شراكة بين مايكروسوفت ومؤسسة ليوناردو دي كابريو لتمكين صناع التغيير الإقليميين من استخدام الذكاء الاصطناعي في مواجهة التغيرات المناخية

الثلاثاء 23 يوليو 2019
دبي - مينا هيرالد:

أبرمت مايكروسوفت اليوم شراكة جديدة مع مؤسسة ليوناردو دي كابريو والجمعية الجغرافية الوطنية (ناشيونال جيوغرافيك) بهدف توفير أدوات الذكاء الاصطناعي المتخصصة التي تمكن الشركات والأفراد من مواجهة التحديات البيئية العالمية.

يستعين البرنامج، الذي يستمر خمس سنوات بتكلفة إجمالية تصل إلى 50 مليون دولار أمريكي، بخبرة مايكروسوفت الممتدة لنحو 35 عاماً في مجال أبحاث وتكنولوجيا الذكاء الاصطناعي، ويقدم منحاً جديدة للأفراد والمؤسسات في جميع أنحاء منطقة الشرق الأوسط وإفريقيا لتعزيز جهودهم الرامية إلى تطوير مشاريع الذكاء الاصطناعي الهادفة إلى تحقيق تأثير إيجابي على البيئة. 

وفي إطار البرنامج، تستقبل مايكروسوفت طلبات التمويل التي تصل قيمتها 100000 دولار أمريكي في عدة مجالات مثل التغير المناخي والحفاظ على التنوع البيولوجي والزراعة والمياه ، وإضافةً إلى الدعم المالي، سيكون بمقدور المشاريع المقترحة التي تجتاز عمليات التقييم بنجاح الاستفادة مجاناً من واجهات برمجة التطبيقات الخاصة ببرنامج "الذكاء الاصطناعي لأجل الأرض" وتطبيقاته وأدواته ومواده التدريبية والتعليمية، فضلاً عن الحصول على خدمات الحوسبة التي توفرها منصة مايكروسفت أزور.

وقد قدمت شركة مايكروسوفت حتى الآن 34 منحة ابتكار تحت مظلة برنامج "الذكاء الاصطناعي لأجل الأرض" موزعة على 12 دولة في منطقة الشرق الأوسط وإفريقيا تأكيداً على جهودها الداعمة للابتكارات التي تساهم في خلق مستقبل مستدام ، ومن الإنجازات التي حققها صناع التغيير الذي حصدوا تلك المنح كان نجاح تورستن بوندو ورادوسلاف جوزينسكي من مجموعة DHI، على سبيل المثال، في الاستفادة من تقنيات الذكاء الاصطناعي لمساعدة المزارعين على رفع إنتاجية المحاصيل وتقليل كمية المياه المستخدمة في الزراعة، إلى جانب استكشاف عدة طرق لتحديد كمية المياه المناسبة للري الفعال ، وعلى نفس المنوال، تمكن سليمان هسيانج  أحد الحاصلين على المنحة من استخدام تقنية التعلم الآلي الذكي وأدوات الذكاء الاصطناعي لمعالجة تأثير التغير المناخي على أنماط هجرة البشر عبر قارة إفريقيا. 

والجدير بالذكر تساهم العديد من المبادرات الأخرى التي تتناول قضايا بيئية مهمة مثل تأثيرات التنقيب عن النفط الخام ومكافحة الصيد الجائر لوحيد القرن - في حل جانبٍ من أبرز المشكلات التي تواجه العالم اليوم عبر تسخير الذكاء الاصطناعي لخدمة الإنسانية. 

ومن هذا المنطلق، تدعو مايكروسوفت المؤسسات والأفراد الراغبين في تطوير مشاريع تستخدم تقنيات الذكاء الاصطناعي لإحداث تأثيرات بيئية إيجابية على الصعيد العالمي، للتقدم بطلب الحصول على منحة الابتكار المقدمة في إطار الشراكة بين "مؤسسة ليوناردو دي كابريو" وبرنامج "الذكاء الصناعي لأجل الأرض" التابع لمايكروسوفت قبل حلول الـ 31 من يوليو الجاري. 

إقرأ أيضا