غرفة الشارقة توقع مذكرة تفاهم مع "إدارة الحلول الذكية والخدمات الاستشارية"

السبت 27 يوليو 2019
الشارقة - مينا هيرالد:

وقعت غرفة تجارة وصناعة الشارقة ممثلة بمركز الشارقة للتدريب والتطوير، مؤخرا مذكرة تفاهم مع شركة إدارة الحلول الذكية والخدمات الاستشارية، وذلك بهدف تعزيز أطر التعاون بين الطرفين، وحرصا من غرفة الشارقة على تكوين شراكات مع كافة القطاعات الحكومية والخاصة، بما يخدم موظفي الغرفة وأعضائها وعملائها وينمي القطاع الاقتصادي بإمارة الشارقة.

وتطمح مذكرة التفاهم إلى التعاون وتبادل الخبرات في محاور رئيسية عدة منها عقد برامج تدريبية معتمدة دولياً وتقديم خدمات التقييم والتأهيل المؤسسي والخدمات الاستشارية لرفع كفاءة موظفي الغرفة والأعضاء بمختلف مستوياتهم في كافة القطاعات، إلى جانب توفير المدربين اللازمين بما يحقق معايير الجودة والتميز ويستوفي متطلبات (ISO 9001) وغيرها من المعايير الدولية.

وجرى التوقيع على المذكرة في مقر غرفة الشارقة، بحضور سعادة عبدالله سلطان العويس رئيس مجلس إدارة غرفة تجارة وصناعة الشارقة، وجيكوب ياس، مدير شركة إدارة الحلول الذكية والخدمات الاستشارية، كما شهد توقيع الاتفاقية سعادة محمد أحمد أمين العوضي مدير عام الغرفة، ومريم سيف الشامسي مساعد المدير العام لقطاع خدمات الدعم في الغرفة وعدد من مسؤولي الغرفة والشركة.

وأكد سعادة عبدالله سلطان العويس أن غرفة الشارقة تولي موظفيها وأعضائها أهمية كبيرة في إتاحة الفرص لهم للتدريب والتأهيل بما يلبي تطلعاتهم وطموحاتهم، مشيرا إلى أن توقيع مذكرة التفاهم مع شركة إدارة الحلول الذكية والخدمات الاستشارية يندرج في إطار حرص الغرفة الدؤوب على تقديم أفضل مستويات المعرفة ونقل الخبرات المتقدمة لموظفيها بما يتماشى مع أرفع المعايير الخاصة بكيفية اكتساب المهارات ويدعم بيئة العمل ويطور أدائهم في أجواء مهنية محفزة، كما تعد المذكرة نتاجا لسعي الغرفة الدائم نحو ترسيخ مفاهيم وممارسات الجودة والتميز وثقافة الابتكار من خلال تعزيز الشراكة وتبادل الخبرات مع مختلف الجهات الداعمة للتطور والنمو الاقتصادي في إمارة الشارقة.

برامج تدريبية عالية الجودة

من جهتها أكدت مريم سيف الشامسي، أن مركز الشارقة للتدريب والتطوير يسعى دائما إلى بناء شراكات عمل استراتيجية مع كبرى بيوت الخبرة في مجال التدريب محليا وعالميا على حد سواء، بهدف إقامة برامج تدريبية عالية الجودة تسهم في نقل المعرفة وتحقق أهداف المركز في الجوانب التدريبية والتأهيلية لموظفي الغرفة وأجهزتها التابعة لها، إلى جانب العاملين في القطاعين العام والخاص انطلاقا من رسالتها في تعزيز مسؤوليتها تجاه المجتمع عامة، وكذلك تطبيق أفضل الممارسات المعتمدة في مجالات التدريب والتطوير الوظيفي.

واتفق الطرفان على تعزيز العمل المشترك وتهيئة الوسائل والسبل الفاعلة والعملية لإنجاح التعاون في مجالات إعداد وترويج وتسويق وتنظيم وإقامة الدورات والبرامج التدريبية والتأهيلية من خلال الاستفادة من الخبرات والممارسات الناجحة والإمكانيات المتاحة لدى كل طرف التي تنعكس إيجابا على الارتقاء بأداء المشاركين فيها وتزويدهم بالمعارف القيمة والإسهام في تحسين جودة العمل بتطبيق أفضل الممارسات.

إقرأ أيضا