"جنرال إلكتريك" تفوز بجائزة وزير الخارجية الأمريكية للتميز المؤسسي العالمي تقديراً لالتزامها بممارسات التوظيف الشامل في المملكة العربية السعودية

الأحد 08 يناير 2017
مازن دالاتي، الرئيس التنفيذي للعمليات في جنرال الكتريك، المملكة العربية السعودية والبحرين مع توني بلينكين، نائب وزير الخارجية الامريكية

الرياض - مينا هيرالد: حصدت شركة "جنرال إلكتريك"، المدرجة في بورصة نيويورك بالرمز GE، على جائزة وزير الخارجية الأمريكية للتميز المؤسسي العالمي لعام 2016 تقديراً لالتزامها بممارسات التوظيف الشامل في المملكة العربية السعودية، وهو ما يتجسد في المركز النسائي لإجراءات الأعمال وخدمات تكنولوجيا المعلومات في الرياض.

ويتم منح هذا التكريم الرفيع إلى الشركات الأمريكية التي تلتزم بأعلى معايير المسؤولية في أداء الأعمال في الأسواق العالمية. وتركز ترشيحات الجائزة على نموذج التميز في عمليات الشركة في بلد ما، ويتم تحديد قائمة المرشحين من قبل سفارات وقنصليات الولايات المتحدة الأمريكية في العالم. وقام توني بلينكين، نائب وزير الخارجية، بتقديم الجائزة إلى "جنرال إلكتريك" خلال حفل أقيم في العاصمة واشنطن.

وتم الإعلان عن المركز النسائي لإجراءات الأعمال وخدمات تكنولوجيا المعلومات عام 2013 كمشروع يتم تطويره عبر شراكة بين "جنرال إلكتريك" و"أرامكو السعودية" و"تاتا للخدمات الاستشارية". واحتفل المركز في مارس 2016 بإنجاز كبير تمثل في توظيف 1000 امرأة، ويخطط لرفع عدد الموظفات إلى 3000 خلال السنوات المقبلة. وتعتبر كل من "جنرال إلكتريك" و"أرامكو السعودية" أبرز عملاء المركز الذي يقدم اليوم خدماته أيضاً إلى شركة الاتصالات السعودية ووزارة الاقتصاد والتخطيط.

وتعمل نحو 600 موظفة حالياً وبشكل حصري على مشاريع خاصة بـ"جنرال إلكتريك" تحت مظلة العمليات العالمية للخدمات المشتركة التابعة للشركة. وتعتبر وحدة أعمال العمليات العالمية جزءاً محورياً من منصة GE Store وتشكل رافداً لجهود الشركة الرامية إلى تبسيط أداء العمليات، ويعمل فيها فريق من مختلف الثقافات يتضمن 8000 موظف من 99 جنسية حول العالم، وتبلغ نسبة النساء في الفريق 62%. ويدعم المركز النسائي لإجراءات الأعمال وخدمات تكنولوجيا المعلومات عمليات "جنرال إلكتريك" العالمية عبر تزويد أكثر من 20 خدمة أعمال تتضمن التمويل والمحاسبة، وتعهيد الموارد البشرية، وإدارة سلسلة التوريد، وتقنية المعلومات وإدارة بيانات المؤسسات في أكثر من 50 موقعاً للشركة حول العالم.

ويقوم المركز الكائن في مدينة الرياض بتوسعة نطاق عملياته عبر استكشاف فرص التعاون مع عملاء جدد من القطاعين العام والخاص على حد سواء، بما ينسجم في المضمون والأهداف مع رؤية السعودية 2030 الرامية إلى تعزيز المشاركة النسائية في القوى العاملة من 22 إلى 30% خلال السنوات القادمة.

بهذه المناسبة قال جيفري إميلت، رئيس مجلس الإدارة والرئيس التنفيذي لشركة "جنرال إلكتريك": "يشرفنا الحصول على هذه الجائزة المرموقة للتميز المؤسسي من وزارة الخارجية والتي تمثل شهادة على عمق التزامنا بممارسات التوظيف الشامل في المملكة العربية السعودية. ويعتبر المركز النسائي لإجراءات الأعمال وخدمات تكنولوجيا المعلومات من الحلول المبتكرة التي أتاحت لنا توفير فرص مهنية مثمرة للنساء السعوديات اللواتي حرصن على الوصول لمستويات تعليمية مميزة، بالتزامن مع دور المركز في تعزيز الإمكانات المحلية على المدى الطويل في هذه السوق الهامة التي دخلت مرحلة جديدة من التحول تتجه خلالها نحو آفاق جديدة من النمو والازدهار. ونتوجه من هنا بجزيل الشكر إلى وزارة الخارجية الأمريكية التي تواظب دعمها لعملياتنا في المملكة العربية السعودية وكافة أرجاء العالم".

وقال هشام البهكلي، الرئيس والمدير التنفيذي لشركة "جنرال إلكتريك" في المملكة العربية السعودية والبحرين: "نحن فخورون للغاية بالمواهب النسائية السعودية التي تحقق نجاحات مهنية بارزة في شتى المجالات، بدءاً من الهندسة والمحاماة ووصولاً إلى مختلف التخصصات التي يقدمها مركز ’جنرال إلكتريك‘ النسائي للخدمات المشتركة. ونؤكد في هذا السياق عمق التزامنا بمبادرات التوطين وتطوير المواهب السعودية الواعدة، ونحرص من هذا المنطلق على التعاون مع شركائنا لدعم أهداف رؤية السعودية 2030 من خلال مبادرات تسرّع مشاركة النساء في القوى العاملة. وتمثل مفاهيم التوظيف الشامل عنصراً جوهرياً من ثقافتنا المؤسسية، ويشكل المركز النسائي في الرياض اليوم جزءاً هاماً في منظومة عملنا وكوادرنا المتخصصة".

ويتضمن فريق عمل المركز النسائي لإجراءات الأعمال وخدمات تكنولوجيا المعلومات الخريجات وحاملات الشهادة العليا والدكتوراه، بما يعكس تميز المعايير المهنية للنساء السعوديات. وقدم المركز برامج تدريب وتطوير مكثفة وصلت إلى 610 آلاف ساعة تدريب في مجالات متعددة.

ومن خلال حضورها في المملكة العربية السعودية على مدى أكثر من ثمانين عاماً، تحظى "جنرال إلكتريك" بقوة عاملة في المملكة هي الأكبر لها في منطقة الشرق الأوسط بواقع 2000 موظف يعملون في 3 مكاتب تمثيلية إقليمية و7 منشآت ضمن قطاعات الرعاية الصحية، والنقل، والطاقة، والنفط والغاز، والطيران.

إقرأ أيضا