأساسياتها وأهم القوانين المرتبطة بها.

وأسهمت الدورة التي أقيمت على مدى يومين في 28 و 29 يوليو الماضي ، رفع مستوى التوعية والتثقيف بخصوص القطاع العقاري وأهمية الاستثمار العقاري، وزيادة المعرفة ورفع الكفاءات العقارية في المجتمع والأفراد، إلى جانب توعية المجتمع عقاريًا ورفع شفافية السوق العقاري بين التربويين.

إقرأ أيضا