وفد من صندوق أبوظبي للتنمية يزور قصر الوطن ويطلع على مكتبته الزاخرة بالكتب القيّمة

الخميس 28 مارس 2019
أبوظبي - مينا هيرالد:

تماشياً مع توجيهات القيادة الرشيدة باختيار شهر مارس من كل عام ليكون شهر القراءة الوطني لدولة الإمارات العربية المتحدة، وضمن الفعاليات التي ينظمها صندوق أبوظبي للتنمية لتعزيز أهمية القراءة لدى الموظفين، قام وفد من الصندوق برئاسة سعادة محمد سيف السويدي، المدير العام، بزيارة إلى قصر الوطن ومكتبته التي تشكل وجهة أساسية ضمن هذا الصرح الحضاري في العاصمة أبوظبي.

وتجول وفد الصندوق في أروقة القصر المختلفة واطلعوا على أهم مرافقه والطابع المعماري الذي يجسد إبداع فنون العمارة العربية، وفق رؤية معاصرة جعلت منه صرحًا متميزًا يبرز الرسالة الحضارية للإمارات.

وشملت الزيارة التعرف على الجناح الشرقي من قصر الوطن والذي تتصدره مكتبة القصر التي تحتوي على أكثر من 50 ألف كتاب، لتشكل وجهة أساسية للباحثين عن مصادر معرفية تعنى بدولة الإمارات، كما يضم الجناح "بيت المعرفة"، الذي يحتوي على معروضات وأعمالاً فنية نادرة، تلقي الضوء على العصر الذهبي للحضارة العربية وإسهاماتها في مختلف مجالات المعرفة الإنسانية من علوم وفنون وآداب.

وقال سعادة محمد سيف السويدي "إن زيارة موظفي صندوق أبوظبي للتنمية لقصر الوطن ومكتبة القصر تأتي في إطار حرص الصندوق على إطلاع الموظفين على أبز معالم القصر والتي تشكل تحفة فنية ومعمارية خالدة مستوحاة تصاميمها من الإرث التاريخي الإماراتي العريق".

وأضاف سعادته أن "مكتبة قصر الوطن تعد من أهم مصادر المعرفة المميزة بما تحتويه من كتب قيّمة وفق أحدث الوسائل والتقنيات، في تجربة متكاملة للقراءة".

وأشار إلى أن دولة الإمارات تفخر بهذا المعلم العريق وهذا الكنز الثقافي الذي يساهم في التشجيع على القراءة والابداع، لا سيما وأنه يضم بالإضافة إلى عشرات الآلاف من الكتب، معروضات وأعمالاً فنية تلقي الضوء على العصر الذهبي للحضارة العربية وإسهاماتها في مختلف مجالات المعرفة الإنسانية من علوم وفنون وآداب.   

ويتكون محتوى المكتبة بشكل أساسي من منشورات المؤسسات الثقافية ومراكز البحوث والجهات الرسمية ودور النشر في الإمارات، وتشمل كتباً مختصةً بمعارف واسعة، مثل الآثار والتاريخ والتراث والمذكرات والسير الذاتية والعلوم الإنسانية والاجتماعية والإحصاء والإدارة والثقافة والأدب والفنون، وغيرها.

إقرأ أيضا