3.41 مليار درهم المساهمة الاقتصادية لـ "أدنيك" على اقتصاد أبوظبي خلال 2018

الإثنين 11 مارس 2019
أبوظبي - مينا هيرالد:

أعلنت شركة أبوظبي الوطنية للمعارض (أدنيك) اليوم، أن مراكز المعارض التابعة للمجموعة قد حققت مساهمات اقتصادية مباشرة وغير مباشرة على اقتصاد إمارة أبوظبي بلغت 3.41 مليار درهم خلال العام 2018، لترتفع بذلك قيمة المساهمة الاقتصادية الكلية منذ تأسيس الشركة في عام 2005 لتصل إلى 32 مليار درهم.

جاء هذا الإعلان خلال المؤتمر الصحفي الذي عقد اليوم في مركز أبوظبي الوطني للمعارض، بحضور حميد مطر الظاهري، الرئيس التنفيذي لشركة ابوظبي الوطنية للمعارض (أدنيك) ومجموعة الشركات التابعة لها، بحضور كوكبة من ممثلي وسائل الإعلام.

كما حققت الشركة رقماً قياسياً في عدد الفعاليات التي استضافتها بمراكزها المختلفة والتي وصلت إلى 502 فعالية في عام 2018 مقارنة بـ 442 فعالية في 2017 وبنسبة نمو قدرها 14 بالمائة، ليرتفع بذلك عدد الفعاليات التي استضافتها مراكز الشركة في الدولة إلى 3,390 منذ تأسيسها قبل 14 عاماً.

وقد استقبلت مراكز "أدنيك" خلال 2018 أكثر من مليوني زائر من مختلف أنحاء العالم، مما يرفع العدد الإجمالي لزوار مراكز "أدنيك" منذ تأسيسها في عام 2005 إلى أكثر من 17.5 مليون زائر.

كما ساهمت أنشطة المجموعه في العام 2018 في دعم ما يزيد عن 20 ألف وظيفة في مختلف القطاعات الاقتصادية المساندة، فضلاً عن إشغال473,454  ليلة فندقية في الدولة.

كما شهدت معدلات توظيف الكوادر الاماراتية، التى تقود مسيرة التطوير والتقدم فى الشركة، ارتفاعاً هي الأخرى لتصل مع  نهاية العام الماضي 72 بالمائة مقارنة مع نسبة 69 بالمائة في العام 2017، في حين بلغت نسبة التوطين في المناصب العليا بالشركة 85 بالمائة.

وعلى صعيد متصل، استضافت مراكز الشركة في العام الماضي 57 معرض عالمي ومحلي، مقارنة مع 54 معرض في عام 2017، وبنسبة زيادة بلغت 7.4 بالمائة، في حين شهد العام 2018 تنظيم 9 معارض تقام للمرة الأولى في مراكز الشركة.

كما استضافت مراكز الشركة 19 مؤتمر عالمي للاتحادت المهنية المتخصصة، أقيم بعضها للمرة الأولى في منطقة الشرق الأوسط ، مقارنة مع 14 مؤتمر في العام 2017 وبنسبة نمو بلغت 35 بالمائة.

كما وصل عدد المؤتمرات الدولية الكبرى التي تم الفوز بعطاءات استضافتها إلى 5 مؤتمرات في العام 2018، في حين ارتفع عدد العطاءات لملفات استضافة المؤتمرات الدولية الكبرى التي تم تقديمها في العام 2018 بالتعاون مع كوكبة من المؤسسات والاتحاد المهنية الوطنية، ليصل 22 عطاء مقارنة مع 19 عطاء في العام 2017 وبنسبة نمو وصلت إلى 16 بالمائة.

إلى ذلك، ارتفعت نسبة رضا عملاء وشركاء أدنيك في القطاعين العام والخاص في ذات الفترة، لتصل إلى 94.7 بالمائة مقارنة مع 92.6 بالمائة في العام 2017، والتي تعد الأعلى على الصعيد العالمي في قطاع المعارض والمؤتمرات المتخصصة.

