سعيد الطاير يترأس اجتماع اللجنة التنظيمية لـ"ديكاثلون الطاقة الشمسية" في "مجمع محمد بن راشد آل مكتوم"

الثلاثاء 27 نوفمبر 2018
دبي - مينا هيرالد:

ترأس سعادة/ سعيد محمد الطاير، نائب رئيس المجلس الأعلى للطاقة في دبي، والعضو المنتدب الرئيس التنفيذي لهيئة كهرباء ومياه دبي، اجتماع اللجنة التنظيمية للمسابقة العالمية للجامعات لتصميم المنازل المعتمدة على الطاقة الشمسية (ديكاثلون الطاقة الشمسية - الشرق الأوسط 2018) التي تنظمها هيئة كهرباء ومياه دبي تحت رعاية سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي، في الفترة من 14 وحتى 29 نوفمبر الجاري في مجمع محمد بن راشد آل مكتوم للطاقة الشمسية في منطقة سيح الدحل بدبي. وحضر الاجتماع ريتشارد كينغ مستشار أول المسابقة.

وتطرق الاجتماع لتقدم سير العمل في عمليات تقييم  المسابقة التي تقوم بها لجنة تحكيم تضم مجموعة من الخبراء، حيث يتم تقييم الفرق المشاركة في عشرة مجالات تشمل الهندسة المعمارية، والهندسة والبناء، وإدارة الطاقة، وكفاءة الطاقة، وشروط الراحة، والأداء الوظيفي للمنزل، والنقل المستدام، والاستدامة، والاتصال، والابتكار. وتبلغ القيمة الإجمالية لجوائز الدورة الأولى من المسابقة 10 ملايين درهم. وسيتم منح جوائز مالية للفرق التي شاركت في مسابقة ديكاثلون الطاقة الشمسية - الشرق الأوسط واستوفت شروط تشمل تمكنها من الوفاء بجميع التزامات المسابقة، وإتمّامها تجميع منازلها في "حي الطاقة الشمسية" في مجمع محمد بن راشد آل مكتوم للطاقة الشمسية، واجتيازها عمليات التقييم وشاركت في مسابقات الديكاثلون.

وشهدت المسابقة العالمية للجامعات لتصميم المنازل المعتمدة على الطاقة الشمسية (ديكاثلون الطاقة الشمسية - الشرق الأوسط 2018) ، على مدى الأسبوعين الماضيين، تشييد أكثر من 600 طالب مع أعضاء الهيئة التدريسية يمثلون 54 جنسية، ضمن 15 فريقاً من 28 جامعة في 11 دولة من أوروبا، وأمريكا الشمالية، وآسيا، وأستراليا، 15 منزلاً ذكياً ومستداماً على مساحة تزيد عن 60,000 متر مربع خصصتها هيئة كهرباء ومياه دبي للمسابقة في مجمع محمد بن راشد آل مكتوم للطاقة الشمسية في منطقة سيح الدحل في دبي.

وقد أشاد سعادة/ سعيد  محمد الطاير  بسير عمل المسابقة منذ افتتاحها من قبل سمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم ، رئيس المجلس الأعلى للطاقة في دبي، متطرقاً لجهود لجنة التحكيم التي تعمل على تقييم المنازل المشاركة على مدى أسبوعين، ومنوهاً بالإقبال  الكبير من الجمهور للاطلاع على الأفكار الإبداعية والحلول المبتكرة لمنازل ذكية خلال أيام الخميس والجمعة والسبت حيث وفرت الهيئة مواصلات مجانية للجمهور لزيارة موقع المسابقة.

وتحصل الفرق الجامعية المشاركة في المسابقة على النقاط بثلاث طرق: الأولى "إنجاز المهام" حيث يتعين على الفرق إتمام مهام معينة في المنزل تحاكي نمط الحياة العصرية بما في ذلك الأعمال المنزلية مثل الطهي والغسيل واستقبال الضيوف وغيرها، إضافة إلى قطع مسافات معينة باستخدام سيارة كهربائية يتم شحنها عن طريق نظام الطاقة الشمسية الخاص بالمنزل؛ والثانية "مراقبة الأداء" حيث يتولى نظام متطور مراقبة أداء المنزل من حيث الطاقة والقدرة على توفير بيئة داخلية صحية ومريحة بما في ذلك درجة الحرارة والرطوبة وجودة الهواء والإضاءة؛ والثالثة "تقييم لجنة التحكيم" للجوانب التي لا يمكن قياسها بواسطة العدادات أو أجهزة الاستشعار. كما سيتم منح جوائز خاصة تشمل "جائزة الحلول الإبداعية" للحلول المبتكرة التي يقدمها المشاركون والتي يمكن تطويرها بشكل تجاري، و"جائزة اختيار الجمهور"، حيث يمكن للزوار التصويت واختيار أفضل منزل، و"جائزة أفضل تصميم داخلي" إضافة إلى جائزة "الألواح الكهروضوئية المدمجة".

وتضم اللجنة التنظيمية للمسابقة كلاً من: هيئة كهرباء ومياه دبي، والمجلس الأعلى للطاقة في دبي، ووزارة شؤون مجلس الوزراء والمستقبل، ووزارة الطاقة والصناعة، ووزارة التربية والتعليم، وبلدية دبي، وشرطة دبي، وهيئة الطرق والمواصلات في دبي، وإكسبو 2020 دبي، ومؤسسة دبي المستقبل.

وتضم قائمة الرعاة كلاً من: المجلس الأعلى للطاقة في دبي، وشركة أبوظبي لطاقة المستقبل (مصدر)، وشركة الإمارات الوطنية للبترول (إينوك)، وشركة جنرال إلكتريك، وشركة أكوا باور السعودية في فئة البلاتينيوم، و"ماي دبي"، و"ميدان"، و"بي إيه إس إف" لكيماويات البناء في الفئة الذهبية، وشركة "المراعي" في الفئة الفضية. وتضم قائمة الشركاء كلاً من القمة العالمية للاقتصاد الأخضر، ومجلس الإمارات للأبنية الخضراء.

يشار إلى الجوائز المالية للدورتين الأولى والثانية من المسابقة تزيد عن 20 مليون درهم، وخصصت هيئة كهرباء ومياه دبي مساحة تزيد عن 60,000 متر مربع للمسابقة في مجمع محمد بن راشد آل مكتوم للطاقة الشمسية في سيح الدحل في دبي.

إقرأ أيضا