مجلس إكسبو العالمي يبحث في لندن تأثير الواقع المعزز والذكاء الاصطناعي بحضور سفير الإمارات في المملكة المتحدة

الأربعاء 03 يوليو 2019
منصور بالهول ونجيب العلي و لورا فوكنر خلال الجلسلة
لندن - مينا هيرالد:

أفضل السبل لتحقيق أقصى استفادة من التكنولوجيا الجديدة مثل الواقع المعزز و الذكاء الاصطناعي هو من خلال توعية الناس بإمكانيات هذه التكنولوجيا والعمل فيما بينهم لضمان استغلالها لما فيه خير البشرية.

كان هذا محور أحدث دورة من جلسات المجلس العالمي لإكسبو 2020 دبي . حضر المجلس سعادة منصور بالهول سفير دولة الإمارات العربية المتحدة في المملكة المتحدة، واللورد تيموثي كليمنت جونز رئيس لجنة الذكاء الاصطناعي في مجلس اللوردات البريطاني والرئيس المشارك في المجموعة البرلمانية المعنية بالذكاء الاصطناعي والتي تضم كل الأحزاب، واللورد مارتن ريس والمسؤول الملكي المتخصص في مجال الفلك في بريطانيا وكبار قادة الفكر في مجالات التكنولوجيا والابتكار والفنون و لورا فوكنر المفوض العام ومدير جناح المملكة المتحدة في إكسبو 2020 دبي .

أقيمت الجلسة في العاصمة البريطانية لندن بعنوان "ما وراء الواقع.. الترحيب بعوالم جديدة"، واستضافها نجيب محمد العلي المدير التنفيذي لمكتب إكسبو 2020 دبي. وجرى بحث الواقع المعزز والعوالم المتشابهة وتأثيرها على مستقبل البشرية.

وجرت نقاشات المجلس في سربنتين غاليري يوم الثلاثاء على هامش مهرجان شباك، أكبر مهرجان للثقافة العربية في العاصمة البريطانية.

ويجمع المجلس الذي تنبع فكرته من التقاليد الاجتماعية الإماراتية- الناس من مختلف المرجعيات للمشاركة في حوارات راقية مثيرة في قضايا تخص المجتمعات المختلفة، من أكثر من منظور بهدف حل المشاكل والتواصل بين الناس. وقد دشن إكسبو 2020 دبي أول لقاءات المجلس في دبي في ديسمبر 2017 وعُقدت جلسات لاحقة في أبوظبي ونيويورك وشنغهاي وكيغالي.

ومن المقرر إقامة المزيد من الجلسات قبل إكسبو 2020 وأثناء فعالياته. ويقام إكسبو 2020 دبي في الفترة بين 20 أكتوبر 2020 و10 إبريل 2021. وهو أول إكسبو دولي يقام في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا وجنوب آسيا.

 

إقرأ أيضا