تعاون نوعي يجمع محطة أبوظبي للسفن السياحية مع "مطارات أبوظبي" و"الاتحاد لخدمات المطار" لتعزيز جودة وسلاسة الرحلات البحرية

الأربعاء 31 أكتوبر 2018
أبوظبي - مينا هيرالد:

أبرمت موانئ أبوظبي، المطور الرئيسي والشركة المشغلة للموانئ التجارية والمجتمعية في إمارة أبوظبي ومدينة خليفة الصناعية، شراكة استراتيجية مع "مطارات أبوظبي" و"الاتحاد لخدمات المطار" بغية الارتقاء بخدمات الرحلات البحرية المسيّرة عبر محطة أبوظبي للسفن السياحية وضمان تجربة سلسلة للمسافرين منذ اللحظة التي يصلون فيها إلى أبوظبي.  

وبالتزامن مع بدء موسم الرحلات البحرية السياحية 2018/2019، ستتجسد أولى ثمار هذه الشراكة المستمرة من خلال توفير تجربة معززة قائمة على أعلى معايير السلاسة وشمولية الخدمات للسفينة السياحية "بوديكا" التابعة لشركة "خطوط فريد أولسن للرحلات البحرية". وستكون "خطوط توماس كوك الجوية" في المملكة المتحدة أول شركة طيران غير مجدول تهبط في مطار أبوظبي الدولي يتم التعاقد معها لنقل مسافري السفن السياحية، الأمر الذي من شأنه أن يضفي لمسة شخصية وراقية على تجربة المسافرين. وحرصاً على راحة المسافرين وتعزيز سلاسة تجربتهم على امتداد رحلتهم، سيتاح للراغبين بإكمال السفر جواً، القيام بإجراءات السفر بشكل مباشر لحظة مغادرتهم السفينة من خلال منافذ إجراءات السفر التي تشغلها ذراع الخدمات الأرضية لشركة "الاتحاد لخدمات المطار" والمتواجدة في محطة أبوظبي للسفن السياحية.  

وبهذه المناسبة، قال الكابتن محمد جمعة الشامسي، الرئيس التنفيذي لموانئ أبوظبي: "يسرنا من خلال هذه الشراكة النوعية التعاون مع اثنتين من أبرز شركات النقل الجوي في العالم لابتكار طرق خلّاقة تمكننا من الارتقاء بمحفظة خدماتنا التي نقدمها في مرافقنا السياحية على نحو ينسجم مع التزامنا الراسخ بالخطط الاستراتيجية التي تنتهجها أبوظبي على المدى الطويل.  وستساهم هذه الشراكة المستمرة مع ’مطارات أبوظبي‘ و’الاتحاد لخدمات المطار‘ في ضمان تجربة نقل فاخرة وسلسة من المنافذ الجوية الى السفينة تفوق توقعات المسافرين وترقى بتجربتهم المتفردة في مرافقنا".

وفي سياق متصل، قال برايان تومبسون، الرئيس التنفيذي لمطارات أبوظبي: "يسعدنا إبرام هذه الشراكة مع ’موانئ أبوظبي‘ و’الاتحاد لخدمات المطار‘ بما يسهم في ترسيخ المكانة الإقليمية والدولية الرائدة التي تكتسبها إمارة أبوظبي كمركز حيوي للسياحة والنقل. وقد شهدت هذه الشراكة تضافر جهود كافة الشركاء في الاستثمار بالموارد والمرافق الكفيلة بضمان تقديم خدمة مبتكرة فريدة من نوعها. وينسجم ذلك مع نهج مطارات أبوظبي التي تسعى من خلاله بشكل مستمر لتبنّي مبادرات فاعلة تستقطب المزيد من شركات السياحة العالمية إلى أبوظبي، بما في ذلك رفع كفاءة العمليات التشغيلية وتعزيز عروض المرافق وتسهيلات الخدمات. ومن هذا المنطلق، نتطلع قدماً إلى تعزيز هذا النمط من التعاون مع شركائنا".

من جهتها، قالت نورة راشد الظاهري، مديرة محطة أبوظبي للسفن السياحية في موانئ أبوظبي: "استثمرت موانئ أبوظبي بشكل كبير في تطوير أحدث المرافق والبنى التحتية لقطاع السفن السياحية. وتعزز خدمة إتمام إجراءات السفر الجوي من قلب محطة أبوظبي للسفن السياحية التزامنا المستمر بتزويد المسافرين بخدمات شاملة قائمة على أرقى معايير التفرد والسهولة والنوعية وبما يضمن لهم أعلى مستويات الراحة في مرافقنا".  

وبدوره، قال جبران البريكي، رئيس قسم عمليات المطار في الاتحاد لخدمات المطار- الخدمات الأرضية: "تفخر الاتحاد لخدمات المطار بتقديم خدمة إتمام إجراءات السفر والنقل الآمن لأمتعة المسافرين في محطة أبوظبي للسفن السياحية إلى شركة خطوط توماس كوك الجوية لرحلاتها الإضافية إلى أبوظبي، وذلك بالتعاون مع خطوط فريد ألسون للرحلات البحرية. وقد عملت الاتحاد للطيران بشكل وثيق مع موانئ أبوظبي ومطارات أبوظبي على مدار السنوات الثلاث الماضية للارتقاء بخدمات محطة أبوظبي للسفن السياحية إلى مستويات تفوق توقعات خطوط الطيران وشركات الرحلات البحرية، وتسهم في ترسيخ مكانة أبوظبي كوجهة مفضلة للرحلات البحرية في المنطقة".

ومن خلال مرافقها الحديثة المخصصة لدعم السياحة البحرية، تسعى موانئ أبوظبي لتعزيز موقعها على خارطة السياحة البحرية العالمية، حيث استقبلت مرافقها خلال العام 2017 ما يزيد على 329 ألف مسافر. وتتطلع الشركة خلال العام 2018 لتحقيق نجاح أكبر مع توافد المزيد من السفن السياحية وارتفاع عدد المسافرين على متنها.

وتشغل "موانئ أبوظبي" وجهتين للرحلات البحرية هما محطة أبوظبي للسفن السياحية في ميناء زايد وشاطئ جزيرة صير بني ياس، الذي تم إطلاقه العام الماضي كأول وجهة شاطئية للمسافرين على متن الرحلات البحرية القادمة إلى إمارة أبوظبي. وتتوقع "موانئ أبوظبي" زيادة لافتة في أعداد الزوار والسفن القادمة إلى شاطئ صير بني ياس للسفن السياحية إلى جانب رحلات السفن السياحية في مرافئ الفجيرة.

إقرأ أيضا