"صندوق خليفة" و "مؤسسة محمد بن راشد لتنمية المشاريع الصغيرة والمتوسطة" يستعرضان 10 مشاريع إماراتية مبتكرة

الثلاثاء 30 أبريل 2019
أبوظبي - مينا هيرالد:

أستعرض صندوق خليفة لتطوير المشاريع بالتنسيق بالتعاون مع مؤسسة محمد بن راشد لتنمية المشاريع الصغيرة والمتوسطة، إحدى مؤسسات اقتصادية دبي، 10 مشاريع إماراتية مبتكرة، على هامش مشاركتهما في "معرض المشاريع الصغيرة والمتوسطة" الذي نظمه البرنامج الوطني للمشاريع والمنشآت الصغيرة والمتوسطة في مركز أبوظبي الوطني للمعارض، تحت رعاية معالي المهندس سلطان بن سعيد المنصوري، وزير الاقتصاد، رئيس مجلس المشاريع والمنشآت الصغيرة والمتوسطة.

وتعليقاً على المشاركة، قالت موزة عبيد الناصري، الرئيس التنفيذي بالإنابة في صندوق خليفة لتطوير المشاريع: "تأتي مشاركة صندوق خليفة في الحدث، تماشياً مع استراتيجيتنا الهادفة إلى دعم المشاريع الصغيرة والمتوسطة وتعزيز ثقافة ريادة الأعمال في المجتمع المحلي، وتوفير بيئة حاضنة لرواد الأعمال والشركات الناشئة. وتتميز مشاركتنا لهذا العام باستعراض 5 مشاريع ناجحة تابعة للصندوق، تعمل ضمن قطاعات مختلفة تشمل التعليم، تكنولوجيا المعلومات والإتصال وخدمات الحماية الالكترونية والدعاية والإعلان وغيرها، حيث حرصنا على أن تحصل هذه المشاريع على فرصة الاستماع إلى رؤى وآراء نخبة من الخبراء في ريادة الأعمال. ومع مرور 12 عاماً على التأسيس، نحن فخورون اليوم بإنجازاتنا المتواصلة، التي جاءت ثمرة العمل الدؤوب، لتعزيز ثقافة ريادة الأعمال وتشجيع المواطنين على العمل الحر، انطلاقاً من الرؤى السديدة للقيادة الحكيمة في دولة الإمارات، حول تفعيل دور الشباب وتحقيق التنويع الاقتصادي والابتكار".

ومن جهته قال عبد الباسط الجناحي، المدير التنفيذي في مؤسسة محمد بن راشد لتنمية المشاريع الصغيرة والمتوسطة: "يسرنا المشاركة في معرض المشاريع الصغيرة والمتوسطة بالشراكة مع صندوق خليفة لتطوير المشاريع، الأمر الذي يعكس حرصنا في التعاون المشترك بين مختلف الجهات الحكومية على الصعيدين المحلي والاتحادي، وذلك للارتقاء والنهوض بالمشاريع الريادية في السوق المحلي والأسواق المجاورة، إلى جانب دعم الشباب الإماراتي بحزمة من الخدمات لتحقيق فرص تنموية جديدة ومستدامة".

وأضاف الجناحي: "تعد المشاركة في المعرض، واحدة من أوجه الدعم المقدمة لرواد الأعمال، حيث نسعى من خلال التواجد في هذا الحدث إلى تعزيز المعرفة والخبرة لدى أصحاب المشاريع إلى جانب توسيع قاعدة العملاء الخاصة بهم، من خلال فتح قنوات جديدة للتواصل والانتشار. وتأتي مشاركتنا في إطار تأكيدنا على التواجد في مختلف الفعاليات والمنصات الهامة التي تحقق قيمة مضافة لأعضاء المؤسسة، وترفع من دور المشاريع الصغيرة والمتوسطة في دفع العجلة الاقتصادية والناتج المحلي بإمارة دبي ودولة الإمارات بشكل عام".

وتميّزت مشاركة الصندوق في الدورة الحالية للمعرض بمجموعة من المشاريع الصغيرة والمتوسطة التابعة له، التي عمل من خلالها رواد الأعمال الإماراتيين على تسخير التقنيات الحديثة والتكنولوجيا، في سبيل المصلحة العامة وتقديم أفكار إبداعية تخدم المجتمع، وشملت تلك المشاريع تطبيق "مالينا" لصاحبته مروة المنصوري، وهو عبارة عن تطبيق ذكي يشكل أول منصة إلكترونية للحصول على الاستشارات الجمالية والتعرف على مستحضرات التجميل، وحجز الاستشارات مع أفضل الجراحين في أي وقت ومكان. ويربط هذا التطبيق بين العملاء ومزودي الخدمات الطبية من خلال منصة شفافة تتمتع بإدارة مدروسة، تعزز الثقة بين العملاء وتساعدهم في الحصول على أفضل الخدمات. ويهدف التطبيق الذي يعتبر المنصة الرقمية الأولى والأهم في حجز المواعيد التجميلية، إلى خلق بيئة آمنة تدعم السياحة الطبية، وتقدّم المعلومات للسكان وتمكن مزودي الخدمات من التسويق لخدماتهم حول العالم.