كما شهد مركز العين للمؤتمرات استضافة 90  فعالية خلال العام الماضي، في حين شهد مركز إكسل لندن، التابع والمملوك بالكامل من قبل شركة ابوظبي الوطنية للمعارض استضافه 412 فعالية، كما استقبل 2.3 مليون زائر مع نهاية العام 2017.

وبهذه المناسبة قالت معالي نورة بنت محمد الكعبي، وزيرة الثقافة وتنمية المعرفة، رئيسة مجلس إدارة شركة أبوظبي الوطنية للمعارض (أدنيك): " تواصل أدنيك مسيرتها الرامية لتطوير قطاع سياحة الاعمال في إمارة أبوظبي، والذي يعد أحد أبرز القطاعات التي ركزت عليها خطة أبوظبي ورؤيتها الاقتصادية للعام 2030، وقد استطاعت على مدار الأربعة عشر عاماً الماضية، أن تحقق العديد من الإنجازات على الصعيدين المحلي والدولي، والتي لم تكن لترى بفضل الدعم الكبير والمتواصل من القيادة الرشيدة، التي تحرص على إيلاء هذا القطاع الحيوي جل الاهتمام والرعاية".

وأضافت معاليها أن الآفاق المستقبلية لقطاع سياحة الأعمال في أبوظبي واعدة جداً لما تمتلكه "أدنيك" من مقومات وبنى تحتية متطورة، وخاصة الكفاءات الوطنية المتميزة التي تقود هذا القطاع الحيوي وتساهم في رسم ملامحه الحالية والمستقبلية، وصولاً للتوظيف الأمثل للبيئة المحفزة للاستثمار في القطاعات غير النفطية التي باتت حجز الزاوية في مختلف الخطط والبرامج الحكومية المستقبلية.

بدوره قال حميد مطر الظاهري، الرئيس التنفيذي لشركة أبوظبي الوطنية للمعارض (أدنيك) ومجموعة الشركات التابعة لها: " واصلت شركة أبوظبي الوطنية للمعارض (أدنيك) تحقيق نتائج متميزة خلال 2018، مدعومة بالرقم القياسي في عدد الفعاليات التي استضافتها مراكزها المختلفة فضلاً عن النمو القوي في قطاعات الأعمال الرئيسة للمجموعة خاصة قطاعي المؤتمرات والمعارض، موضحاً أن الشركة استطاعت على مدى السنوات الماضية زيادة حصتها في سوق صناعة المعارض الإقليمية والدولية مما انعكس إيجاباً على العديد من القطاعات الاقتصادية والمعرفية، وساهم في تنشيط الحركة التجارية والاستثمارية في الإمارة.

وبين الظاهري أن النتائج المميزة التي استطاعت الشركة تحقيقها خلال العام الماضي جاءت نتيجة للجهود الكبيرة التي بذلتها فرق العمل في الشركة، وذلك وفق توجيهات رئيسة وأعضاء مجلس الإدارة، الذين ساهموا مجتمعين في وضع البرامج والخطط الكفيلة بتعزيز تنافسية الشركة ومراكزها على الصعيدين المحلي والدولي.

وأشار أن "أدنيك" سعت خلال 2018 إلى التوسع في تنظيم المزيد من المعارض والفعاليات والمؤتمرات المتنوعة واستقطاب أبرز الشركات والجهات ذات الخبرة الواسعة في تنظيم المعارض والمؤتمرات العالمية المتخصصة، فضلا عن مواصلة العمل على تقديم جملة من المزايا والتسهيلات الجديدة لهذه الشركات مما ساهم في تطوير ونجاح  الفعاليات المحلية والدولية التي تمت استضافتها ضمن مراكزها المختلفة.

وشدد على أهمية الدور الذي يلعبه قطاع سياحية الأعمال في التنمية الشاملة والمستدامة التي تشهدها الدولة قائلا: "إننا في "أدنيك" ندرك أهمية الدور الذي يلعبه قطاع صناعة المعارض في تحقيق فوائد اقتصادية طويلة الأجل ودعم توجهات الدولة نحو بناء اقتصاد متنوع قائم على المعرفة، وعليه قمنا في 2018 بإطلاق العديد من المبادرات المبتكرة التي تتناسب مع احتياجات هذا القطاع في المرحة المقبلة، وذلك استكمالا للجهود التي تبذلها الشركة لتعزيز تنافسية الشركة على الصعيدين الإقليمي والدولي، مع تدعيم البنية التحتية المتطورة والداعمة لهذه الصناعة الحوية.

