تعاون بين "أدنيك" ومكتب أبوظبي للمؤتمرات لاستقطاب أهم المؤتمرات العالمية إلى العاصمة أبوظبي

الخميس 06 ديسمبر 2018
سيف سعيد غباش، وكيل دائرة الثقافة والسياحة في أبوظبي
أبوظبي - مينا هيرالد:

 فازت مدينة أبوظبي مؤخراً بحقوق استضافة أربعة مؤتمرات دولية رائدة ستقام للمرة الأولى في منطقة الشرق الأوسط، ويأتي ذلك نتيجة للتعاون المثمر بين شركة أبوظبي الوطنية للمعارض )أدنيك( ومكتب أبوظبي للمؤتمرات، التابع  لدائرة الثقافة والسياحة في أبوظبي، وسعيهما المستمر لتعزيز مكانة العاصمة الإماراتية أبوظبي كوجهة رائدة في مجال استضافة وتنظيم المؤتمرات والفعاليات الدولية.

تم اختيار مدينة أبوظبي لاستضافة المؤتمر الدولي لأمراض الكلى؛ والمؤتمر السنوي للجمعية الدولية لمرض السكري لدى الأطفال والمراهقين (ISPAD)؛ ومؤتمر البكالوريا الدولية لأفريقيا وأوروبا والشرق الأوسط، والمؤتمر الدولي الرابع عشر للجمعية العالمية للتأهيل النفسي والاجتماعي، حيث من المقرر أن تسهم هذه الفعاليات في تعزيز مكانة أبوظبي المتنامية كمركز عالمي رائد في مجالي التعليم والصحة، بالإضافة إلى دعم الجهود التي تبذلها حكومة أبوظبي في سبيل تطوير هذه القطاعات، التي تعتبر من بين مجالات التنمية الرئيسية ضمن رؤية أبوظبي الاقتصادية 2030.

وقال سيف سعيد غباش، وكيل دائرة الثقافة والسياحة في أبوظبي: "رسخت أبوظبي من مكانتها كلاعب أساسي في مجال تنظيم واستضافة الفعاليات الدولية، حيث باتت تمتلك إمكانات وقدرات رفيعة المستوى تؤهلها لاستضافة أهم المؤتمرات والمعارض في العالم. وتؤكد شراكتنا مع (أدنيك) والتي نهدف من خلالها إلى استقطاب أهم المؤتمرات والمعارض الدولية إلى إمارة أبوظبي، على الجهود الكبيرة التي نبذلها في سبيل تعزيز مكانة أبوظبي كوجهة مفضلة لمجموعة واسعة من المؤسسات والمنظمات العالمية التي ترغب في تنظيم نشاطاتها من مؤتمرات ومعارض في منطقة الشرق الأوسط. ومما لا شك فيه أن نجاحنا في استقطاب أبرز المؤتمرات والمعارض الدولية إلى أبوظبي من شأنه أن يعزز دعمنا لشركائنا المحليين من فنادق ومراكز مؤتمرات وشركات إدارة الوجهات السياحية، بما يحقق لهم الاستفادة المباشرة من حجم الإقبال الذي سيترافق مع تنظيم واستضافة هذه الفعاليات ".

من جهته، قال حميد مطر الظاهري، الرئيس التنفيذي لشركة أبوظبي الوطنية للمعارض (أدنيك) ومجموعة الشركات التابعة لها: "تحظى هذه المؤتمرات الأربعة بأهمية استراتيجية كبرى - كونها تقام للمرة الأولى في المنطقة - في الوقت الذي نواصل فيه جهودنا لتعزيز مكانة إمارة أبوظبي كمركز عالمي رائد في مجالي الصحة والتعليم، وهما من بين القطاعات الرئيسة التي تم تحديدها ضمن خطة أبوظبي ورؤيتها الاقتصادية 2030 والتي من شأنها المساهمة في تقدم وازدهار الإمارة.  نحن سعداء بتعاوننا مع دائرة الثقافة والسياحة في أبوظبي لاستضافة هذه المؤتمرات التي ستسلط الضوء على الإمكانات الكبيرة لهذه القطاعات وتستقطب كوكبة الخبرات العالمية والمختصين في هذه المجالات، كما نؤكد من خلال نجاحنا في استقطاب هذه المؤتمرات الهامة ومواصلة مساعينا لجذب أهم الفعاليات الدولية على التزامنا المطلق بدعم جهود إمارة أبوظبي في خلق اقتصاد مستدام وقائم على المعرفة، وتعزيز مكانة أبوظبي كعاصمة لسياحة الأعمال في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا."

