"دي إتش إل اكسبريس" توسّع نطاق عمليّاتها إلى "إي. زي. دبي"

الثلاثاء 09 أبريل 2019
محسن أحمد، المدير التنفيذي للمنطقة اللوجستية في "دبي الجنوب"
دبي - مينا هيرالد:

أعلنت "دي إتش إل اكسبريس"، إحدى اهم الشركات العالمية المتخصصة في توفير خدمات الشحن السريع والخدمات اللوجستية عن توسيع نطاق عملياتها في دولة الإمارات العربية المتحدة عبر تدشين مرفق جديدة لها في "إي. زي. دبي"، الإضافة الجديدة للمنطقة اللوجستية في "دبي الجنوب". ويساهم هذا التوسّع إلى خدمة شريحة أكبر من عملاء الشركة الحاليين والجدد المتواجدين في "إي. زي. دبي" و"دبي الجنوب" وخارجها.

وتأتي هذه الخطوة النوعية في إطار جهود "دي إتش إل اكسبريس" الرامية إلى بناء مرافق قريبة من المطارات والموانئ الدولية لتعزيز سرعة خدمات الشحن والتوصيل التي تقدّمها. ويعكس هذا التوسّع التزام الشركة في تعزيز مشاريع عملائها في منطقة الخليج العربي ودول العالم الأخرى وخدمة عملائها بشكل أفضل.

 وقال محسن أحمد، المدير التنفيذي للمنطقة اللوجستية في "دبي الجنوب": "تحتل شركة "دي إتش إل اكسبريس" مكانة تنافسية عالمية بفضل جهودها المتواصلة في تعزيز إمكانياتها وقدراتها في إقامة الاعمال. ونحن نرحب بقرار الشركة في توسيع نطاق عملياتها إلى "إي. زي. دبي" تماشياً مع هدفها الرئيسي المتمثل في التطوير المستمر. وتعكس هذه الخطوة الاستراتيجية ثقة الشركة في إمكانيات مركز التجارة الإلكترونية الجديد في دعم جهود تعزيز الأعمال في المنطقة. وفي سياق ما تتمتع به "إي. زي. دبي" من بنية تحتية متطورة وإطار عمل تنظيمي، ستساهم المنطقة في خلق بيئة أعمال مثالية قادرة على دعم العمليات التشغيلية للشركة وتعزيز ربحيتها وانتاجيتها. ونحن سعداء جداً بأن نحتضن المقر الجديد للشركة في دولة الإمارات".

وسيعمل المقر الجديد في "إي. زي. دبي"، والذي تمّ تصميمه من طابقين وبمساحة تبلغ 3200 متر مربع، على إدارة الصادرات بين المنشآت التجارية والعملاء(B2C) في منطقة دبي الجنوب، مع نقل 13 مسار شحن وتوصيل إلى"إي. زي. دبي". وسيشمل أيضًا نظام آلي لتفريغ ونقل البضائع والتي تصل قدرتها الاستيعابية إلى 3000 بي بي أتش (PPH). كما تعدّ الشركة، الحائزة على اعتماد من هيئة حماية الأصول المنقولة (TAPA)، مطابقة لمعايير الخدمات العالمية الهندسية (SEF)، بما في ذلك أنظمة تكييف الهواء واستخراج المياه العادمة، هذا وبالإضافة إلى تميّزها في ضبط التوقيت المثالي لتوصيل البضائع، مما يساهم في تعزيز عمليات شحن وتسليم المنتجات والسلع.

وتعليقاً على ذلك، قال جيف والش مدير "دي إتش إل اكسبريس" في الإمارات: "يشهد سوق الخدمات اللوجستية والتجارة الإلكترونية في الشرق الأوسط نمواً متسارعاً، وخاصةً في دولة الإمارات، الأمر الذي دفعنا إلى اختيار "إي. زي. دبي" لتوسيع نطاق عملياتنا التشغيلية، والتي تهدف إلى استقطاب مختلف قطاعات التجارة الإلكترونية من خلال إطار التنظيمي نوعي وبنية تحتية حديثة ومستودعات تخزين فعّالة وذات تكلفة مناسبة. ونحن على ثقة بأنه من خلال توسعة عملياتنا إلى "إي. زي. دبي" سنتمكن من تعزيز العلاقات بين التاجر والمستهلك من مختلف أنحاء العالم بسرعة أكبر وكفاءة عالية".

والجدير بالذكر، تقدّم "إي. زي. دبي"، التي أطلقها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، مؤخراً بمساحة تبلغ 920 ألف متر مربع، حزمة من المرافق اللوجستية والحلول المبتكرة لتعزيز أعمال الشركات الصغيرة والمتوسطة. وستزود "إي. زي. دبي" التي تبلغ قيمة إجمالي الاستثمارات فيها2.1 مليار درهم إماراتي تقدّم 6 مناطق مخصصة لدعم مكانة إمارة دبي كمركزاً استراتيجياً للتجارة الإلكترونية.

إقرأ أيضا