أما المشروع الثاني "تركيب" هو عبارة عن شركة اتصالات متخصصة في تقديم الحلول المتكاملة لتركيب أنظمة الاتصالات، وتهدف "تركيب"، بالتعاون مع شركائها الاستراتيجيين، ومن خلال بنيتها التحتية القوية ومواردها المتجددة، إلى تقديم خدمات توصيل الكابلات وتكامل الأنظمة وصيانتها في جميع أنحاء الإمارات.

ويشكل مشروع "تيب توب" لصاحبته رائدة الأعمال الإماراتية فاطمة المنصوري، شركة خدمات وحلول إعلانية، تهدف إلى تقديم سلسلة من خدمات الإعلان والفعاليات، تشمل إدارة الفعاليات، الإعلان، التسويق عبر وسائل التواصل الاجتماعي، التصميم الجرافيكي، التصميم ثلاثي الأبعاد، وتأجير أثاث للفعاليات المختلفة.

تأسست حضانة " دا مونتيسوري تشيلدرنز جاردن" على يد رائدة الأعمال الإماراتية مروة القبيسي، انطلاقاً من تأثرها بالدكتورة ماريا مونتيسوري، المربية والفيلسوفة والتطوعية الإيطالية، التي قدّمت حياتها لتطوير فلسفة تعليم واضحة، تضع الطفل في قلب اهتماماتها وضمن أهدافها الرئيسة.

وتعمل "سايبر جيت" للحماية الالكترونية لصاحبها محمد الحرسوسي، كمزود لمجموعة كاملة من خدمات الأمن الحاسوبي، بما في ذلك تحديد المشكلة، والحماية والكشف والاستجابة والمعالجة. وتهدف الشركة إلى توفير خدمات أمن الفضاء الإلكتروني، والتي من شأنها تقويه وتأمين كامل التعاملات الإكترونيه للعملاء.

وشاركت مؤسسة محمد بن راشد لتنمية المشاريع الصغيرة والمتوسطة، بحزمة من المشاريع الريادية، التي تغطي مختلف القطاعات، وأبرزها:

مركز "د. دينا القدرة الطبي" لصاحبته الدكتورة دينا، وهو المركز الطبي الأول من نوعه في تقديم جراحة الأوعية الدموية بأحدث الأجهزة الطبية، وتعتبر الدكتورة دينا هي الدكتورة الوحيدة على مستوى الدولة المختصة في هذا المجال بخبرة أكثر من 20 عاما، ورؤيتها هي تقديم أفضل الخدمات العلاجية للمرضى بأرقى المعايير الطبية.

 ومشروع "البرميل للطاقة" لصاحبه محمد أحمد بالهول، وهي شركة رائدة في مجال نقل وتوزيع الوقود في دبي. تقدم شركة البرميل للطاقة خدمات توزيع المنتجات البترولية وخدمات النقل اللوجستية وخدمات الاستجابة للطواريْ الى قطاع النقل بالشاحنات الصناعية والمقاولات والشحن والطاقة والكيماويات والاتصالات والخدمات الحكومية مهما كان حجمها او تعقيدها في اي مكان في دولة الامارات العربية المتحدة. 

أما مشروع "انترلايس للتكنولوجيا"، المختص بتقديم الحلول الهندسية الذكيه والمستدامة، لصاحبه يوسف عبد الله أحمد، وهو عباره عن  شركه هندسيه متخصصه في حلول الطاقة البديلة بعوائد استثمارية في زمن قياسي. وتضم خدماتها المقدمة توفير سخانات، معتمدة من جهات عالمية شاملة بلدية دبي، تعمل على الطاقة الحرارية والتي تقلل من تكفلة الكهرباء بنسبة 85%. 

ومشروع "معهد الحياة" لصاحبه مروان علي عنبر، الذي يقدم بدوره دورات في مجال التدريب والاستشارات المتخصصة في الأمن الصحي والغذائي، مرتكزاً على محاور أساسية، هي التدريب والاستشارات في مجال الإسعافات الأولية، والتدريب الطبي للمتخصصين. هذه الدورات المقدمة معترف بها دوليا من منضمات مختلفة مثل جمعية القلب الأمريكية و مؤسسة هايفيلد البريطانية والمعهد الأمريكي للصحة والسلامة. 

وأخيراً مركز أعمال "جي أر جي" لصاحبته فاطمة علي الحمودي، الذي يقدم خدمات متنوعة تشمل مكاتب مؤثثة جاهزة، منها مكاتب كبيرة الحجم للشخصيات المميزة، ودعم رواد الأعمال من خلال تقديم المساعدة للبدء بمشاريعهم وترخيصها، بالإضافة إلى الخدمات الادارية للمشاريع مثل تخليص المعاملات اللازمة. كما يتم تنظيم اجتماعات وندوات تحت مظلة المركز من قبل متخصصين مهرة من متحدثي الغات المختلفة.

والجدير بالذكر أن معرض المشاريع الصغيرة والمتوسطة الذي يقام سنوياً في إمارة أبوظبي بهدف خدمة المنشآت والمشاريع الصغيرة والمتوسطة، يعتبر فرصة فريدة لتعزيز العلاقات التجارية وعرض المنتجات، وفتح الباب أمام الكيانات الصغيرة والمتوسطة للتواجد بقوة في الأسواق والتنافس بشكل أفضل، كما يتيح المعرض فرصة لرواد الأعمال للترويج لمنتجاتهم وخدماتهم والتعريف بها، مستفيدين بذلك من اتساع قاعدة العملاء المحتملين وإقامة شراكات جديدة.

إقرأ أيضا