أجيليتي تفتتح مركزاً إقليمياً للخدمات اللوجستية والتوزيع في البحرين

الخميس 10 يناير 2019
المنامة - مينا هيرالد:

افتتحت أجيليتي، الشركة الرائدة عالمياً في تقديم الخدمات اللوجستية، منشأة جديدة تبلغ مساحتها 28 ألف متر مربع في منطقة الحد. وتسعى الشركة من خلال هذه المنشأة إلى توسيع قدرات التخزين والشحن والنقل والتخصيص، فضلاً عن توفير خدماتها كمركز إقليمي للخدمات اللوجستية والتوزيع.

وتوفر المنشأة الجديدة خدمات لوجستية تعاقدية مع خدمات التخزين المحيطي والمبرّد والمجمد، بالإضافة إلى تقديم حلول للشحنات عالية القيمة. وستوفر أيضاً إدارة وتخزين آمن للسجلات وخدمات لوجستية جاهزة للشركات المصنعة القائمة في البحرين، والتي تعمل في مجال صناعة السلع الاستهلاكية سريعة التداول.

وتقوم أجيليتي بتشغيل وإدارة أسطول يضم أكثر من 200 مركبة مخصصة للنقل، فضلاً عن تقديمها لخدمات تسهيل الوساطة الجمركية لعدد من الشركات متعددة الجنسيات في مملكة البحرين.

وقد أشاد سعادة زايد بن راشد الزياني، وزير الصناعة والتجارة والسياحة في البحرين، بالدور المحوري لقطاع الخدمات اللوجستية في نجاح التحول الاقتصادي الذي تشهده المملكة والقدرة على جذب الاستثمارات الدولية. منوهاً في الوقت نفسه بالموقع الاستراتيجي الذي تتمتع به المملكة والبنية التحتية المتطورة وشبكات النقل بالإضافة إلى الساسيات الداعمة لتعزيز بيئة الأعمال. مشيراً إلى أن عملية التوسع المركز يعد أمراً حيوياً بالنسبة لشركة أجيليتي، التي تعمل على تطوير وتوسيع نطاق عملياتها في البحرين منذ العام 2003.

ومن جهته، قال عيسى الصالح، الرئيس والمدير التنفيذي لشركة أجيليتي للخدمات اللوجستية العالمية: "تعد السوق البحرينية إحدى أسواق التشغيل الرئيسية بالنسبة لنا في منطقة الشرق الأوسط، حيث تقدم المملكة بنية تحتية عالية الجودة ومجتمع متنوع من الشركات التجارية الإقليمية. ومع زيادة عدد السكان في منطقة دول مجلس التعاون الخليجي والزيادة التي رافقت ذلك في الطلب على الخدمات اللوجستية المتكاملة، فإن استثماراتنا في البحرين ستساعدنا على تقديم أفضل الخدمات لعملائنا في المنطقة. ولعل افتتاح منشأتنا الجديدة في البحرين هو خير دليلٍ على التزامنا بهذه السوق الواعدة".

وتصل السعة التخزينية للمنشأة الجديدة إلى حوالي 17 ألف لوح تخزين، كما أنها تمثل ما قيمته 10 ملايين دولار أمريكي من استثمارات شركة أجيليتي. ويأتي ذلك بعد توسيع أسطول الشحن البري للشركة في البحرين بهدف دعم عملياتها الإقليمية.

وأظهرت التوقعات أن اقتصاد البحرين سيسجل نمواً تصل نسبته إلى 2,6% خلال العام 2019، ويعود ذلك إلى ارتفاع مستويات إنتاج النفط والمشاريع الضخمة. وكانت القيمة الإجمالية للاستثمارات الأجنبية المباشرة  في البحرين خلال العام 2017 قد بلغت 733 مليون دولار أمريكي، وسجل قطاع النقل والخدمات اللوجستية حصة 10% منها.

وبدوره قال خالد الرميحي، الرئيس التنفيذي لمجلس التنمية الاقتصادية البحريني: "توفر البحرين أدنى تكاليف لتأسيس وتشغيل شركات الخدمات اللوجستية، ويصل التوفير في هذه التكاليف إلى نسبة تتراوح بين 30% و40% بالمقارنة مع باقي دول مجلس التعاون الخليجي. وقد ساهم ذلك في تشجيع العديد من الشركات على الاستفادة من موانئنا ومناطقها الحرة لإقامة أعمالهم وتوزيع منتجاتهم في الدول الخليجية والعربية. تشكل استثمارات أجيليتي في قطاع الخدمات اللوجستية المحلي شهادة على تميز وموثوقية قطاع الأعمال في البحرين".

 

إقرأ أيضا