مايكروسوفت تفتتح رسمياً في الإمارات أول مركزين للبيانات فى الشرق الأوسط

الأربعاء 19 يونيو 2019
سيد حشيش المدير العام الإقليمي لدى شركة مايكروسوفت الخليج
دبي - مينا هيرالد:

 افتتحت مايكروسوفت اليوم في اطار جهودها الداعمة لأجندة التحول الرقمي في منطقة الشرق الأوسط مراكز بيانات سحابية جديدة في دولة الإمارات العربية المتحدة ، حيث ستوفر المناطق السحابية الجديدة تسهيلات وخدمات من شأنها تمكين جميع العملاء والشركاء في المنطقة من اغتنام فوائد الثورة الصناعية الرابعة من أجل تحقيق أهدافهم.

والجدير بالذكر ستنضم المراكز السحابية الجديدة التي يقع احداهما في أبوظبي والآخر في دبي إلى البنية التحتية السحابية العالمية لمايكروسوفت ، والتي تعد واحدة من أكبر البنى التحتية السحابية وأكثرها أمناً على مستوى العالم ، وبهذه الخطوة الهامة ستساعد مايكروسوفت المؤسسات والشركات والمطورين في الشرق الأوسط بالوصول إلى كل ما يحتاجون إليه للابتكار وتحقيق النجاح والتقدم ، فضلاً عن تقديم أفضل الخدمات السحابية التي تتميز بالتكامل والتوافق والمرونة والامتثال ، وبالتالي سيسهم  ذلك في تعزيز أداء العملاء والشركاء في المنطقة.

ومن جانبه ذكر سيد حشيش المدير العام الإقليمي لدى شركة مايكروسوفت الخليج أن اطلاق مراكز البيانات الجديدة يمثل نقلة نوعية وحقبة جديدة في تاريخ المنطقة ، مشيراً إلى العوائد الكبيرة التي سيحققها التحول الرقمي في صالح النمو الاقتصادي ، وكذلك قدرته على فتح آفاق كبيرة تخلق بدورها  فرص العمل.

 

 الابتكار  بثقة

ستتوفر الآن كلاً من خدمات مايكروسوفت آزور ومايكروسوفت أوفيس 365 في المناطق السحابية الجديدة في دولة الامارات العربية المتحدة ، بالإضافة إلى تقديم مجموعة كبيرة أخرى من الخدمات السحابية التي تتضمن تحليلات البيانات ؛ والذكاء الاصطناعي ، وانترنت الأشياء ، كما ستقدم مايكروسوفت أيضاً أوسع مجموعة من شهادات الامتثال في مجال حماية البيانات والأمن والخصوصية ، بحيث توفر أكثر الإجراءات الوقائية في العالم.

وعلى نفس السياق ستتمكن المنظمات والشركات من الاستفادة من موقع المراكز السحابية الجديدة عن طريق تحقيق متطلب "مقر اقامة البيانات" الذي من شأنه تأمين الحفاظ على بيانات العملاء الأساسية داخل دولة الامارات ، علماً أنه يتم حماية هذه البيانات بشكل أكبر من خلال اعتماد مايكروسوفت على آيزو "ISO/IEC 27018" ،  وهي أول مدونة تنظم الممارسات الخصوصية في عالم الحوسبة السحابية بما يتماشى مع متطلبات الامتثال لمعايير صناعة بطاقات الدفع "PCI" وكذلك اللوائح العامة لقوانين حماية البيانات "GDPR".

