"سيركو الشرق الأوسط" تواصل الاستثمار في تطوير المواهب الوطنية في دولة الإمارات

السبت 20 يوليو 2019
فِل مالم، الرئيس التنفيذي لشركة "سيركو الشرق الأوسط"
دبي - مينا هيرالد:

في إطار جهودها المستمرة لدعم رؤية الإمارات في خلق قوى عاملة إماراتية قادرة على المنافسة عالمياً وجاهزة للتحديات المستقبلية، أعلنت "سيركو الشرق الأوسط" عن خططها لمواصلة الاستثمار في توظيف وتطوير المواهب الوطنية في دولة الإمارات خلال العام الجاري. ويأتي ذلك استكمالاً لسلسلة من المبادرات وبرامج التدريب التي تقدمها الشركة للمساعدة في خلق جيل من قادة المستقبل المؤهلين تأهيلاً عالياً لدفع عجلة النمو الاجتماعي والاقتصادي في دولة الإمارات. ويعد برنامج المسار من بين هذه المبادرات الرائدة، حيث تم إطلاق هذا البرنامج في العام 2017 بهدف تزويد المواطنين الإماراتيين بالمهارات القيادية المتقدمة من خلال دوراته وجلساته التدريبية المتخصصة.  

وقال فِل مالم، الرئيس التنفيذي لشركة "سيركو الشرق الأوسط": "لدينا شغف كبير بتوظيف وتطوير المواهب الإماراتية والمحافظة عليها، بما يتيح لهم فرصة عادلة ومتساوية لتحقيق طموحاتهم المهنية. وقمنا ببذل الكثير من الجهود لخلق حضور أكبر للمواطنين الإماراتيين في شركتنا، لا سيما في المناصب القيادية، بهدف توظيف القادة المناسبين وإدارة أعمالنا في منطقة الشرق الأوسط في المستقبل بكفاءة." 

وكرمت وزارة الموارد البشرية والتوطين جهود "سيركو" من خلال منحها العضوية البلاتينية في برنامجها الوطني "توطين".. وعزز انضمام شركة "سيركو" إلى الفئة البلاتينية في برنامج "توطين"، وهي الأعلى بين فئات عضوية البرنامج الأربع، من أهمية مبادرتها لتدريب المواطنين الإماراتيين من ذوي الإمكانات العالية على تقلد أدوار إشرافية كجزء من برنامج المسار. وتم إطلاق المجموعة الثالثة من هذا البرنامج مؤخراً، كما تعتزم "سيركو" أيضاً إطلاق برنامج المسار وغيره من برامج التطوير الوطنية في المملكة العربية السعودية العام المقبل.   

وأضاف مالم: "أتاحت لنا العضوية البلاتينية في برنامج التوطين لوزارة الموارد البشرية والتوطين تعزيز حضورنا في السوق المحلي ومكنتنا من تكثيف علاقات التعاون مع الحكومة الإماراتية. ويتماشى دعمنا الثابت والمستمر لسياسة التوطين لحكومة دولة الإمارات مع البرنامج الوطني لرؤية الإمارات 2021، التي وضعت خارطة طريق واضحة لمسيرة تحول دولة الإمارات إلى اقتصاد المعرفة. ونعمل في "سيركو" باستمرار على مراجعة وتحسين أساليبنا في التوظيف وبرامجنا التدريبية من أجل ضمان دمج المواطنين الإماراتيين بسلاسة في قوتنا العاملة."     

وتواصل "سيركو الشرق الأوسط" الحصول على شهادات التقدير لبرامجها الداعمة للسياسات الحكومية، حيث تم تكريمها كجهة عمل مفضلة للمواطنين الإماراتيين من قبل معهد تشارترد للأفراد والتنمية في الشرق الأوسط، في حين يُعَد مالم واحداً من عشرة رؤساء تنفيذيين تم ترشيحهم لعضوية مجلس الإدارة الذي يترأسه معالي ناصر بن ثاني جمعة الهاملي.

إقرأ أيضا