دبي لتنمية الصادرات تستضيف الدورة السابعة لاجتماع مجلس إدارة

الأحد 04 يونيو 2017

دبي - مينا هيرالد: استضافت مؤسسة دبي لتنمية الصادرات، إحدى مؤسسات اقتصادية دبي، الدورة السابعة لمجلس إدارة الاتحاد العربي لتنميه الصادرات الصناعية، والذي يتخذ من القاهرة في جمهورية مصر العربية مقر له، وذلك في إطار سعيها لاستضافة ودعم الفعاليات العربية في دولة الإمارات العربية المتحدة على وجه العموم، وإمارة دبي على وجه الخصوص، بالإضافة إلى تشجيع التجارة بين الدول العربية وزيادة منافسة الصادرات الصناعية العربية، وتقوية المفاوضات، وتحسين القدرة على التنافس والاستدامة في الأسواق الخارجية.

وحضر اجتماع الدورة الرابعة العادية للجمعية العمومية للاتحاد الدول العربية المنضمة تحت الاتحاد، وشارك فيه المهندس جلال عبدالفتاح، رئيس الاتحاد العربي لتنمية الصادرات الصناعية؛ ومحمد علي الكمالي، نائب الرئيس؛ والسفير عبدالمنعم محمود، أمين عام الاتحاد، وبمشاركة كريمة من مجلس الوحدة الاقتصادية في جامعة الدول العربية وحضور سعادة الدكتورة مريم الإمام، مساعد الأمين العام للمجلس.

وبهذه المناسبة، قال المهندس جلال عبدالفتاح: "تشكل الصادرات الصناعية جانبا مهما في الناتج المحلي الإجمالي لمعظم دول العالم، لذلك تعمل كل دولة جاهدة على تنشيط وتنمية صادراتها الخارجية عبر إيجاد منافذ وأسواق للسلع التي تقوم بإنتاجها، وهذا أدى إلى بروز التكتلات الاقتصادية التي تنتشر في العالم من الإتحاد الأوروبي إلى الأسيان والنافتا ومركوسور وغيرها. وإن تنامي الدور التنافسي الشرس لمنتجاتهم في الأسواق الدولية، يجعل من الضروري على الدول العربية إيجاد آليات فاعلة وقوية للصادرات الصناعية العربية".

وأضاف عبدالفتاح: "سعدنا بعقد الاجتماع باستضافة كريمة من مؤسسة دبي لتنمية الصادرات، حيث تمكنا على هامش الاجتماع عقد سلسلة من الزيارات الميدانية والتي تركت لدينا انطباعا متميزا حول مستوى الخدمات التي تمتاز بها إمارة دبي وكيفية التنسيق والعمل على الاقتباس منها".

ومن جانبه، قال محمد الكمالي، نائب المدير التنفيذي لمؤسسة دبي لتنمية الصادرات، نائب رئيس الاتحاد العربي لتنمية الصادرات الصناعية: "يسعدنا استضافة الدورة السابعة من اجتماع مجلس إدارة الاتحاد العربى لتنمية الصادرات الصناعية، الذي يقام لأول مرة في إمارة دبي، الأمر الذي يؤكد حرصنا واهتمامنا باستقطاب ودعم الفعاليات العربية والإقليمية التي تحقق قيمة لاقتصادنا الوطني، والعمل على استضافتها لتقام على أرض إمارة دبي ودولة الإمارات بوجه عام".

وأضاف الكمالي: "نسعى من الإجتماع الأخير إلى تقريب وجهات النظر وتبادل الخبرات والمعرفة حول الفرص التجارية والتصديرية للدول العربية، وكذلك الاطلاع على رغبات الشركات الهادفة إلى زيادة عمليات الترويج والمشاركات الخارجية. إن مثل هذه الاجتماعات تساهم في استنباط الحلول والمبادرات الكفيلة بنقل مستوى التجارة والتصدير في الدول العربية إلى مراحل أكثر تقدماً من الوصول إلى الفئات المستهدفة من الأسواق والمشترين العالمين".

وأكد الكمالي على أن الأسواق العربية تمتلك كافات المقومات التي تؤهلها إلى التواجد في الأسواق العالمية وتلبية الرغبات المتنوعة، مشيراً إلى أن مؤسسات ترويج وتنمية التصدير في الدول العربية تقدم بروح الفريق الواحد على رفع مكانة واقتصاد الدول العربية.

وتقدم السفير عبد المنعم محمد محمود بالشكر والإمتنان لدولة الإمارات العربية المتحدة ولإمارة دبي ولمؤسسة دبي لتنمية الصادرات لإستضافتهم الكريمة لإجتماعات مجلس إدارة الإتحاد في دورته السابعة والجمعية العمومية العادية في دورتها الرابعة. وقال: "إن المجلس قد إعتمد العديد من المبادرات الحيوية وتناول خطة ومراحل تنفيذ باقي برنامج العام 2017 وإعتماد خطة وبرنامج موازنة العام 2018 والتي تشمل مبادرات في مجال تنمية الصادرات العربية والمؤتمرات والمعارض وورش العمل والدراسات والدورات التدريبية التي سيقوم بها الاتحاد بالتعاون مع معاهد عالمية متعددة بتنظيمها لرفع قدرات العاملين في مؤسسات تنمية الصادرات في جميع الدول العربية ومنها مؤسسة دبي لتنمية الصادرات".

وأشار إلى أن الاتحاد العربي لتنمية الصادرات الصناعية يعمل على إعداد جدول سنوي عربي مشترك للترويج عن فعالياته المتنوعة والتي تهدف في المقام الأول الى دعم العمل العربي المشترك وتوجية تجارته نحو أسواق جديدة متنوعة، بالاضافة الى تحقيق أقصى الفوائد من الإمتيازات للتجاره العربية والعالمية والإتفاقات الصناعية المشتركة، مع تسهيل التبادل التجارى بين الدول العربية، وإنشاء مكاتب إقليمية فى المدن العربية الرئيسية لتسهم في تحقيق هذه الأهداف.

إقرأ أيضا