"ديزل تكنيك" و"جافزا" شركاء في تحفيز قطاع السيارات

الثلاثاء 11 يونيو 2019
دبي - مينا هيرالد:

يتجه قطاع السيارات في دبي إلى الانتعاش بحسب مؤشرات غرفة تجارة وصناعة دبي، والتي تتوقع للقطاع أن ينمو بنسبة 35 في المائة في الفترة بين عام 2017 وحتى 2021. وسيكون لسوق قطع الغيار والاكسسوارات نصيب الأسد من ذلك النمو.

ومن هنا يبرز دور شركات مثل "ديزل تكنيك – الشرق الأوسط" للاستفادة من هذا النمو المتوقع، حيث تعد من الشركات الرائدة في قطاع السيارات. فمن خلال مقرها الرئيسي في ألمانيا، تقدم ​​41,000 منتج يغطي كافة أنواع قطع غيار السيارات وملحقاتها. ومنذ قدومها إلى منطقة الخليج في عام 1995، و "ديزل تكنيك" تحتل مكانة رائدة في هذا المجال.

لم تقتصر جهود الشركة لبناء علامتها التجارية في الشرق الأوسط على الدعم الداخلي فقط. فمنذ إطلاقها في المنطقة، تلقت الشركة دعماً قوياً من المنطقة الحرة لجبل علي (جافزا)، مستفيدة من شبكة التجارة المتكاملة والخدمات المتطورة التي توفرها جافزا لتلبية احتياجات شركائها في التوزيع، وعملائها في ورش العمل في منطقة الشرق الأوسط وإفريقيا.

وبعد أن وطأت قدميها المنطقة الحرة لجبل علي، ارتفعت قيمة أعمال الشركة من مليوني درهم لتصل اليوم إلى 290 مليون درهم. ويعلق المتحدث باسم الشركة على ذلك قائلاً: "دائماً ما نتلقى أرقى سبل الدعم من جافزا بما يمكننا من تحقيق مثل هذه الطفرات."

وقامت "ديزل تكنيك" بتوسيع أعمالها في المنطقة العربية لتشمل دولاً مثل الكويت وسوريا وليبيا وإيران والعراق وعمان واليمن. كما توسعت أيضاً في إفريقيا، لتتواجد في كل من كينيا وزيمبابوي وزامبيا وأنجولا إلى جانب دول أخرى.

وقال ديغك هايبل، المدير العام لمجموعة ديزل تكنيك: "نرى إمكانات هائلة لقطاع السيارات في الإمارات، وننوي الاستفادة مما توفره موانئ دبي العالمية من بيئة أعمال متكاملة في كل من ميناء جبل علي وجافزا لتعزيز وصولنا إلى جميع أسواق المنطقة. كما نعتزم العمل عن كثب مع المنطقة الحرة لتعزيز تجارة قطع غيار السيارات واكسسواراتها في دبي."

في العام 2012، ساعدت جافزا الشركة على استئجار قطعة أرض مجاورة لمنشآتها، بهدف التوسع وبناء مكاتب ومستودع جديد تعمل من خلالها الآن.

بفضل توفر أرقى الخدمات وتكنولوجيا التخزين الحديثة والحلول اللوجستية المصممة حسب الطلب، أصبحت "ديزل تكنيك" قادرة على ضمان سرعة توفير قطع الغيار لشركاء التوزيع وعملاء ورش الصيانة. وأسهم كل ذلك في زيادة الإنتاجية وتقليل مدة أعطال المركبات.

تشكل منظومة موانئ دبي العالمية، من خلال ميناء جبل علي وجافزا، مركزاً محورياً لقطاع النقل وقطع غيار السيارات في الشرق الأوسط. وفي هذا الإطار، يقول محمد المعلم، المدير التنفيذي ومدير عام موانئ دبي العالمية – إقليم الإمارات: "تساعد موانئ دبي العالمية عملائها، بوصفها الممكن الرائد للتجارة العالمية، للتغلب على التحديات وتقليل التكاليف عبر سلسلة التوريد العالمية. كما توفر بيئة الأعمال المتكاملة في منطقة جبل علي القدرة والكفاءة التامة للشركات عبر مرافق وحلول لوجستية وفق الطلب".

وتوضيحاً لذلك، توفر المرافق اللوجستية المتكاملة للسيارات مجموعة متنوعة من الخدمات، والتي تشمل تخزين السيارات وقطع الغيار والخدمات اللوجستية لما بعد البيع، علاوة على إدارة التوزيع والنقل وإدارة المخزون والخدمات ذات القيمة المضافة (بما في ذلك التحميل، والفرز، والتعبئة، والتغليف، ووضع الملصقات، والتفريغ، ومعاينة ما قبل التسليم، وتركيب الاكسسوارات).

كذلك، تتيح مرافق موانئ دبي العالمية الخدمات اللوجستية العكسية، والوساطة الجمركية، والشحن من البر والبحر والجو، كما توفر إمكانية التحول من الشحن بالدحرجة إلى الحاويات أو العكس.

تعتبر دبي المركز الإقليمي الرائد لقطاع السيارات، حيث تتخذها كبرى الشركات العالمية منطلقاً لإدارة عملياتها وتوسيع نشاطاتها. وتضم قائمة الشركات كلاً من بريدجستون، وجنرال موتورز، وهوندا، وميتسوبيشي، ودايملر، وأودي، وميشلان، وكاتربيلر، وتويوتا، وتسلا، ومرسيدس بنز، وفورد، وسكانيا، بالإضافة إلى فولفو، وايسوزو، وإكسايد وسوميتومو وغيرها الكثير.

إقرأ أيضا