"دبي للسياحة" تصدر التقرير الأول الخاص بتحليل الإنبعاثات الكربونية للمنشآت الفندقية

الثلاثاء 25 يونيو 2019
يوسف لوتاه، المدير التنفيذي لإدارة التطوير السياحي والاستثمار في (دبي للسياحة)
دبي - مينا هيرالد:

أصدرت دائرة السياحة والتسويق التجاري بدبي "دبي للسياحة" التقرير الأول الخاص بتحليل الإنبعاثات الكربونية للمنشآت الفندقية التي قدّمت بياناتها على منصّة أداة احتساب الكربون، والذي سيقدّم لكل فندق نظرة عامة حول مستوى انبعاثاته الكربونية ليتمكّن من مراجعة ومقارنة أدائه مع نظرائه في التصنيف المعتمد من الدائرة. فيما يقدّم التقرير توصيات لتعزيز مستويات الاستدامة للفنادق بما ينسجم مع "الدليل الإرشادي: 12 خطوة نحو الاستدامة" الذي أطلقته الدائرة في العام الماضي.

ويأتي إطلاق هذا التقرير بما يتماشى مع الأجندة الوطنية لدولة الإمارات العربية المتحدة 2021، الرامية إلى تعزيز نمو عوامل الاستدامة، وكذلك ترسيخ مكانة دبي كأذكى مدينة على مستوى العالم، ومثالاً يحتذى به في مجال ترشيد وكفاءة استهلاك الطاقة.

وكانت "مبادرة دبي للسياحة المستدامة" التابعة لـــ"دبي للسياحة" قد أطلقت في عام 2017 برنامج "أداة احتساب الكربون"، كمنصّة لقياس البصمة الكربونية لقطاع الضيافة في دبي. وتم حثّ المنشآت الفندقية على التسجيل وتقديم معلومات عن مصادر الإنبعاثات الكربونية لديها وأهمها: الكهرباء، وتبريد المناطق، واستهلاك المياه، والنفايات، وذلك لاستخدام تلك البيانات لتقديم رؤية شاملة حول استدامة القطاع بشكل عام.

وكانت "مبادرة دبي للسياحة المستدامة" قد طبّقت منذ عام 2016 العديد من البرامج الخاصة بخفض الإنبعاثات الكربونية، بالإضافة إلى تبنّي مجموعة من المبادرات لدعم القطاع، وتعزيز كفاءة أداء المنشآت، وترشيد استهلاك الطاقة. ومن بينها "الدليل الإرشادي: 12 خطوة نحو الاستدامة"، الذي يوفّر أدوات فعّالة لمساعدة المنشآت الفندقية على تطبيق أفضل ممارسات الاستدامة، بالإضافة إلى تنظيم ورش عمل متخصّصة حول أدوات التدريب الشاملة، والتي تضمّنت ورشة عمل "لعبة الألواح المستدامة" لمساعدة شركاء القطاع على تعزيز ممارسات السياحة المستدامة في منشآتهم، وإدارة مواردهم الطبيعية بكفاءة عالية، والمساهمة في خفض البصمة الكربونية لقطاع السياحة في دبي بوجه عام.

وقال يوسف لوتاه، المدير التنفيذي لإدارة التطوير السياحي والاستثمار في (دبي للسياحة): "تماشياً مع رؤية سيدي صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي"رعاه الله" لتحويل دبي إلى وجهة سياحية مستدامة ورائدة على مستوى العالم، قامت دبي للسياحة بإطلاق التقرير الأول الخاص بتحليل الإنبعاثات الكربونية للمنشآت الفندقية التي قدّمت بياناتها على منصّة أداة احتساب الكربون، وذلك بهدف مساعدتها على تحديد مستوى أداء الاستدامة لديها، وفي ذات الوقت تشجيعها على تحسين معدّلات إنبعاثاتها الكربونية بما ينسجم مع التوجّه العام لدولة الإمارات العربية المتحدة بشكل عام ودبي على وجه التحديد. وبالإضافة إلى ذلك، يقدّم التقرير لتلك الفنادق تحليلاً مفصّلاً يعكس وضعها البيئي المستدام، ممّا يمكّنها من مقارنة أدائها مع المنشآت التي تتوافق معها في نظام التصنيف بالدائرة كل عام، وهو ما يجعلها قادرة على وضع خطط استراتيجية تساعدها على إحراز تقدّم ملحوظ مستقبلاً وذلك من خلال تعزيز البدائل الصديقة للبيئة، والقيام بتحسينات وتطويرات في إدارة مواردها، وهو ما سيساهم في خفض مستوى البصمة الكربونية على مستوى قطاع السياحة في دبي بوجه عام، وبالتالي تحقيق أحد أهداف الإمارة بأن تصبح الأولى في هذا المجال. وبينما تستمر المدينة في تعزيز عوامل الاستدامة في القطاع، فمن المهم المحافظة على تطبيق معايير الاستدامة للمحافظة على البيئة من أجل مستقبل أكثر إشراقاً".

وتحرص "دبي للسياحة" على دعم المؤسسات الرائدة في قطاع السياحة التي تساهم في جهود المحافظة على البيئة الطبيعية والحياة الفطرية، وذلك من خلال "مبادرة دبي للسياحة المستدامة" التي تنفّذ بالتعاون مع جهات محلّية من بينها: "مجموعة عمل الإمارات للبيئة"، و"جمعية الإمارات للحياة الفطرية بالتعاون مع الصندوق العالمي للطبيعة"، و"مجلس الإمارات للأبنية الخضراء"، بالإضافة إلى المجلس الأعلى للطاقة في دبي، وهيئة كهرباء ومياه دبي (ديوا)، وبلدية دبي.

إقرأ أيضا