"غرفة الشارقة" تستقبل وفوداً دبلوماسية من صربيا وبنين

الخميس 16 مايو 2019
الشارقة - مينا هيرالد:

بحثت غرفة تجارة وصناعة الشارقة مع وفدين رسميين رفيعي المستوى من جمهورية صربيا وجمهورية بنين، سبل تطوير علاقات التعاون الاقتصادي والتبادل التجاري وتعزيز الاستثمار المشترك مع إمارة الشارقة ومجتمع الأعمال الإماراتي الخاص.

جمهورية صربيا.. مصالح متبادلة

حيث التقى سعادة عبد الله سلطان العويس رئيس مجلس إدارة غرفة تجارة وصناعة الشارقة، مع سعادة ستانيمير فوكيسيتش سفير جمهورية صربيا لدى الدولة، بحضور سعادة محمد أحمد أمين مدير عام الغرفة، وجاسم المطوع مستشار العلاقات مع دول الكومنولث المستقلة بالغرفة، واستعرض الجانبان آفاق التعاون والشراكة بما يُسهم في تعزيز العلاقات الاقتصادية والتجارية والاستثمارية بين البلدين الصديقين.

وأكد العويس حرص غرفة الشارقة على دفع العلاقات الثنائية الاقتصادية والتجارية بين الشارقة وصربيا إلى مزيد من النمو والازدهار، بما يؤسس لمزيد من التعاون الإيجابي والاستثمار المتبادل الذي يخدم المصالح المشتركة بين الجانبين، ويعزز فرص الشراكة بين مجتمعي الأعمال الإماراتي والصربي، والعمل على استكشاف المزيد من الفرص الاستثمارية المتوفرة في القطاعات التصديرية الواعدة في صربيا مثل التعدين والصناعة وتكنولوجيا المعلومات إضافة إلى القطاع الزراعي والأغذية والسياحة والتشييد والبناء.

وقال العويس: “إن القطاع الخاص في صربيا يمكنه أن يلعب دوراً كبيراً في تعزيز العلاقات الاقتصادية بين الشارقة وصربيا، وذلك من خلال الاطلاع على الفرص الاستثمارية المتنوعة التي تتيحها إمارة الشارقة في مجالات التجارة والصناعة والسياحة وتجارة التجزئة"، معرباً عن حرص الغرفة على تعزيز العلاقات الاقتصادية والتجارية والاستثمارية مع صربيا، وتقديم كافة سبل الدعم المتاحة للمستثمرين الصربيين الراغبين بالاستثمار في إمارة الشارقة ودعم نمو أعمالهم وتوفير بيئة محفزة لهم. لافتاً إلى عزم الغرفة على دراسة تنظيم بعثة تجارية إلى بلغراد ضمن جدول بعثات الغرفة السنوية، وذلك لمساعدة المستثمرين ورجال الأعمال على الاستثمار في القطاعات الحيوية وتعريفهم بالإمكانات والفرص المتاحة في الشارقة وفتح قنوات استثمارية مشتركة تصب في صالح نمو القطاع الاقتصادي لدى البلدين الصديقين.

من جهته قال سعادة ستانيمير فوكيسيتش سفير جمهورية صربيا لدى الدولة:" إن هناك مجالات وفرصاً عديدة للتعاون بين البلدين مؤكداً أهمية التعاون في مجالات الاستثمار وقطاعات الطاقة والسياحة والتعليم والتكنولوجيا والأغذية والزراعة بما يعود بالمنفعة المشتركة على شعبي البلدين الصديقين"، مشيرا إلى اهتمام بلاده بتعزيز علاقات التعاون والتبادل التجاري مع الشارقة ودفعها إلى الأمام بما يخدم مصلحة الطرفين.

وعقب الاجتماع جال الوفد الزائر برفقة عبد العزيز شطاف مساعد المدير العام لقطاع خدمات الأعضاء مدير مركز الشارقة لتنمية الصادرات، في "المعرض الدائم للمنتجات الصناعية المحلية" الكائن ضمن مقر الغرفة، حيث اطلعوا على المنتجات الصناعية الوطنية التي تعرضها أكثر من 180 منشأة عاملة في إمارة الشارقة في حوالي 191 منصّة عرض.

يذكر أن العلاقات التجارية بين الإمارات العربية المتحدة وصربيا تميزت بنموها المضطرد فقد شهدت معدلات التجارة الثنائية بين البلدين نموا كبيراً خلال الأعوام القليلة الماضية، حيث بلغت الاستثمارات الإماراتية في صربيا حوالي 4 مليارات دولار من خلال استثمارات مباشرة وشراكات استراتيجية في عدد من القطاعات وفي مقدمتها الطيران والسياحة والأمن الغذائي والطاقة المتجددة والتطوير العقاري.

جمهورية بنين.. فرص استثمارية

وفي سياق متصل بحثت الغرفة سبل تنمية وتطوير مجالات التعاون الاقتصادي مع قنصلية جمهورية بنين لدى الدولة، خلال اللقاء الذي جمع سعادة عبد الله سلطان العويس، مع سعادة اداموابا بايان قنصل جمهورية بنين لدى الدولة، بحضور سعادة محمد أحمد أمين مدير عام الغرفة، وعبد العزيز شطاف، مساعد المدير العام لقطاع خدمات الأعضاء مدير مركز الشارقة لتنمية الصادرات.

وبحث الطرفان سُبل تنمية وتطوير آفاق التعاون الاقتصادي والتبادل التجاري بين الجانبين، والتعريف بالفرص الاستثمارية المتاحة وتعزيز آليات التواصل بين مجتمعي الأعمال في البلدين.

كما ناقشوا عدداً من الموضوعات ذات الاهتمام المشترك، التي تسهم في دفع علاقات التعاون التجاري والاستثماري والصناعي بين الشارقة وجمهورية بنين إلى مراحل تحقق تطلعات القطاع الخاص لدى كل جانب.

وحث العويس قنصل بنين على تشجيع رجال الأعمال على الاستفادة من الفرص الاستثمارية التي توفرها الشارقة كمركز اقتصادي إقليمي متميز لرجال الأعمال من مختلف دول العالم، وكذلك من سياسية التنويع الاقتصادي في الإمارة وما تقدمه من خدمات لوجستية متقدمة ونظام مصرفي رائد وتشريعات وقوانين مشجعة وبنية تحتية متطورة، مستعرضاً أهم الفرص الاستثمارية المتاحة في إمارة الشارقة وجهود الغرفة المبذولة لتمثيل مصالح مجتمع الأعمال المحلي إلى جانب حرصها على دعم المستثمرين الأجانب بكافة السبل.

من جانبه، أعرب سعادة ادامو ابا بايان قنصل جمهورية بنين لدى الدولة، عن حرص بلاده على تعزيز العلاقات مع دولة الإمارات على كافة الصعد، منوهاً بأهمية هذا اللقاء في تعزيز النشاط التجاري والاستثماري المتبادل بين جمهورية بنين والشارقة في الفترة المقبلة من خلال الحرص المشترك على تطوير آفاق التعاون بين سفارة بلاده وغرفة الشارقة بما يخدم مصالح مجتمعي الأعمال لدى الجانبين في مختلف المجالات الاقتصادية الحيوية.

إقرأ أيضا