ومن المتوقع أن يستقطب المؤتمر العالمي لأمراض الكلى 2020، الذي تنظمه الجمعية الدولية لأمراض الكلى بالتعاون مع جمعية الإمارات الطبية لأمراض الكلى، 4000 موفد من المجتمع الدولي لأمراض الكلى، بالإضافة إلى مختصي الرعاية الصحية في مجال أمراض الكلى متعددة التخصصات، حيث سيشكل المؤتمر منصة عالمية لتبادل الأفكار حول مجموعة واسعة من أهم المواضيع المتعلقة بأمراض الكلى والمرضى المصابين بها حول العالم.

ويعد المؤتمر السنوي للجمعية الدولية لمرض السكري لدى الأطفال والمراهقين (ISPAD) والذي سيعقد في العام 2020، فعالية مهمة تبحث في سبل معالجة الارتفاع الحاد لأمراض السكري والسمنة بين الشباب في أبوظبي. وسيجمع هذا المؤتمر مختصي الرعاية الصحية على المستوى المحلي والإقليمي والدولي، ومسؤولي الهيئات الصحية، ومنظمات الصحة المحلية، بالإضافة إلى الزوار، وذلك لمناقشة السبل الكفيلة بتحسين علاج الأطفال والعائلات المصابة بأمراض السكري في جميع أنحاء العالم.

أما مؤتمر البكالوريا الدولية 2019، الذي تنظمه منظمة البكالوريا الدولية، فسيكون بمثابة فرصة لقادة التعليم المحليين والإقليميين والدوليين وصناع القرار وممارسي التعليم في أبرز المدارس والجامعات، لمناقشة أفضل الممارسات وتبادل الأفكار والتركيز على إحداث نقلة نوعية في جودة التعليم.

وسيركز المؤتمر الدولي الرابع عشر للجمعية العالمية للتأهيل النفسي والاجتماعي(WAPR) ، الذي سيقام في العام 2021 وتنظمه الجمعية العالمية للتأهيل النفسي والاجتماعي بالتعاون مع فرعها في الإمارات، على مبادئ وممارسات إعادة التأهيل النفسي والاجتماعي، وتحسين الكفاءات الفردية وإدخال التغييرات البيئية لتعزيز نوعية الحياة.

وقالت الدكتورة أسماء ديب، رئيسة اللجنة المنظمة لمؤتمر ( ( ISPAD في الدولة: "هذه هي المرة الأولى التي تعقد فيها الجمعية الدولية لمرض السكري لدى الأطفال والمراهقين مؤتمرها في الشرق الأوسط، حيث سيقام هذا الحدث في مركز أبوظبي الوطني للمعارض وبتنظيم من قبل المنظم الرئيسي لمؤتمرات الجمعية مجموعة "أيه. أم. سي. كيه. آي. ات" (AMC K.I.T)، ومقرها برلين ولها مكتب إقليمي في إمارة أبوظبي، الوجهة المثالية ذات البنية التحتية الرائدة لاستضافة المؤتمرات والمعارض والتي توفر بيئة آمنة ومستقرة للوفود الدولية المشاركة، ونحن نتوقع إقبالاً كبيراً من أفريقيا وآسيا للمشاركة في المؤتمر نظراً للموقع الاستراتيجي الذي تتميز به العاصمة أبوظبي وسهولة الوصول إليها من مختلف قارات العالم. ويحظى هذا المؤتمر بأهمية استراتيجية لمنطقة الشرق الأوسط، التي تستحوذ دولها على حوالي خمسة بالمائة من عضوية الجمعية، وسيستقطب ما يصل إلى 1,500 مشارك من أطباء أمراض السكري وأخصائيي الغدد الصماء ومختصي الرعاية الصحية، ونتطلع قدماً إلى استضافة هذا المؤتمر الهام الذي يعد فعالية رائدة في مجال الرعاية الصحية في أبوظبي، التي تشهد ارتفاعاً ملحوظاً في معدلات الإصابة بأمراض السكري والسمنة بين شبابها، وتقوم بإطلاق العديد من الحملات والمبادرات التي تهدف إلى الوقاية من هذه الأمراض."

ويذكر أن مركز أبوظبي الوطني للمعارض، الجهة المستضيفة لهذه المؤتمرات الهامة، يعد واحداً من أهم الوجهات العالمية المفضلة لاستضافة المؤتمرات والفعاليات، نظراً لبنيته التحتية عالمية المستوى واستخدامه لأحدث التقنيات، بالإضافة إلى مساحات العرض الداخلية والخارجية الممتدة على مساحة نحو ١٣٣ ألف متر مربع ,التي تتيح إمكانية استضافة الفعاليات والمؤتمرات والمعارض من مختلف الأحجام.

إقرأ أيضا