"سيركو" تعلن عن أداء قوي خلال النصف الأول من العام الجاري

الخميس 01 أغسطس 2019
فِل مالم، الرئيس التنفيذي لشركة "سيركو الشرق الأوسط"
دبي - مينا هيرالد:

أعلنت "سيركو" (Serco)، الشركة العالمية المتخصصة في مجال إدارة المرافق العامّة، عن تحقيقها نتائج إيجابية في النصف الأول من العام 2019 في ظل استمرار جاذبية أسواق الشرق الأوسط وفرص  النمو الكبيرة فيها. وبعد أن حققت أداءً قوياً في العام الماضي، والذي كان بمثابة نقطة تحول بالنسبة لها، سجلت الشركة نمواً متواصلاً في الإيرادات، في حين ارتفعت الأرباح وهوامش الأرباح في النصف الأول في العام الماضي.  

وكشفت "سيركو" أن عوائدها من منطقة الشرق الأوسط للأشهر الستة الأولى من العام الجاري بلغت 753 مليون درهم إماراتي ، ومن منظور عالمي، ارتفعت إيرادات الشركة بنسبة 8% لتصل إلى 6,716 مليون درهم إماراتي صعوداً من 6,215  مليون درهم إماراتي. كما كان حجم الطلب على خدمات الشركة قوياً، حيث تجاوز حاجز 15 مليار درهم إماراتي ، متخطياً الإيرادات المتوقعة للعام 2019، ما يعكس الأهمية الاستراتيجية لوجود حضور قوي للشركة على الصعيد العالمي. 

وتعليقاً على هذه النتائج، قال فِل مالم، الرئيس التنفيذي لشركة "سيركو الشرق الأوسط": "تعتبر منطقة الشرق الأوسط سوقاً جاذباً ومليئاً بالفرص التي تساعدنا على التوسع الاستراتيجي، وهو الأمر الذي يمكن أن يعزى إلى حجم سوق تعهيد الخدمات والسمعة القوية ومواقع المشاريع الممتازة. وتشمل محفظتنا الجديدة قطاعي النقل والصحة، كما أننا سنواصل جهودنا لإعادة بناء حضور أقوى في المنطقة والمساهمة أكثر في الإيرادات العالمية للمجموعة."

وأضاف مالم : "نحن واثقون أن الشركات في الشرق الأوسط قادرة على توسيع نطاق تأثيرها في مختلف أنحاء المنطقة وتحقيق طموحاتها في النمو من خلال تطوير الأعمال الجديدة. ونقدم في كل عام مجموعة واسعة من النتائج المحتملة، ومن خلال النجاح الذي حققناه في النصف الأول من العام الجاري، فإننا في وضع جيّد استعداداً للأشهر المقبلة التي نتوقع خلالها تحقيق المزيد من التحسن."  

وتشمل خدمات "سيركو الشرق الأوسط" قطاعات النقل والدفاع والصحة والخدمات العامة، حيث تساهم المنطقة بحوالي 11% من إيرادات المجموعة. كما حققت الشركة نمواً في الإيرادات من خلال الإتفاقية الجديدة الخاصة بخدمات الإطفاء والإنقاذ في مطار الملك فهد الدولي في السعودية، وكذلك من الخدمات الموسعة في مترو دبي. أما حجم الطلب على الخدمات من منطقة الشرق الأوسط في الفترة الأخيرة تضمن إتفاقية جديدة لدعم "مشروعات"، البرنامج الوطني لدعم إدارة المشروعات في الجهات العامة في السعودية، بالإضافة إلى عقد إتفاقية لإدارة المرافق وخدمات المرضى لمستشفى الدكتور سليمان الفقيه في جدة، فضلاً عن عقد لمزيد من التوسع في خدمات مراقبة الحركة الجوية ومعلومات الطيران وتقديم التدريب لهيئة الطيران المدني العراقية. 

إقرأ أيضا