وأشار الظاهري أن "أدنيك" قامت أيضاً برفع استثماراتها في تحديث مرافق الشركة بما يواكب النمو الكبير في أعداد الفعاليات والزوار والوفود المشاركة، حيث ساهمت هذه الجهود في تحسين جاهزية "أدنيك" لاستضافة المزيد من الفعاليات المتخصصة وحسن تنظيمها بما يليق بمكانة أبوظبي كوجهة رائدة في قطاع سياحة الأعمال فضلاً عن استيعاب النمو المتزايد في أعداد الزوار والوفود المشاركة عاماً بعد عام.

وأوضح الظاهري أن التطور الذي شهدته "أدنيك" على صعيد البنية التحتية قد ساهم في إيجاد المزيد من الفرص المتميزة لإمارة أبوظبي في قطاع المؤتمرات والمعارض وتعزيز ميزتها التنافسية كالكوجهة المفضلة لاستضافة المعارض والفعاليات المتخصصة في المنطقة، مضيفاَ أن أدنيك بالتوازي مع النمو المتواصل في محفظة فعالياتها، قامت بتقديم تجربة متناسقة لشريحة واسعة من المنظمين والزوار والوفود المشاركة الذين يستفيدون من جملة من الخدمات والتسهيلات التي تلبي احتياجاتهم المتنوعة.

كما أشار الظاهري إلى أن المكانة المتميزة التي وصلت إليها "أدنيك" بين منافساتها والنتائج المتميز التي حققتها خلال 2018 تعود إلى تكاتف جهود جميع العاملين في الشركة وحرصهم على خدمة قطاع صناعة المعارض والمؤتمرات المتخصصة بتقديم أفضل الخدمات لا سيما في ظل التحول النوعي التي تشهده خريطة صناعة الفعاليات والمعارض العالمية المتخصصة في الآونة الأخيرة ، مؤكداً على حرص الشركة على مواصلة الحفاظ على زخم النمو الذي حققته خلال العام الماضي.

وأشار الظاهري أن شركة أبوظبي الوطنية للمعارض قد شاركت ضمن خططها الهادفة إلى الترويج لإمارة أبوظبي كوجهة مفضلة لإقامة المؤتمرات والمعارض الدولية الكبرى في العديد من الفعاليات المتخصصة بصناعة المعارض والحوافز والمؤتمرات وسفر الأعمال وقامت بعقد سلسلة من الاجتماعات المثمرة ولقاءات ثنائية مع المسؤولين والوفود المشاركة ورواد هذا القطاع وذلك بهدف تسليط الضوء على الإمكانيات والمرافق العالمية والمزايا الفريدة التي تتمتع بها "أدنيك" على صعيد البنية التحتية والوصول إلى الأسواق الدولية الرئيسية، فضلاً عن كونها وجهة مفضلة لاستضافة الفعاليات الدولية الكبرى.

وعلى صعيد متصل قامت الشركة باستضافة عدد من الوفود الدولية لمراكزها المختلفة في إمارة أبوظبي، وعلى رأسها أعضاء الاتحاد الدولي لمنظمي المؤتمرات (إيكا) وصولاً للعديد من ممثلي الاتحادات الدولية المهنية، وذلك لإطلاعهم على أرض الواقع على البنى التحتية المتطورة للعاصمة والمرافق المتطورة لمراكز الشركة والتي تعد الأحدث من نوعها على الصعيد العالمي.

واختتم الظاهري قوله إن المرحلة المقبلة من مسيرة "أدنيك" ستشهد إطلاق العديد من المبادرات والخدمات الجديدة التي ستسهم في تنويع أجندة الفعاليات التي تستضيفها مراكزها المختلفة والتي ستركز في مجملها على تقديم تجربة استثنائية لجميع العاملين في قطاع صناعة المعارض والفعاليات المتخصصة وفقاً لأفضل الممارسات العالمية، معرباً عن ثقته أن العام 2019 سوف يكون عاماً آخر من الإنجازات في مسيرة شركة "أدنيك" الحافلة بالنجاحات.

