"الإمارات الإسلامي" يطرح مبادراته المجتمعية والخيرية لشهر رمضان المبارك

الإثنين 06 مايو 2019
دبي - مينا هيرالد:

أعلن "الإمارات الإسلامي"، أحد المؤسسات المالية الإسلامية الرائدة في دولة الإمارات العربية المتحدة، اليوم عن إطلاق مجموعة من المبادرات الخيرية والإنسانية والمجتمعية بمناسبة حلول شهر رمضان المبارك التي تنسجم مع روح الإيمان والعطاء لهذه الأيام الفضيلة، ومع عام التسامح الذي أعلنه صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة "حفظه الله".

وينظم صندوق الإمارات الإسلامي الخيري بالتعاون مع مؤسسات خيرية وإنسانية عدة أنشطة متنوعة عبر دولة الإمارات العربية المتحدة تماشياً مع رسالته في دعم المجتمع خلال الشهر الفضيل.

  • تعاون الصندوق الخيري في الإمارات الإسلامي مع جمعية الشارقة الخيرية لتـوزيع  236مير رمضاني (السلـع والمواد الغذائية الأساسية التي يحتاجها الناس عادةً خلال شهر رمضان المبارك) للأسر المتعففة في إمارة الشارقة.
  • قدم "صندوق الإمارات الإسلامي الخيري"، بالتعاون مع "مؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية"، 11,300 وجبة إفطار في خيم رمضانية عدة عبر أنحاء الإمارات العربية المتحدة. فضلاً عن توزيع الزكاة بمبلغ 500 ألف درهم على الأسر المتعففة وذوي الدخل المحدود.
  • يوزع الصندوق الخيري أيضاً 130 وجبة إفطار يومياً على موظفي "الإمارات الإسلامي" من المخدومين ورجال الأمن.
  • علاوة على ذلك، وبالتعاون مع القيادة العامة لشرطة الشارقة، ساهم "صندوق الإمارات الإسلامي الخيري" في الإفراج مباشرة قبل شهر رمضان المبارك عن خمسةٍ من نزلاء المؤسسات العقابية عبر تسديد ديونهم بما يتيح لهم قضاء شهر رمضان وعيد الفطر مع عائلاتهم.
  • يقوم "الإمارات الإسلامي" و"دائرة الشؤون الإسلامية والعمل الخيري" بتنظيم العديد من الأنشطة والمبادرات الرمضانية المشتركة.
  • يتعاون الصندوق الخيري كذلك مع "مؤسسة تراحم الخيرية" على توزيع الزكاة والملابس إلى الأسر المتعففة في الدولة من خلال الزيارات الميدانية لهذه الأسر
  • وكعادته كل عام، سيكون "الإمارات الإسلامي" أحد الرعاة الذهبيين لجائزة دبي الدولية للقرآن الكريم التي تقام برعاية كريمة من صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي "رعاه الله".
  • قدم الإمارات الإسلامي من حساب الزكاة بالتعاون مع بيت الخير مبلغ مليون درهم لتوزيع الزكاة وكوبونات لتوفير المستلزمات الرمضانية من المواد الغذائية والسلع للأسر الإماراتية المتعففة في الدولة.
  • ساهم الإمارات الإسلامي في تقديم مبلغ 300 ألف درهم لجامعة عجمان في دفع الرسوم المترتبة على عدد من الطلبة المتعثرين في هذه الرسوم.
  • كما قدم الإمارات الإسلامي مبلغ مليونين درهم لصندوق الفرج لدفع الالتزامات المادية للمسجونين في القضايا المالية.

وتعليقاً على هذه المبادرة، قالت عواطف الهرمودي، مدير عام الإدارة التنفيذية في "الإمارات الإسلامي" والمسؤولة عن "صندوق الإمارات الإسلامي الخيري: "يمثل شهر رمضان المبارك فرصة مثلى لمد يد العون إلى الأسر المتعففة في المجتمع انسجاماً مع قيم المحبة والعطاء الإسلامية. ويحتفي ’الإمارت الإسلامي‘ هذا العام بالإرث الإنساني النبيل الذي غرسه فينا الآباء والقادة المؤسسون للدولة عبر توسيع نطاق العمل الخيري من خلال المبادرات التي تهدف إلى رد الجميل للمجتمع".

إقرأ أيضا