الاتحادية للتنافسية والإحصاء تطلق مبادرة "الخريطة الإحصائية الذكية"

الأربعاء 24 أكتوبر 2018
دبي - مينا هيرالد:

حققت الهيئة الاتحادية للتنافسية والإحصاء خطوة متميزة على صعيد تحسين قدراتها التخطيطية واستشراف المستقبل وتعزيز جهودها لتحقيق أهداف التنمية المستدامة في دولة الإمارات بإطلاق مبادرة "الخريطة الإحصائية الذكية" (Geo-Stat).

وتهدف هذه المبادرة، التي تطلقها الهيئة بالتعاون مع "إزري" – الشركة العالمية الرائدة في مجال خدمات نظم المعلومات الجغرافية – وتعتبر أحد أذرع منظومة الإحصاء الذكي، إلى تحقيق سهولة أكبر في الوصول إلى البيانات من خلال تمكين الإحصاءات الوطنية الإماراتية على أساس جغرافي وتكوين تصوّر واضح للبيانات المكانية الجغرافية (الجيومكانية).

وتهدف مبادرة "الخريطة الإحصائية الذكية"، إلى الاستفادة من المعلومات المكانية الجغرافية وقدرات الذكاء الاصطناعي، وتكوين تصورات من خلال تحليل البيانات، الأمر الذي يدفع عجلة التخطيط وسير العمل الإحصائي والاستبياني وصنع القرار عبر مجالات عديدة. ومن المتوقع للمبادرة أن تلعب دوراً مهماً في دعم جهود دولة الإمارات على تحقيق أهداف التنمية المستدامة للأمم المتحدة ضمن إطار أجندتها لعام 2030.

وبهذه المناسبة قال عبدالله ناصر لوتاه، مدير عام الهيئة الاتحادية للتنافسية والإحصاء: "لا شك أن تعاوننا مع ’إزري‘ لإطلاق مبادرة ’الخريطة الإحصائية الذكية‘ سيدعم قدرة الهيئة على تحقيق الفائدة القصوى من البيانات المكانية الجغرافية، ويعزز إمكاناتها التخطيطية في المستقبل".

وأضاف سعادته:" من شأن هذه المبادرة أيضاً دعم الجهود لمواكبة أهداف التنمية المستدامة السبعة عشر للأمم المتحدة، وذلك من خلال توفير أدوات مرئية واضحة للبيانات بحسب الأماكن، وهو ما من ِشأنه المساهمة في تسهيل التخطيط ورصد ومتابعة التقدم في إنجاز أهداف التنمية المستدامة، ورفع التقارير المتعلقة بذلك إلى شعبة الإحصاءات في الأمم المتحدة".

وفي معرض تعليقه، قال سهيل العبد المدير العام لشركة "إيزري" في منطقة الشرق الأوسط وإفريقيا وغرب آسيا: "تمتلك الهيئة الاتحادية للتنافسية والإحصاء رؤية طموحة وقيادة متميزة، وتحرص على تقديم خدماتها باستخدام تقنيات متطورة ومنهجيات إحصائية سبّاقة بأسلوب جديد. وقد أثبتت الهيئة التزامها المتواصل بتحقيق أهداف التنمية المستدامة، ولا شك أن هذه الاتفاقية ستكون امتداداً لنجاحاتها المتعاقبة، وستدعم جميع عمليات الهيئة".

ومن التطبيقات التجريبية لمبادرة "الخريطة الإحصائية الذكية" استخدام صور الأقمار الصناعية لمقارنة معلومات عدادات الكهرباء والمياه في المباني السكنية لمدينة دبي، ومن ثم تم استخدام هذه البيانات لتحديد الوحدات السكنية الجديدة التي تحتاج إلى المسح. وجرى استخدام "الخريطة الإحصائية الذكية" أيضاً لعرض إحصاءات الاستيراد والتصدير وإعادة التصدير منذ عام 2001 ولغاية عام 2017 عبر 21 قطاعاً تجارياً، فضلاً عن تحليل التوجهات التجارية مع كل دولة على حدة على مدار 16 عاماً. وساهمت الخريطة كذلك في عرض بيانات الدول التي حصلت على المساعدات من دولة الإمارات عبر العديد من الفئات بما فيها المساعدات الإنسانية والتنموية والمساعدات الإغاثية في حالات الكوارث واللاجئين.

يشار إلى أن الهيئة الاتحادية للتنافسية والإحصاء هي هيئة حكومية اتحادية تتبع لمجلس الوزراء، وتم تأسيسها بهدف تطوير أداء الدولة في مجالات التنافسية العالمية والإحصاء. وتلعب الهيئة دوراً محورياً في دعم ملف دولة الإمارات لتحقيق أهداف التنمية المستدامة التي أقرتها الأمم المتحدة ضمن إطار أجندتها لعام 2030. وتشارك الهيئة أيضاً في تنظيم منتدى الأمم المتحدة العالمي للبيانات 2018 المنعقد حالياً في مدينة جميرا بدبي لغاية 24 أكتوبر الجاري. ويستقطب المنتدى على مدار 3 أيام خبراء البيانات والإحصاءات من جميع أنحاء العالم لمناقشة قضايا التنمية المستدامة في مجالات الأمن الغذائي والصحة والتعلم وغيرها.

إقرأ أيضا