معهد تكنولوجيا المعلومات وشركة «في إم وير» يناقشان سبل مساعدة الشباب المصري على تأمين وظائف في قطاع تكنولوجيا المعلومات والاتصالات

الأحد 21 أبريل 2019
أحمد عودة، المدير العام لشركة في إم وير لمنطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا وتركيا، الدتور عمرو طلعت، وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، الدكتورة هبة صالح رئيس معهد تكنولوجيا المعلومات، أحمد السعدى، المدير الإقليمى لشركة فى إم وير، في مصر وشمال إفريقيا ودول شرق المتوسط
القاهرة - مينا هيرالد:

أعلنت اليوم شركة «في إم وير» ومعهد تكنولوجيا المعلومات التابع لوزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات في مصر عن تعاونهما في تقديم المعرفة بأسلوب عملي يدعم الشباب المصري ويعمل على تنمية الكوادر المصرية وتطوير مهارتها بما يمكنها من العمل في تكنولوجيا المعلومات والاتصالات.

وقد شهد الدكتور عمرو طلعت وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات القاء الذي جمع شركة في إم وير بمعهد تكنولوجيا المعلومات، وحضر اللقاء السيد أحمد عودة، مدير عام شركة في إم وير لمنطقة الشرق الأوسط وتركيا وشمال إفريقيا، والدكتورة هبة صالح رئيس معهد تكنولوجيا المعلومات والسيد أحمد سعدي المدير الاقليمي للشركة في مصر وشمال أفريقيا ودول المشرق، والهدف منه مناقشة سبل التعاون والبدأ في برنامج لتدريب الطلاب المصريين خريجي معهد تكنولوجيا المعلومات علي برامج الدعم الفني وخدمات الحوسبة السحابية والحلول التكنولوجية والحماية الأمنية.

ويقدم معهد تكنولوجيا المعلومات الدعم للخريجين في مجال تكنولوجيا المعلومات والاتصالات من خلال المنح الدراسية والتدريب العملي وتطوير المهارات التقنية لسدّ الفجوة بين التعليم الاكاديمي والمهارات المطلوبة في سوق العمل الذي يشهد اليوم تنافسا محموما. ويركز المعهد بشكل خاص على البرامج الوطنية لبناء قدرات الخريجين ودعمهم من خلال مراكز التدريب التكنولوجيا في حرم الجامعات.

وتعدّ هذه المبادرة عنصرا هاما من استراتيجية وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات الرامية إلى تطوير وتعزيز مهارات تقنية المعلومات والاتصالات في مصر.

ومن خلال وضع شركة «في إم وير» للعديد من الحلول والبرامج في متناول معهد تكنولوجيا المعلومات، فإن الجيل الجديد من طلبة تكنولوجيا المعلومات والاتصالات سيستطيع تطوير مهارات حديثة مواكبة لاحدث التطورات في هذا المجال، وذلك بهدف دعم استراتيجية التنمية المستدامة في رؤية مصر 2030.

ويأتي الإعلان الجديد استكمالاً لمبادرات هامة لشركة في إم وير في مصر، إذ تستضيف القاهرة مركز «ديل تكنولوجيز» للتميز، وهو مشروع مشترك بين «في إم وير» و«ديل تكنولوجيز» بهدف دعم مبادرات التحول الرقمي في شمال أفريقيا وخارجها. وتعد هذه المبادرة محفز رئيسي لفرص التوظيف في مصر بتركيزها على حلول الحوسبة المُعرَّفة بالبرمجيات والسحابة والشبكات والأمن.

إقرأ أيضا