4.8 مليار رهم مبيعات "دوكاب" في 2018 بنمو 7 %

الأحد 31 مارس 2019
دبي - مينا هيرالد:

تزامناً مع احتفالاتها بمرور أربعة عقود على تصدرها طليعة القطاع الصناعي دولة الإمارات العربية المتحدة، أعلنت "دوكاب" ارتفاع المبيعات الموحدة للمجموعة إلى 4.8 مليارات درهم خلال عام 2018، بزيادة نسبتها 7% عن العام السابق. وتتولى المجموعة حالياً تشغيل ستة منشآت صناعية بأربعة مدن في دولة الإمارات العربية المتحدة، ويعمل لديها حالياً فريق عمل يزيد قوامه عن 1600 موظف.

وتضم مجموعة "دوكاب" أربع وحدات أعمال هي: مصنع دوكاب للكابلات والأسلاك، ومصنع دوكاب لمنتجات الجهد العالي (HV)؛ ومصنع دوكاب للمعادن وشركة دوكاب للألمنيوم (DAC). وقد شهدت صناعات الكابلات والمعادن في دوكاب نمواً كبيراً في عام 2018 مقارنة بالعام السابق، بينما حققت شركة دوكاب للألمنيوم التي تأسست حديثاً أداءً جيداً في عامها التشغيلي الأول وارتفعت مبيعاتها الإجمالية السنوية حيث تخطت 300 مليون درهم خلال العام.

وأحرزت دوكاب أيضاً تقدماً كبيراً في الأسواق العالمية، حيث برهنت سلطنة عمان والبحرين على مكانتها المتميزة كأسواق للنمو القوي ضمن مجلس التعاون الخليجي العام الماضي. وفي مناطق أخرى، فازت الشركة بعقود مبيعات كبيرة في مصر والأردن والجزائر وأستراليا وهونغ كونغ والولايات المتحدة الأمريكية والمملكة المتحدة. وفي الوقت الراهن، تقوم "دوكاب" بتصدير حوالي 60٪ من إنتاج وحدات الأعمال التابعة لها.

وكانت دوكاب قد أعلنت خلال اجتماع مجلس إدارتها مؤخراً عن تعيين الدكتور أحمد بن حسن الشيخ رئيساً جديداً لمجلس إدارتها خلفاً للمهندس جمال سالم الظاهري الذي شغل منصب رئيس مجلس الإدارة ما بين عامي 2017-2019. ويتم التناوب على رئاسة مجلس إدارة دوكاب كل سنتين بين المساهمين فيها: "صناعات" و" مؤسسة دبي للاستثمارات الحكومية".

وترحيباً بالدكتور أحمد بن حسن الشيخ في منصبه الجديد، قال المهندس جمال سالم الظاهري، رئيس مجلس الإدارة الذي سيغادر منصبه قريباً: "على مدار 40 عاماً الماضية، نجحت دوكاب في ترك بصمتها المتميزة في المشهد الصناعي المتنامي بدولة الإمارات العربية المتحدة. وقد كان من دواعي فخري وسروري أن ساهمت في توجيه دفة الشركة خلال العامين الماضيين نحو النمو الإيجابي الذي حققناه في عام 2018 رغم التباطؤ الاقتصادي العالمي. وأنا على ثقة بأن الدكتور الشيخ سيواصل ترسيخ أفضل المهارات والتقنيات والمعايير في دوكاب".

وفي معرض تعليقه على تعيينه بمنصبه الجديد، قال الدكتور أحمد بن حسن الشيخ: "سجلت دوكاب نتائج مذهلة على صعيد تنويع وتطوير أعمالها خلال الأعوام القليلة الماضية. وأغتنم هذه الفرصة لأثني على التوجيهات المتميزة التي قدمها المهندس جمال سالم الظاهري خلال فترة إدارته التي شهدت تحقيق العديد من الإنجازات اللافتة في مختلف وحدات دوكاب. وعلى مدار العامين المقبلين، سيعمل مجلس الإدارة على دعم المرحلة القادمة من التوسع في دوكاب بدعم من أرقى معايير السلامة والاستدامة الدولية، والمساهمة في الوقت نفسه في التحول الاقتصادي الأوسع الذي يخوضه القطاع الصناعي في دولة الإمارات العربية المتحدة".

وخلال فترة ترأسه للشركة، أشرف المهندس جمال سالم الظاهري على مجموعة من التطورات المتميزة التي ساهمت في تعزيز مكانة دوكاب في الاقتصاد المحلي، إضافة إلى السوق العالمية للكابلات وملحقات الكابلات.

ومن بين هذه التطورات، إطلاق "شركة دوكاب للألمنيوم" في منطقة خليفة الصناعية في أبوظبي "كيزاد". تم تدشين الشركة في عام 2018 كمشروع مشترك بين دوكاب وشركة صناعات القابضة، وهي تنتج 50 ألف طن متري سنوياً من قضبان وموصلات الألمنيوم وموصلات الجهد العالي، وتعمل وفقاً لنموذج تعاوني فريد مع الإمارات العالمية للألمنيوم.

وشهد العام 2018 أيضاً تدشين دوكاب للعمليات الإنشائية في مقرها العالمي الجديد المكون من ثلاثة طوابق في منطقة جبل علي. ويتميز المشروع بتصميمه الذي سيتيح له الحصول على الشهادة الذهبية للريادة في التصميم البيئي والطاقة (LEED) لدى استكماله خلال العام الجاري.

وسجلت دوكاب 94.7% في برنامج تعزيز القيمة المحلية المضافة (ICV) لدى شركة بترول أبوظبي الوطنية "أدنوك" الذي يمنح الأولوية لاختيار الموردين المحليين، وتنمية المهارات الوطنية، وتوطين عمليات التصنيع المحورية الأخرى.

وفيما يخص المستقبل، تواصل دوكاب تعزيز مساهمة الشباب الوطني في القطاع الصناعي عبر تزويدهم بالخبرة المهنية من خلال برامج التدريب المهنية والمنح الدراسية. وتطبق الشركة برنامج توطين صارم أثمر بالفعل عن نجاح متميز في توظيف المواطنين من أصحاب المهارات والاحتفاظ بهم ضمن فريق دوكاب.

إقرأ أيضا