واستضافت أدنيك خلال 2018 العديد من المعارض والمؤتمرات الفعاليات الرائدة، حيث شهد شهر يناير من العام 2018 انعقاد أسبوع أبوظبي للاستدامة 2018 الذي شهد مشاركة نحو 38 ألف مشاركة من 175 دولة، أي بما يزيد بمقدار ثلاثة أضعاف مقارنة بالدورة الأولى للقمة العالمية لطاقة المستقبل في عام 2008. وأتاح الأسبوع منصة للمشاركين للتعرف على آخر مستجدات الاستدامة في العالم بمشاركة كوكبة من صناع القرار وخبراء القطاعات ورواد التكنولوجيا وقادة المستقبل في مجال الاستدامة.

كما شهدت "أدنيك" في شهر يناير 2018 انطلاق فعاليات معرض "توظيف" 2018 بمشاركة أكثر من 100 جهة حكومية وخاصة في دولة الإمارات العربية المتحدة. وركز المعرض على ثلاثة محاور رئيسة هي التطوير المهني، والتدريب، والتوظيف، وشهد مشاركة أكثر من 15 ألف زائر من ومواطني مواطنات الدولة.

وفي شهر فبراير 2018، شهدت "أدنيك" تنظيم فعاليات معرضي الأنظمة غير المأهولة (يومكس) 2018 والمحاكاة والتدريب (سيمتكس) 2018 والمؤتمر المصاحب لهما، بمشاركة دولية قياسية من كبرى الشركات العالمية وصناع القرار والمتخصصين، حيث ارتفعت عدد الدول المشاركة ليصل إلى 34 دولة مقارنة مع 23 دولة في العام 2016 بنسبة نمو بلغت 24%، فيما ارتفعت المساحة الكلية للمعرضين من 13 ألف متر مربع  في عام 2016 لتصل إلى 17 الف مترا مربعا في عام 2018 لتسجل نسبة نمو بلغت 24%، كما ارتفع عدد الشركات العارضة في عام 2018 لتصل إلى 122 شركة دولية ومحلية مقارنة مع 91 شركة عارضة في عام 2016 بنسبة نمو بلغت 25%.

وفي شهر أبريل الماضي استضاف مركز أبوظبي الوطني للمعارض فعاليات الدورة الـ28 من معرض أبوظبي الدولي للكتاب بمشاركة 1350 عارضاً من 63 دولة على مساحة 35000 متر مربع. وشهد المعرض تقديم أكثر من 500 ألف كتاب بأكثر من 35 لغة من حول العالم وعقد أكثر من 830 ندوة وجلسة حوارية.

وفي شهر مايو 2018 احتفلت "أدنيك" بمرور 10 سنوات على الاستحواذ على مركز "إكسل لندن"، الذي بات إحدى أبرز الوجهات العالمية الرائدة لاستضافة المعارض والمؤتمرات في المملكة المتحدة وأوروبا، ونجحت "أدنيك" على مدار العقد الماضي في إطلاق مشاريع تطويرية وضخ استثمارات ضخمة تستهدف الارتقاء بجودة الخدمات والبنى التحتية والمرافق الحيوية ضمن "إكسل لندن"، تماشياً مع مسيرة التميز التي تقودها مع "مركز أبوظبي الوطني للمعارض"  و"مركز العين للمؤتمرات" لتحقق بذلك بصمة إيجابية على صعيد دفع عجلة نمو قطاع الاجتماعات والحوافز والمؤتمرات والمعارض محلياً وإقليمياً وعالمياً.

وفي شهر يونيو، كشفت "أدنيك" عن خططها لتطوير القاعة رقم (4)، التي تعتبر إحدى المساحات المخصصة لاستضافة المؤتمرات بشكل خاص وبعض الفعاليات المماثلة وذلك في إطار التزام الشركة بتلبية الطلب المتنامي على مرافق "مركز أبوظبي الوطني للمعارض". وتشمل خطط تطوير القاعة رقم (4) تقسيم القاعة التي تتميز بموقع استراتيجي على مقربة من الردهة الوسطى "أتريوم" متعددة الاستخدامات - إلى 3 مساحات عرض مجهزة بالكامل بسعة 1000 شخص لكل منها، استعداداً للمؤتمرات العالمية والفعاليات الاستراتيجية المقررة في العام 2019، والتي من شأنها ترسيخ المكانة الريادية لإمارة أبوظبي على الخارطة العالمية.

