موانئ دبي العالمية – إقليم الإمارات تحتفي بروح الخير والعطاء في شهر رمضان المبارك

الخميس 30 مايو 2019
محمد المعلم، المدير التنفيذي ومدير عام موانئ دبي العالمية – إقليم الإمارات
دبي - مينا هيرالد:

انطلاقاً من مسؤوليتها المجتمعية وضمن جهودها في مجال العمل الخيري والإنساني، كشفت موانئ دبي العالمية – إقليم الإمارات عن مجموعة من المبادرات الخيرية التي استهدفت جميع أفراد المجتمع. تضمنت المبادرات باقة من الفعاليات والأنشطة المستوحاة من قيم البذل والعطاء التي يتسم بها المجتمع الإماراتي.

قال محمد المعلم، المدير التنفيذي ومدير عام موانئ دبي العالمية – إقليم الإمارات: "تأتي مبادراتنا الرمضانية في إطار توجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي "رعاه الله"، الرامية إلى ترسيخ مكانة دبي كمنارة عالمية للتسامح والتعايش الإنساني بين مختلف الثقافات. ونلتزم في موانئ دبي العالمية بمسؤوليتنا المجتمعية واستراتيجيتنا لدعم البرامج المجتمعية والثقافية التي تهدف إلى نشر مبادئ المودة والتراحم، لا سيما ونحن في "عام التسامح" في دولة الإمارات العربية المتحدة، أرض الإنسانية والعطاء والسلام. كما نحرص على ترسيخ روح التطوع بين موظفينا وتشجيعهم على المشاركة في مختلف المبادرات والبرامج المجتمعية والخيرية ضمن منظومة متكاملة للعمل المجتمعي."

تبنت موانئ دبي العالمية – إقليم الإمارات خلال الشهل الفضيل حزمة من المبادرات الخيرية، والتي شملت المشاركة في مبادرة "سقيا الأمل" والإسهام بـ 17,400 لتر من المياه لصالح المجتمعات التي تعاني من ندرة وتلوث المياه.

كما تم تقديم وجبات الغذاء لأكثر من 17,000 شخص، حيث تم من خلال برنامج الإفطار الرمضاني توزيع 200,250 وجبة إفطار على المقيمين في مساكن العمال التابعة للشركة، وكذلك على جميع المساجد الموجودة في المناطق المجاورة.

وتم يومياً توزيع أكثر من 2,000 علبة إفطار على سائقي الشاحنات عند بوابات الدخول والخروج لميناء جبل علي والمنطقة الحرة. ومن خلال مبادرة "ساهم"، تم دعم 9,000 أسرة وعامل عبر توزيع صناديق المواد الغذائية الضرورية التي تبرع بها موظفو المنطقة الحرة. هذا بالإضافة إلى توزيع هدايا العيد على حراس الأمن والعاملين عند بوابات الميناء والمنطقة الحرة.

علاوة على ذلك، قامت موانئ دبي العالمية – إقليم الإمارات بإطلاق العديد من برامج التوعية المجتمعية، شملت مبادرة "فرحة عيد" التي استهدفت موظفي موانئ دبي العالمية الذين قاموا بشراء ملابس العيد والهدايا وتبرعوا بها للأيتام والعائلات ذات الدخل المحدود، إضافة إلى تنظيم حفل إفطار مع كبار المواطنين، وحفل إفطار آخر خاص بالموظفين.

وشملت البرامج المجتمعية الأخرى أيضاً توزيع مجموعة من المصاحف على موظفي العمليات في موانئ دبي العالمية، وتنظيم محاضرات تثقيفية للموظفين عن فضائل شهر رمضان وتعزيز روح التسامح والمحبة في بيئة العمل، بما ينعكس إيجابا على تحقيق المزيد من الإنجازات وزيادة مستوى الرضا الوظيفي.

إقرأ أيضا