"جنرال إلكتريك" تزود التوربين الغازي والخدمات الملحقة لمحطة "القدس" لتوليد الطاقة في العراق

الثلاثاء 19 فبراير 2019
بغداد - مينا هيرالد:

انطلاقاً من التزامها الجاد والمستمر بدعم تطوير البنية التحتية لقطاع الطاقة في العراق، قامت "جنرال إلكتريك للطاقة"، المسجلة في بورصة نيويورك بالرمز GE، بتزويد التوربين الغازي المتطور 9E إلى محطة القدس لتوليد الطاقة التابعة لوزارة الكهرباء. كما ستقدم "جنرال إلكتريك" الخدمات الداعمة لما يصل إلى 7 توربينات من الفئة ذاتها والجاري تشغيلها ضمن المحطة، على امتداد عام 2019، بما يشمل الصيانة وتزويد قطع الغيار وخدمات الترميم.

وتعمل "جنرال إلكتريك" على تركيب التوربين الغازي الجديد في موقع المحطة، ومن المتوقع أن يساهم في توليد 125 ميجاواط إضافية من الكهرباء. وستساهم اتفاقية الخدمات في تعزيز موثوقية العمليات في المحطة، والمحافظة على استقرار عمليات الإنتاج لتزويد ما يصل إلى 875 ميجاواط خلال السنوات المقبلة.

بهذه المناسبة قال مصعب المدرس مدير مكتب الاعلام من وزارة الكهرباء": "قطعنا وعداً للشعب العراقي لتزويد الطاقة الكهربائية وفق أعلى معايير الكفاءة، وبأسرع وقت ممكن، حيث يعتبر تعزيز إنتاجية المحطات الحالية من أكثر الطرق سرعة وفعالية لتحقيق هذه الأهداف. ولدى ’جنرال إلكتريك‘ قاعدة كبيرة من معدات توليد الطاقة المستخدمة في مختلف أرجاء البلاد، ويأتي تسليم التوربين الجديد في محطة القدس، بالتزامن مع اتفاقية الخدمات الجديدة، كرافد قوي لخططنا الرامية إلى تعزيز إنتاجية شبكة الكهرباء الوطنية، خلال فترة زمنية قصيرة".  

وتمتاز تقنية توربينات 9E التي طورتها "جنرال إلكتريك" بإمكانية تشغيلها بأكثر من 50 نوع من الوقود، الأمر الذي يضمن لوزارة الكهرباء مرونة أكبر في نموذج التشغيل المتبع، واعتماد أكثر موارد الوقود اقتصادية، ومواصلة تشغيل المحطة باستخدام الوقود السائل في حال عدم توفر الغاز.

من جانبه قال جوزيف أنيس، الرئيس والمدير التنفيذي لوحدة أعمال خدمات الطاقة لدى "جنرال إلكتريك" في الشرق الأوسط وأفريقيا وجنوب آسيا: "يعتبر توفير الحلول السريعة والموثوقة التي تمتاز بالكفاءة العالية من المقومات الرئيسية لدعم أهداف وزارة الكهرباء نحو تعزيز البنية التحتية للقطاع في العراق. وساهمت ’جنرال إلكتريك‘ منذ عام 2011 في تزويد أكثر من 14 جيجاواط من الطاقة إلى مختلف أنحاء البلاد. ونؤكد اليوم التزامنا المستمر بتقديم أحدث الحلول التقنية المتخصصة والمبتكرة للمساهمة بدور إيجابي وبنّاء لضمان توفير أفضل التسهيلات والخدمات للشعب العراقي".

ويأتي الإعلان الجديد امتداداً للحضور القوي الذي تتمتع به "جنرال إلكتريك" في العراق منذ أكثر من 50 عام، ومساهماتها البارزة في تطوير قطاع الطاقة. ففي المناطق الشمالية، يعمل فريق الشركة على تزويد المناطق المحررة بالطاقة، عبر التركيز على ترميم محطة القيارة في الموصل. وفي المنطقة الوسطى، تشارك "جنرال إلكتريك" في تنفيذ أكبر محطة لتوليد الطاقة بالدورة المركبة  في العراق، وذلك عبر محطة بسماية التي تبلغ استطاعتها 3 جيجاواط، والتي ستكون أول محطة رقمية من نوعها في البلاد. وفي المناطق الجنوبية، تساهم حلول تحديثات "المسار المحسَّن للغاز AGP" في تمكين الوزارة في الحد من زمن توقف التوربينات الغازية عن العمل، وتحسين أدائها، وخفض التكاليف التشغيلية السنوية في محطة النجيبية. ومن الشمال إلى الجنوب، تساعد التقنيات التي طورتها "جنرال إلكتريك" في تعزيز النمو والسلامة والصحة في مختلف مجتمعات العراق.

ولدى "جنرال إلكتريك" نحو 300 موظف في العراق وثلاثة مكاتب في بغداد والبصرة وأربيل، وتقوم بالتعاون مع شريكها CFMI بتوفير الطاقة لأكثر من 90 بالمئة من أسطول الخطوط الجوية العراقية، وتساهم تقنياتها بتوليد نحو 55 بالمئة من الكهرباء المنتجة في البلاد، في الوقت الذي يتم فيه استخدام نحو 4 آلاف من التقنيات التي طورتها "جنرال إلكتريك للرعاية الصحية" في المستشفيات والعيادات في كافة أنحاء العراق.

إقرأ أيضا