وفي شهر سبتمبر 2018 انعقدت في مركز أبوظبي الوطني للمعارض فعاليات الدورة السادسة عشرة من معرض أبوظبي الدولي للصيد والفروسية الذي أقيم على مساحة 40 ألف متر مربع بمشاركة أكثر من 600 عارض وشركة من 40 دولة إلى جانب حضور جماهيري فاق 100 ألف زائر من داخل الدولة وخارجها.

وفي شهر أكتوبر 2018، استضاف مركز أبوظبي الوطني للمعارض بالتعاون مع مؤسسة "بريتش مارين" البريطانية الدورة الافتتاحية من معرض أبوظبي الدولي للقوارب 2018 بمشاركة 270 شركة عارضة من 25 دولة، 48% منها محلية فضلا عن حضور  ما يزيد على 20 ألف زائر من جميع أنحاء العالم. وتم خلال المعرض تسليط الضوء على أحدث ما توصلت إليه الرياضات البحرية من قوارب ويخوت ومعدات الصيد من خلال استقطاب الشركات العالمية والمحلية الرائدة تحت سقف واحد.

وشهد مركز أبوظبي الوطني للمعارض في شهر نوفمبر 2018 انطلاق فعاليات معرض أبوظبي الدولي للبترول "أديبك" 2018 بمشاركة حوالي 2200 شركة من أكثر من 125 دولة وأكثر من 29 جناحاً . كما حظي المعرض بمشاركة أكثر من 100 وزير للطاقة والنفط ورئيس تنفيذي من كبار قيادات شركات النفط العالمية.

أما في شهر ديسمبر من العام الماضي، تمت استضافة النسخة التاسعة لمعرض سيال الشرق الأوسط ومعرض أبوظبي الدولي للتمور بنسخته الرابعة، بمشاركة أكثر من ألف شركة عارضة في قطاعات الأغذية والمشروبات والمعدات، إضافة إلى استقطاب أكثر من 25 ألف زائر وخبير في مجال الأغذية من أكثر من 45 دولة حول العالم.

كما أعلنت "أدنيك" في شهر ديسمبر 2018 أنها فازت بحقوق استضافة أربعة مؤتمرات دولية رائدة، تقام للمرة الأولى في منطقة الشرق الأوسط، وهي المؤتمر الدولي لأمراض الكلى، والمؤتمر السنوي للجمعية الدولية لمرض السكري لدى الأطفال والمراهقين، ومؤتمر البكالوريا الدولية لأفريقيا وأوروبا والشرق الأوسط، والمؤتمر الدولي الرابع عشر للجمعية العالمية للتأهيل النفسي والاجتماعي. ومن المقرر أن تساهم هذه الفعاليات في تعزيز مكانة أبوظبي المتنامية كمركز عالمي رائد في مجالي التعليم والصحة، بالإضافة إلى دعم الجهود التي تبذلها حكومة أبوظبي في سبيل تطوير هذه القطاعات التي تعتبر من بين مجالات التنمية الرئيسة ضمن رؤية أبوظبي الاقتصادية 2030.

وعلى صعيد برامج التميز التي تنفذها "أدنيك"، أطلقت الشركة في شهر مارس 2018 الدورة الثانية من برنامج التميز الداخلي "جوائز كابيتال"، الذي يعد منصّة مثالية لتشجيع وحدات العمل والموظفين في "أدنيك" على تبنّي مبادئ ومفاهيم التميّز، وتوفير بيئة تسعى لتعزيز الابتكار الذي يدعم تطور ونمو الشركة.

وتعكس الجائزة في هيكليتها الجديدة منظومة التميز المعتمدة من قبل مكتب جائزة ابوظبي للتميز وتشمل فئة الإدارة المثالية وفئة الإدارة المتميزة على مستوى المعايير الفرعية وفئة الموظف المتميز (نجوم أدنيك) واخيراً فئة أفضل خدمة.

إقرأ أيضا