ومن هذا المنطلق وضعت المؤسسات الإقليمية بكافة أحجامها ومن جميع الصناعات المختلفة ثقتها في سحابة مايكروسوفت ، بما فيها مجموعة الإمارات ؛ وإعمار العقارية ؛ وماجد الفطيم العقارية ؛ ومجموعة فنادق ومنتجعات جميرا ؛ ومجموعة لاندمارك ؛ وسوق أبوظبي العالمي ؛ وميرال ؛ وضمان للتأمين ؛ وسيراميك رأس الخيمة ؛ وامداد ؛ وطيران الخليج ؛ ومركز دبي التجاري العالمي ، بالاضافة إلى العديد من المنظمات الأخرى التي انتقلت فعلياً من مختلف القطاعات إلى المناطق السحابية الجديدة بما فيها الحكومية ؛ والطيران ؛ والخدمات المالية ؛ والرعاية الصحية ؛ والتصنيع ، ومن بين تلك المؤسسات  مطارات دبي ؛ والاتحاد للطيران : وشركة مبادلة للتنمية ؛ وبنك المشرق.

 

حقبة جديدة من الحوكمة

تعتبر شركة مايكروسوفت أول مزود للخدمات السحابية في دولة الإمارات العربية المتحدة يحصل على شهادة هيئة أبوظبي الرقمية ومركز دبي للأمن الإلكتروني ، مما يتيح للشركة تقديم خدمات سحابية إلى الجهات الحكومية وشبة حكومية.

وأضاف سيد حشيش قائلاً بهذا الصدد "لقد عملنا عن كثب مع الجهات المحلية المعنية من أجل تلبية أفضل متطلبات الامتثال لعملائنا وضمان أن خدماتنا السحابية متوافقة مع جميع المعايير والشهادات المحلية ذات الصلة ، فضلاً عن تحقيق أفضل المعايير العالمية في هذا المجال ، ونود نحن في مايكروسوفت أن نشكر كلاً من هيئة تنظيم الاتصالات و هيئة أبوظبي الرقمية ومركز دبي للأمن الإلكتروني على الجهود الكبيرة المبذولة في سبيل ضمان وتوفير بيئة مواتية لمراكز البيانات والخدمات السحابية في الدولة.

 

النمو الاقتصادي وخلق فرص العمل وبناء المهارات

تتوقع مايكروسوفت أيضاً أن يكون للمناطق السحابية الجديدة في دولة الامارات تأثيراً مستداماً على خلق فرص العمل وريادة الأعمال والنمو الاقتصادي عبر جميع أنحاء المنطقة ، وهو ما يمثل بدوره مؤشر ايجابي لجميع الحكومات الطامحة إلى تحقيق  التنافس مع نظيراتها العالمية.

وعلى نفس الصدد توقعت دراسة حديثة أجرتها مؤسسة البيانات الدولية (IDC) بأنه من المتوقع أن توفر الحوسبة السحابية ومنظومة مايكروسوفت المتكاملة من الشركاء أكثر من نصف مليون وظيفة في منطقة الشرق الأوسط بين عامي 2017 و2022 والتي شملت كلاً من مصر و السعودية والامارات ، في حين أفاد تقرير البنك الدولي أن كل وظيفة يتم إنشاؤها في مجال التكنولوجيا تساهم فعلياً  بالوجه المقابل في إنشاء أربعة وظائف أخرى عبر مختلف الصناعات.

 

فرصة للشركاء

وفي بحث منفصل، وجدت مؤسسة البيانات الدولية أيضاً أن منظومة شركاء مايكروسوفت المتكاملة تجني أكثر من 9 دولارات أمريكية مقابل كل دولار أمريكي واحد من إيرادات مايكروسوفت، وسيلعب أكثر من 1800 شريك معتمد من شركة مايكروسوفت في المنطقة دوراً محورياً في دعم المؤسسات الحكومية والخاصة للشروع نحو رحلتهم السحابية.

وفي سياق آخر انضمت شركة اتصالات كشريك استراتيجي إلى شبكة شركاء مايكروسوفت ، وذلك تماشياً مع هدفها المتمثل في توفير حلول رقمية شاملة لعملائها ، وكذلك تقديم حلول تدعم القطاع العام في الدولة والمؤسسات الكبيرة والشركات الصغيرة والمتوسطة اضافة إلى الشركات الناشئة ، مما يمكّنهم من دفع التحول الرقمي عن طريق الانتقال إلى عالم الحوسبة السحابية بشكل أسرع.

إقرأ أيضا